محافظات

"البحر بيضحك" لأصحاب الهمم بالإسكندرية

2-8-2021 | 17:07

"البحر بيضحك " لأصحاب الهمم بالإسكندرية

"الأهرام المسائى" فى أول شاطئ مجانى مجهز لاستقبالهم.. "رشاد": تجربة فريدة.. الأهالى: أحدى ثمار اهتمام "الرئيس"

الإسكندرية - محمد عبد الغنى: مياه البحر .. أجواء رائعة، تشتاق لها النفوس وتسر الخواطر، ربما لا يوجد شخص لم يعشقها ولكنها ظلت حلمًا بعيد المنال على بعض ذوى الهمم الذين منعتهم قدراتهم الجسمانية مجابهة الأمواج، وتيارات البحر المتقلبة قبل أن يتحول الحلم إلي حقيقة واقعة على شاطئ المندرة بالإسكندرية الذى خصصت أجزاء منه هذا العام  حتي يتمكن هؤلاء من الاستمتاع به كما يستمتع الأصحاء .

وفي مياه البحر بشاطئ المندرة شرقى الإسكندرية، جلس معتز، طفل لا يتعدى عمره السنوات العشر يستشعر لذة المياه وضربات الأمواج الخفيفة للمرة الأولى وفي عينيه فرحة لا تخطئها عين، بينما يتبادل والده وشقيقيه اللعب معه، وتقف الأم لتتابعهم من على الشاطئ.

قبل هذا الموسم الصيفى بشواطئ الإسكندرية كان البحر بمثابة حلم بعيد المنال بالنسبة لمعتز الذي ولد بإعاقة في قدميه منعته من الحركة واللهو مثل شقيقيه الأصغر منه بعامين وأربعة أعوام .. ولكن هذا العام جاء ليحمل له وغيره من الأطفال ذوي الهمم ما هو أكبر من شاطئ مجاني إنه الشعور بأحضان الاحتواء  بالاهتمام والدمج مع غيره من الأطفال الأصحاء .

فرحة لا توصف

يقول خالد أحمد، والد الطفل معتز، إن فرحته لا توصف بعدما  رأى الفرحة والسعادة في عينى نجله الذي تمكن للمرة الأولى من النزول لمياه البحر واللهو مع شقيقيه بعد أن كان كل ما يستطيع فعله فقط الجلوس على الشاطئ بسبب صعوبة حمله والسباحة به في وسط الأمواج.

وأضاف: شاطئ المندرة مخصص بشكل كامل لذوي الهمم بداية من وجود كراسي لنقلهم إلى الحمامات وأخرى مخصصة لنزول مياه البحر فى " رامب " مخصص لهم .. معتبرا إن تجربة المصيف هذا العام الأكثر تميزا .

وتقول منى صلاح، والدة الطفل أحمد 11 عاما - من ذوى الهمم - إنها تمكنت للمرة الأولى من الخروج للسباحة في مياه البحر دون أن يكون خجلا من الناس المتواجدين بسبب حالته الخاصة .. مشيرة إلى أنها استخدمت عوامة مخصصة لسباحة ذوى الإعاقات الحركية بمساعدة منها وكانت تجربة ممتعة له ولها على حسب قولها .. وتوجهت الأم بالشكر إلى الرئيس السيسي، والذي يشهد عهده اهتمام غير مسبوق بذوي الهمم.

الحلم أصبح حقيقة

من جانبها قالت صباح همام، رئيس رابطة ذوي الاحتياجات الخاصة بالإسكندرية، إن ما قامت به الإدارة المركزية للسياحة والمصايف هذا العام بشاطئ المندرة تجربة فريدة ومميزة تؤكد على أن الدولة أخذت خطوات حقيقية لدمج ذوي الهمم مع الأصحاء للمرة الأولى في أماكن الترفيه والمتنزهات.

وأضافت: لطالما طالبت الرابطة بتخصيص أماكن لذوى الهمم في الشواطئ والمتنزهات وها هو الحلم يتحقق، مشيرة إلى أن شاطئ المندرة مجاني بالكامل حيث لا يتكلف أي شخص جنيها واحدا مقابل الخدمات المقدمة بداية من الكراسي المخصصة لهم عند الشاطئ والتجول على رماله و" رامب " وكراسى آخري للعبور من خلاله إلى المياه علاوة على كراسي مخصصة لدخول دورات المياه  .

إقبال كبير

من جانبه قال اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، إن الشاطئ هو تجربة فريدة من نوعها لذوي الهمم تطبق للمرة الأولى على مستوى المحافظات، مشيرا إلى أن الشاطئ شهد إقبالا غير مسبوق من ذوى الهمم الذين جاءوا للاستمتاع بمياه البحر والسباحة فيه .

وأضاف : جرى تخصيص جانب من الشاطئ بمقاعد لذوى الهمم، علاوة على تركيب " رامب " يصل للبحر مباشرة من خلال كراسي متحركة، وأنه تخصيص كراسي بمختلف أنحاء الشاطئ لاستخدام ذوي الهمم، علاوة على عوامة مخصصة لهم للسباحة ابتكرتها موظفة بالإدارة .. مشيرا إلي أن ذلك يأتي في إطار توجيهات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بالاهتمام بذوي الهمم ودمجهم في المجتمع.

 

 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة