عرب وعالم

اعتقالات في صفوف حركة النهضة.. وقيس سعيّد: «القانون أولًا»

1-8-2021 | 13:01

قيس سعيد

لم تكتف الاحتجاجات الشعبية في تونس بإبعاد حزب النهضة عن رئاسة الحكومة، بل توجهت بهم إلى القضاء أيضاً، فبعد قرار الرئيس التونسي قيس سعيّد بتجميد أعماله ورفع الحصانة عن النواب الأسبوع الماضي، اعتقلت السلطات نائبين في البرلمان.

فعقب الإعلان عن وضع القاضي المثير للجدل، بشير العكرمي، رهن الإقامة الجبرية لمدة 40 يوما لاتهامه بإخفاء ملفات متعلقة بالإرهاب، شمل تحرك القضاء التونسي ضد عناصر النهضة أيضا إيقاف 4 أشخاص ينتمون إلى الحركة، وفقا للعربية.

وأفادت المعلومات أن من بين الموقوفين عضو في مجلس الشورى، وذلك بسبب محاولته القيام بأعمال عنف أمام مقر البرلمان عقب إعلان الرئيس قيس سعيد عن قراراته الاستثنائية التي غيرت مسار البلاد.

كما أعلن القضاء العسكري أيضاً القبض على ياسين العياري بسبب إساءته للرئيس، وذلك بموجب حكم صادر بحقه قبل 3 سنوات للتشهير بالجيش.

واعتقل النائب ماهر زيد في وقت متأخر من يوم الجمعة، وفق ما قال محاميه، وحكم عليه بالسجن عامين في 2018، للإساءة إلى الناس على وسائل التواصل الاجتماعي وإهانة الرئيس.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة