رياضة

«البقالي» بعد التتويج بالذهبية الأولمبية: «أسعى لأكون مصدر إلهام للشباب المغربي»

2-8-2021 | 17:51

سفيان البقالي

الألمانية

 أعرب العداء المغربي سفيان البقالي عن سعادته البالغة بالتتويج بالميدالية الذهبية لسباق ثلاثة آلاف متر موانع للرجال اليوم الاثنين ضمن منافسات ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو 2020.

وقال البقالي في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الاثنين "بعد احتلال المركز الرابع في أولمبياد ريو 2016 قلت لنفسي لما لا أنافس على الذهب، وقد نجحت في تحقيق ذلك بالفعل على أرض طوكيو".

وأوضح باكيا "كل الناس رأتني وأنا أحصد ثمار تعبي وتضحياتي وأهدي هذا الإنجاز للملك والشعب المغربي".

وأوضح "واجهت منافسة شرسة خلال السباق من جانب العداءين الإثيوبيين وأيضا العداءين الكينيين الذين يسيطرون تماما على هذا السباق".

وتابع "في الفترة الأخيرة ابتعدت تماما عن وسائل التواصل الإجتماعي لكي أحافظ على تركيزي وقد حرصت على التواصل مع نجوم ألعاب القوى المغربيين مؤخرا لأخذ نصيحتهم قبل السباق ، وقد نصحوني بان أتعامل مع السباق بهدوء أعصاب ، وبعد أخذي بنصيحتهم حصدت الذهب".

وأكد "سأحصل على قسط من الراحة قبل المشاركة في تصفيات سباق 1500 متر غدا الثلاثاء ، وسأحاول خلال هذه التصفيات أن أكون مصدر إلهام للعداءين المغربيين، كما سأخوض التصفيات بمعنويات مرتفعة بعدما أصبحت بطلا أولمبيا".

وأثنى البقالي على مواطنه محمد تندوف الذي شارك معه في نهائي سباق ثلاثة آلاف متر موانع، وقال عنه "تندوف واجه صعوبات في السابق لكنه نجح في تجاوز ذلك وشارك معي في نهائي السباق كما نجح في تحسين أفضل رقم شخصي له".

وأنهى البقالي هيمنة العداءين الكينيين على السباق وفاز به في ثمان دقائق و8.90 ثوان.

ونال البقالي أكبر جائزة في مسيرته بعدما حصد فضية وبرونزية في أخر نسختين من بطولة العالم لألعاب القوى.

وأحرز الاثيوبي لاميشا جيرما الميدالية الفضية في ثمان دقائق و38ر10 ثوان وحصد الكيني بنجامين كيجين الميدالية البرونزية في ثمان دقائق و45ر11 ثانية.

وفازت كينيا بأخر تسع ميداليات ذهبية لسباق ثلاثة آلاف متر موانع، بدءا من دورة 1984 وحتى ريو 2016، وفي الواقع نالت ألقاب السباق في كل النسخ الأولمبية التي شاركت بها منذ عام 1968 بعد مقاطعة نسختي 1976 و1980.

وأحرزت الهولندية حسن ذهبية سباق 5000 متر الأولمبي

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة