سوشيال ميديا وفضائيات

محلل اقتصادي عن العملات البلاستيكية الجديدة: "يصعب تزويرها وإتلافها"

2-8-2021 | 22:25

البنك المركزي المصري

عبدالصمد ماهر

علق محمد نجم المحلل الاقتصادي، على الجدل الدائر على مواقع التواصل الاجتماعي حول العملات البلاستيكية الجديدة، قائلًا: "إن هناك خلطا على مواقع التواصل الاجتماعي بين عدة مفاهيم، حيث إن هناك خلطا بين العملة الورقية الحالية والعملة البلاستيكية وهو ما أدى لفهم البعض بأن هناك عملة جديدة يتم عملها حاليًا".


وأضاف "نجم" في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج "رأي عام" المذاع على فضائية "TeN"، اليوم، أن مصر لا تقوم بعمل عملة جديدة وإنما يتم طباعة العملات بمادة خام جديدة ولكنها نفس العملة بنفس القدرة الشرائية ونفس قوة الإجراء القانونية بنفس معدل الشراء بما يوازيها من خدمات، قائلًا: "الـ 10 جنيهات هتشتري نفس الخدمات والسلع التي كانت تشتريها من قبل".


وتابع، أن العملة البلاستيكية يتم طباعتها بمادة خام مختلفة عن السابقة وهو ما يبدأ في نوفمبر القادم، والفارق أن البنكنوت الجديد صعب تزويره وعليه طبقات حماية كثيرة جدًا وصعب إتلافه فعمر الافتراضي أطول ويكون موفر أكثر على ميزانية المطبعة الخاصة بالبنك المركزي.


وأردف المحلل الاقتصادي، أن كلمة "البلاستيكية" أدت لفهم خاطئ وحدوث تضليل للمواطنين، وهو ليس له علاقة بالحقيقة فإنها لن تكون عملة بلاستيكية بالمعنى الحرفي ولكنها من الممكن أن يتم وضعها في المحفظة أو في جيوب المواطنين، مشيرًا إلى أن المسمى أثار مشكلة كبيرة وفهم المواطنين للأمر بشكل خاطئ.


وأكد "نجم" أن اختيار فئتين الـ 10 والـ 20 جنيها نظرًا لأنهما الأكثر استخدامًا في المجتمع وبالتالي فهم عليهم ضغط كبير ويتم طباعة كميات كبيرة منها، موضحًا أن القوة الشرائية لهذا الشكل من العملة واحدة بنفس القيمة الحالية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة