راديو الاهرام

فضل كورونا على التخطيط الإستراتيجي والبرامج التدريبية

2-8-2021 | 21:22

برغم ما عانيناه - وما زلنا حتى هذه اللحظة - من فيروس كورونا، وما حصده من أرواح بريئة؛ فإن له بعض الإيجابيات؛ فبالإضافة إلى أنه جعل البحوث الطبية وعلماء الدواء ينشطون بشكل غير عادي، فإنه أيضًا جعل الباحثين في شتى المجالات ينشطون ويتواصلون بشكل أسرع وأسهل، عبر الإنترنت وتطبيقاته المتعددة؛ لعقد المؤتمرات والورش والندوات العلمية، تجنبًا للاختلاط المباشر، وخوفًا من كورونا.

فتلك الورش والمؤتمرات العلمية، أثرت الفكر بموضوعات متميزة وأوجدت جوًا من الألفة والتعاون بين الحضور؛ مما عزز العلاقات الاجتماعية، بين الباحثين من مختلف الدول، وفتح آفاق التعاون العلمي في المستقبل بينهم، وأتاح الاستفادة من خبرات المشاركين ورفع المستوى المعرفي لديهم.

وقد تشرفت بالتواصل عبر أحد التطبيقات الإلكترونية مع نخبة ممتازة من الدكاترة من مصر وبعض الدول العربية الشقيقة المتميزين في الجامعات والأكاديميات المصرية والعربية.

وقد استمعت إلى رؤاهم وأفكارهم ومناقشاتهم المثمرة خلال مشاركتي في برنامج تدريبي بعنوان: (دور التخطيط الإستراتيجي في تجويد التعليم العالي والمدرسي)، وعقد هذا البرنامج على مدى يومين من 25 وحتى 27 يوليو الماضي.

أدار البرنامج التدريبي بنجاح - عبر الإنترنت- الأستاذة الدكتورة كلثوم حسين عوض، من الكويت، وكان الهدف العام من ذلك البرنامج هو تطوير أداء العاملين في الحقل التربوي والتعليمي، وتنمية مهاراتهم لتحسين سير العملية التعليمية.

واشتملت أهم محاور البرنامج على الآتي: أساسيات البحث العلمي ومناهجه، وطرق علاج تدني التحصيل العلمي والتربوي، بالإضافة إلى فن إدارة الوقت، كما تضمن البرنامج ورشة بعنوان: (أساسيات البحث العلمي)، قدمها الأستاذ الدكتور عبدالكريم المدهون، من فلسطين، واشتملت على عدة محاور منها: أهمية البحث العلمي وخصائصه، وأهم المعايير الواجب توافرها في عنوان البحث الجيد ومقدمته، واختيار مشكلة البحث وصياغتها.

كما تضمن البرنامج التدريبي ورشة أخرى بعنوان: (طرق علاج تدني التحصيل العلمي والتربوي)، قدمها الأستاذ الدكتور عبدالله البلوشي، من سلطنة عمان، وتضمنت عدة محاور من أهمها: مفهوم التأخر الدراسي، ومظاهره، وأسباب الضعف الدراسي، والطرق الفعّالة لعلاجه.

كما تضمن البرنامج ورشة أخرى بعنوان: (فن إدارة الوقت)، قدمها الأستاذ مراد الشريف، من تونس، واشتملت على عدة محاور من أهمها: مفهوم إدارة الوقت، ومعرفة مضيعاته، وأهمية تنظيمه، ومعرفة قواعد إدارته.

كما تضمن البرنامج ورشة أخرى بعنوان: (التربية الإيجابية للأطفال)، قدمتها الأستاذة الدكتورة أمل عبدالستار، من مصر، وكانت أهم محاورها، طرق تربية الأبناء، والقواعد الأساسية للتربية الصالحة، والتربية السليمة للمراهقين، ونمط التربية الفعّال، وأسس التربية الإيجابية.

واختتمت البرنامج التدريبي الأستاذة الدكتورة كلثوم حسين عوض، من الكويت، بورشة بعنوان: (كيفية التعامل مع العنف الطلابي)، وكانت أهم محاورها: مفهوم العنف وأشكاله، وأسباب انتشاره في المجتمعات، وأثر العنف الجسدي والنفسي على الأشخاص المعنفين، ووسائل ضبط النفس، وكيفية التحكم في الانفعالات، ودور المربين في دعم الطلبة وحماية صحتهم النفسية.

وختامًا أتمنى مزيدًا من التواصل بين باحثي العالم العربي ومفكريه؛ للوصول إلى حلول للمشكلات التي نتشارك فيها جميعًا؛ من أجل مستقبل أفضل لعالمنا العربي، يتمتع فيه أطفالنا وشبابنا بصحة جسدية واجتماعية ونفسية جيدة، خاصة أننا نمتلك ميزة كبيرة يحسدنا عليها كثير من دول العالم؛ ألا وهي أننا نتشارك في اللغة والتاريخ والجغراقيا والثقافة، والتراث والموروث الإنساني؛ مما ييسر علينا الكثير من سبل التواصل والاتحاد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
د. إسلام عوض يكتب: تجسس الأزواج

مع وجود الاختلاط في المدارس والجامعات والعمل، وسوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتدني الأخلاق، كثير من الأزواج أو المخطوبين يتشككون في سلوكيات بعض

د. إسلام عوض يكتب: فاصبر على ما لم تُحط به خُبرا (2 - 3)

إن الله إذا أحب عبدًا امتحنه، وليس هناك امتحان للعبد أبلغ من الحزن، فعند الابتلاء تنكشف للعبد عدة حقائق؛ أولاها قوة إيمانه وصبره وتحمله، وثانيتها حقيقة كل من حوله ومدى إخلاصهم أو نفاقهم

د. إسلام عوض يكتب: للعارفين بالله كتابان

الحكمة ضالة المؤمن، وهي كنز لو تعلمون عظيم، يحصل بها المرء على الخير الكثير والفضل الكبير، وتزيد صاحبها شرفًا على شرفه وتُعلي من شأنه وهمته

د. إسلام عوض يكتب: «فاصبر على ما لم تُحط به خُبرا» (1 - 3)

لا شك في أن الله سبحانه وتعالى هو المدبر لكل صغيرة وكبيرة في هذا الكون؛ بسماواته ومجراته وبحاره وأراضيه، وكل ما نعلم وما لا نعلم.

د. إسلام عوض يكتب: عام جديد .. كذب المنجمون ولو «صدفوا»

في مثل هذه الأيام من كل عام؛ تتجه معظم وسائل الإعلام إلى المنجمين والعرافين والكهنة، الذين يقومون بدورهم بالحديث عن تنبؤاتهم لأهم الأحداث التي يتوقعونها في العام المقبل

د. إسلام عوض يكتب: حقيقةُ كونيةِ القرآنِ وإشاراتِه النورانية

أرسل الله تعالى رسله مبشرين ومنذرين؛ مبشرين المؤمنين بالجنة ونعيمها، ومنذرين الكافرين المكذبين بالنار وعذابها، مؤكدين أن هناك حسابًا وحياةً أخرى بعد الموت

د. إسلام عوض يكتب: العالم يحتفي باللغة العربية .. ولكن هل نحن عليها محافظون؟!

يحتفي العالم اليوم باللغة العربية لغة الشعر والسحر والإبداع، لغة الجمال والقوة والإمتاع، فلغتنا العربية لغة ثرية وعبقرية تتخطى حدود الزمان والمكان

فضل كورونا على التخطيط الإستراتيجي والبرامج التدريبية

برغم ما عانيناه - وما زلنا حتى هذه اللحظة - من فيروس كورونا، وما حصده من أرواح بريئة؛ فإن له بعض الإيجابيات؛ فبالإضافة إلى أنه جعل البحوث الطبية وعلماء

"مناهضة العنف لحياة برفق" (2 – 2)

حضرت وتابعت أمس واليوم - عبر تطبيق زووم - انطلاق المؤتمر الافتراضي الدولي الأول مناهضة العنف لحياة برفق كعضو في اللجنة الإعلامية للمؤتمر، والذي عقد

"مناهضة العنف لحياة برفق" (1 - 2)

كان لي عظيم الشرف أن أحضر انطلاق المؤتمر الافتراضي الدولي الأول مناهضة العنف لحياة برفق عبر تطبيق زووم كعضو في اللجنة الإعلامية للمؤتمر، والذي بدأ

خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة