عرب وعالم

مقتل 8 أشخاص في انفجار بالقرب من منزل القائم بأعمال وزير الدفاع الأفغاني في كابول

4-8-2021 | 09:08

انفجار

الألمانية

 قتل ثمانية أشخاص، من بينهم امرأة، وجرح أكثر من 20 آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة وقع بالقرب من منزل القائم بأعمال وزير الدفاع الأفغاني، الجنرال بسم الله محمدي، الليلة الماضية، طبقا لما ذكرته وزارة الداخلية اليوم الأربعاء، بحسب وكالة "خاما برس" الأفغانية للأنباء.

ووقع الهجوم حوالي الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي في منطقة "شيربور" بمنطقة الشرطة العاشرة في كابول، وتعد المنطقة مقر إقامة معظم المسئولين الأفغان رفيعي المستوى.

فقد انفجرت سيارة مفخخة أولا، بالقرب من منزل محمدي ثم دخل أربعة مسلحين منزلا قريبا واشتبكوا مع حراس الأمن.

ووصلت قوات الأمن إلى الموقع بعد وقت قصير من الهجوم وشوهدت سيارات إسعاف أيضا وهي تغادر المنطقة، في غضون ساعة من بدء الحادث.

وقالت مصادر إن ثلاثة مهاجمين دخلوا منزل محمد عظيم محسني، وهو نائب في البرلمان عن إقليم باغلان، بعد الانفجار.

وأكد محسني أنه لم يكن في المنزل وقت وقوع  الحادث.

وذكرت مصادر "كان هناك ما بين أربعة وسبعة مهاجمين".

وقال مصدر أمني إن حارسا أمنيا بمنزل محمدي كان من بين هؤلاء القتلى وأصيب آخر.

ولم يكن محمدي وأسرته في المنزل وقت وقوع الهجوم.

ولم تعلن أى جماعة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي رسالة صوتية انتشرت على شكل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قال يونس قانوني النائب السابق للرئيس الأفغاني إن الانفجار وقع عند مقر إقامة القائم بأعمال وزير الدفاع الأفغاني بسم الله محمدي.

وقال قانوني إن محمدي لم يكن في المبنى وقت الانفجار.

وذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع ، فواد أمان، في تغريدة على تويتر، أن الوزير بخير وبصحة جيدة.

وقال أحد معاوني الوزير: إنه تم إجلاء أسرة الوزير في أعقاب الهجوم.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة