عرب وعالم

الأحزاب السياسية الكندية بدأت الاستعداد لانتخابات مبكرة في الخريف

4-8-2021 | 03:59

جستن ترودو

أ ش أ

بدأت الأحزاب السياسية الكندية في وضع اللمسات الأخيرة على خطط حملتها تحسبا لدعوة رئيس الوزراء، جستن ترودو، هذا الشهر لإجراء انتخابات في الخريف..ولكن مع تزايد التحذيرات من موجة رابعة من كورونا، يعرب الكنديون وأحزاب المعارضة عن مخاوفهم بشأن اتخاذ هذا المسار.

وقال زعيم الحزب الديموقراطي الجديد، جاجميت سينج،إن "ليس هذا هو الوقت المناسب لإجراء انتخابات".. ويعتقد أن تركيز رئيس الوزراء الآن يجب أن ينصب على دعم أولئك الذين ما زالوا يشعرون بآثار الوباء ورؤية أكبر عدد ممكن من الكنديين يتلقون اللقاحات.

وأشارت النماذج الوطنية الصادرة عن وكالة الصحة العامة الكندية يوم الجمعة الماضي إلى أنه مع إعادة فتح الاقتصاد الجارية، تشهد البلاد زيادة في الحالات الجديدة ، مع توقع الآلاف من الإصابات.

وقال مسؤولون إن مدى شدة التدفق "الذي تحركه دلتا" في الإصابات الجديدة سيأتي في سبتمبر، يعتمد على مدى ارتفاع معدل التطعيم لكندا.

وفي اليوم نفسه، أعلنت الحكومة الفيدرالية أنها ستمدد برامج المساعدات الفدرالية حتى أكتوبر، مما يزيل احتمالية انتهاء صلاحيتها وسط انتخابات فيدرالية خريفية.

وكان سينج صريحا بشأن معارضته للانتخابات طوال فترة الوباء، وحاول مؤخرا إثبات وجهة نظره في رسالة إلى الحاكم العام الجديد ماري سيمون ، بحجة أنه "لا يوجد سبب" للدعوة إلى انتخابات في الوقت الحالي ، بخلاف رغبة ترودو في الحصول على الأغلبية البرلمانية.

وقال سينج "بالتأكيد ، قد يقول الناس. هذا ما تفعله الحكومات.... لا أعتقد أن هذا ما تفعله الحكومات عندما تكون في وسط جائحة، عندما تواجه موجة رابعة محتملة".

وبينما قال إن الحزب الديموقراطي الجديدة إنه مستعد لإجراء انتخابات، يعرض سينج مواصلة دعم الليبراليين بشأن التشريعات الرئيسية، إذا عادوا إلى البرلمان في الخريف.

بينما عبر حزب المحافظين بزعامة، إيرين أوتول، عن قلقهم من دعوة ترودو للانتخابات، كما شككوا في توقيت دعوة ترودو إليها.

وأشارت استطلاعات الرأي الأخيرة من مختلف منافذ الرأي العام إلى أن الليبراليين يمكن أن يتمكنوا من تحقيق حكومة الأغلبية إذا تم إجراء تصويت قريبا، وهو ما يمكن أن يغذي أيضا حجج أحزاب المعارضة بالتأجيل.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة