رياضة

هاميلتون يكشف استمرار معاناته من تداعيات مرض كورونا

1-8-2021 | 23:40

لويس هاميلتون

كشف البريطاني لويس هاميلتون أنه يعاني من أعراض مرض كوفيد – 19 الطويلة، بعد أن احتاج إلى رعاية طبية بعد سباق جائزة المجر الكبرى اليوم الأحد، ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا / 1.

وقاد هاميلتون /36 عاما/ بطل العالم سبع مرات، بشكل رائع في السباق، ليتقدم من المركز الأخير إلى المركز الثالث، ويتصدر الترتيب العام في فئة السائقين، بعد سباق محموم في المجر.

لكن يمكن أن يُنظر إلى هاميلتون على أنه يعاني جسديا بعد السباق، الذي تكون من 70 لفة، حيث تمت مساعدته على الصعود إلى منصة التتويج، ثم بدا غير قادر على استدعاء القوة لحمل زجاجة الشمبانيا الخاصة به.

وسبق لهاميلتون أن أصيب بفيروس كورونا في دبي في كانون أول/ديسمبر الماضي وتم استبعاده من سباق جائزة الصخير الكبرى، بناء على رؤية طبيب فريق مرسيدس.

وقال متحدث باسم مرسيدس إن هاميلتون يعاني من الدوار والإرهاق.

واضطر هاميلتون إلى التغيب عن المقابلات التلفزيونية، قبل أن يتحدث لاحقا في المؤتمر الصحفي الرسمي للاتحاد الدولي للسيارات (فيا) الخاص بالفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

قال هاميلتون: "لم أتحدث إلى أي شخص بشكل خاص عن تداعيات مرض كوفيد الطويلة، لكنني أعتقد أنه باق داخلي".

وأوضح هاميلتون "كنت أعاني من دوار حقيقي وكل شيء أصبح ضبابيا بعض الشيء على منصة التتويج. لقد كنت أقاتل من أجل البقاء بصحة جيدة بعد ما حدث في نهاية العام الماضي، لكن لا تزال هناك معركة".

وتابع "أتذكر التأثيرات عندما كنت مصابًا بكوفيد، وكان التدريب مختلفا منذ ذلك الحين. مستوى التعب الذي تحصل عليه مختلف وهو تحد حقيقي".

أشار سائق مرسيدس "أحاول الاستمرار في التدريب والاستعداد بأفضل ما يمكنني. من يدري ما كان عليه اليوم؟.

وتابع "لقد عانيت من شيء مشابه في وقت سابق من هذا الشهر في مضمار سيلفرستون، لكن هذا كان أسوأ بكثير".

 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة