عرب وعالم

آلاف يخرجون إلى الشوارع في العاصمة الألمانية احتجاجا على سياسة كورونا

1-8-2021 | 21:30

احتجاجات في ألمانيا ضد إجراءات كورونا

الألمانية

خرج آلاف الأشخاص إلى الشوارع في العاصمة الألمانية برلين اليوم الأحد، احتجاجا على سياسة كورونا، وذلك رغم حظر العديد من المظاهرات ومنها مظاهرات لأنصار حركة "التفكير الجانبي".

ووقعت العديد من الاشتباكات بين المحتجين وأفراد الشرطة التي استخدمت خراطيم المياه عند عامود النصر لتفريق المتظاهرين.

وبحسب تصريحات لمتحدث باسم الشرطة، فإنه قد تم إلقاء القبض على نحو 500 شخص بعضهم تم التحفظ عليه لفترة مؤقتة لأخذ بياناتهم الشخصية.

وحلقت مروحيات تابعة للشرطة فوق أحياء متفرقة في العاصمة نظرا لانتشار أنصار "التفكير الجانبي".

وأشارت الشرطة إلى وقوع محاولات متكررة من قبل المتظاهرين لاختراق الحواجز " وكان من اللازم استخدام العنف الجسدي في بعض الحالات".

كان عدة مئات من الأشخاص قد تجمعوا في الصباح بالقرب من الساحة الأولمبية غربي المدينة، وقد استعانت الشرطة بأكثر من 2200 فرد من أفرادها للتعامل مع المظاهرات.

وكانت هناك احتجاجات أكبر عند عامود النصر، وكان من المنتظر بالأساس تسيير مظاهرة في شارع 17 يونيو بناء على دعوة من مبادرة "التفكير الجانبي 711" التي كانت أبلغت عن مشاركة نحو 22 ألفا و500 شخص في هذه المظاهرة لكن شرطة العاصمة حظرت هذه المظاهرة كما حظرت العديد من المظاهرات الأخرى بسبب تخوفها من حدوث انتهاكات لشروط النظافة الصحية الخاصة بمكافحة كورونا.

وأصدرت الشرطة أوامر للمتظاهرين بمغادرة المكان، وأوقفت حافلة سياحية وضبطت أدوات تكنولوجية.

وقال المتحدث إن المجموعات تجمعت مرارا في أنحاء المدينة بشكل متكرر وأشار إلى أن "احتمال العدوانية" تنوع ولفت إلى حدوث إصابات لأفراد شرطة لكنه لم يذكر عددا محددا ولا تفاصيل أخرى.

وكتبت الشرطة على تويتر أنها استخدمت الغاز المهيج للأعصاب والهراوات.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة