رياضة

معارضة بيلاروسية: العداءة كريستينا تيمانوفسكايا واجهت محاولة اختطاف في طوكيو

1-8-2021 | 22:44

كريستينا تيمانوفسكايا

الألمانية

 ذكرت المعارضة في بيلاروس أن السلطات المحلية حاولت اختطاف العداءة البيلاروسية كريستينا تيمانوفسكايا، بعد أن تم منعها من المشاركة في منافسات ألعاب القوى بدورة طوكيو الأولمبية، مشيرة إلى أن السلطات بذلت محاولات لإعادتها إلى بلادها.

وباتت تيمانوفسكايا الآن تحت حماية الشرطة اليابانية، وقالت "أنا بأمان الآن"، بحسب مؤسسة التضامن الرياضي البيلاروسية المعارضة.

وكشفت وسائل إعلام بيلاروسية مستقلة أن تيمانوفسكايا /24 عاما/ تم ترحيلها إلى المطار بعد أن أدلت بتصريحات انتقادية بشأن مسؤولي الرياضة البيلاروسيين في طوكيو.

وكان مقررا أن تتنافس تيمانوفسكايا في تصفيات سباق 200 متر غدا الإثنين، لكن اللجنة الأولمبية البيلاروسية ذكرت في بيان أن العداءة خضعت لفحص طبي ولن تشارك بسبب "حالتها النفسية والعاطفية".

لكن مؤسسة التضامن الرياضي البيلاروسية نشرت مقطع فيديو على تلجرام يوضح فيه أن ضغوطا مورست على تيمانوفسكايا، ليتم استبعادها من الألعاب ونقلها جوا من اليابان على عكس إرادتها. 

وشددت المؤسسة في تعليقات على تطبيق (إنستجرام) على أنه كانت هناك محاولة لترحيل "قسري" للعداءة البيلاروسية.

وصرحت تيمانوفسكايا في مقابلة أجرتها مع محطة (يورو راديو) الإذاعية "لقد طلبوا مني فقط أن أحزم أمتعتي وأعود إلى الوطن".

من جانبها، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية في وقت لاحق اليوم أنها تحدثت إلى تيمانوفسكايا، التي كانت تتواجد مع السلطات في المطار. وكتبت اللجنة الأولمبية الدولية على تويتر "لقد أخبرتنا أنها تشعر بالأمان". وأضافت أن اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لطوكيو ستواصلان المحادثات مع اللاعبة.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية في وقت سابق إنها تراقب القضية وطلبت من اللجنة الأولمبية البيلاروسية توضيحا.

ورحبت زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانوفسكايا بالاستجابة السريعة من اللجنة الأولمبية الدولية. وكتبت على حسابها الخاص بموقع (تويتر) "من المهم التحقيق في انتهاكات اللجنة الأولمبية المحلية لحقوق الرياضيين".

تخطط تيمانوفسكايا لطلب اللجوء في أوروبا، وفقا لمؤسسة التضامن الرياضي البيلاروسية.

وقال وزير الخارجية التشيكي ياكوب كولانيك على تويتر في المساء إن بلاده تعرض على تيمانوفسكايا تأشيرة "حتى تتمكن من الحصول على الحماية الدولية" من جمهورية التشيك.

وأضاف كولانيك أن سفارة بلاده في طوكيو مستعدة أيضا للمساعدة، وكتب: "أجد الوضع المحيط بالعداءة كريستينا تيمانوفسكايا بمثابة فضيحة".

وأشارت العداءة إلى أنها تشتبه في عدم قدرة الرياضيين البيلاروسيين الآخرين على المنافسة بسبب عدم تقديم عينات منشطات سلبية كافية لهم.

كانت تيمانوفسكايا في السابق تنتقد المسؤولين الرياضيين في بيلاروس، الذين وصفتهم بالاستبداديين.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة