تحقيقات

20 وحدة محلية بتكلفة 10.16 مليار جنيه.. قطار "حياة كريمة" يصل القرى والنجوع بالفيوم

1-8-2021 | 10:20

حياة كريمة بالفيوم

هالة المصري:

20 وحدة محلية تشمل 69 قرية.. و605 توابع بتكلفة 10.16 مليار جنيه

مشاركة المجتمع المدنى والجامعات فى التطوير.. والأهالى: مبادرة حياة كريمة حلم كل مواطن ريفى

مياه الشرب النظيفة تصل قريتى موسى والخضر بعد أكثر من ربع قرن ومحطة الصرف الصحى محل تنفيذ

 

لطالما فاضت الأرض بخيراتها ونعمها وجادت بأفضل ما فى جوفها للإنسان، وأغدقت عليه دون اكتراث برد الجميل، منذ استقر الإنسان الى جوارها تاركا سكن الكهوف والجبال من قديم الزمان، مستأنسا ومطمئنا لوجوده الى جوارها , بيد أنه مع ازدياد أعداد البشر واضطرارهم الى بناء مساكن تأويهم جاروا على أجزاء منها , لا لشىء سوى التمسك بالبقاء على مقربة منها , بمرور الوقت زحفت معالم المدينة لتمحو معها بعض ملامح الريف فغدا معها ينتج ويمنح خيراته الزراعية دون خدمات ومرافق تكفل له العيش بمقومات الحياة الطبيعية لخدمة أهله، ومع انطلاق المشروع القومى لتطوير الريف الذى يعد الأضخم فى تاريخ مصر، حيث يتم توفير كل الخدمات فى كل قرية، ليصبح ريفا متكامل الخدمات ولأول مرة يشهد الريف طفرة التطوير التى ستدب داخل جوف الأرض، التى طالما حملت كل الخير، ستحمل أيضا فى جوفها خدمات للبشر من خطوط الكهرباء والمياه والصرف الصحى, والغاز الطبيعى..

إنه الحلم الذى راود سكان الريف طويلا، تتحقق بوادره على ارض الواقع، فكان لمحافظة الفيوم وبالتحديد مركزى اطسا ويوسف الصديق الحظ الوافر فى المشروع القومى لتطوير الريف تماما كمثيلاتها من المراكز والقرى التى دونت ضمن قائمة التطوير.

المحاسب كمال عبد التواب رئيس مركز يوسف الصديق اكد ان المراكز المستهدفة فى محافظة الفيوم ضمن المشروع القومى لتطوير الريف هما مركزى اطسا ويوسف الصديق , ففى اطسا سيتم تطوير 12 وحدة محلية تشمل 50 قرية و415 تابعا اما فى مركز يوسف الصديق فسيتم تطوير 8 وحدات محلية تشمل 19 قرية و190 تابعا بعدد 686 مشروعا باجمالى 102 مليار جنيه مقسمه الى 447 مشروعا بتكلفة حوالى 5.4 مليار جنيه لمركز اطسا و239 مشروع بتكلفة 5.4 مليار جنيه لمركز يوسف الصديق.

تابع كمال عبد التواب ففى مركز اطسا جارى العمل فى 42 مشروع صرف صحى و36 مشروع مياه شرب و29 فى المجال الصحى و62 فى مجال الرى و78 للطرق و53 فى مجال الشباب والرياضة و21 للطب البيطرى و70 لمشروعات الكهرباء و13 لمشروعات الغاز الطبيعى و7 مشروعات متنوعة اخرى , أما مركز يوسف الصديق فجارى العمل فى 11 مشروعا للصرف الصحى و39 لمشروعات مياه الشرب و13 فى المجال الصحى و15 لمشروعات التعليم و17 للرى و40 للطرق و32 فى مجال الشباب والرياضة و10 لمشروعات الطب البيطرى و50 مشروع للكهرباء و5 مشروعات للغاز الطبيعى و7 مشروعات تشمل مجالات اخرى وحسب الزيادات التى طرأت على الأسعار فقد زادت التكلفة من 7,9 مليار جنية الى 10,167 مليار جنيه.

يقول عبد التواب ان اجمالى عدد سكان اطسا يبلغ 859747 نسمة وعدد سكان مركز يوسف الصديق يبلغ حوالى 393435 نسمة وفى قطاع الصرف الصحى نستهدف 265 قرية وجارى تنفيذ مشروعين للصرف الصحى بسيدنا الخضر وقرية دانيال و7 مشاريع صرف صجى باطسا بقرى السعده وكفور حشمت ودانيال ومنشأة عبد الحميد والحجر وعنك ومنشأة الامير وتم عرض تخصيص اراضى لمحطات المعالجة وهما محطة اطسا وعتامة المزارعة ومحطتى رفع القاسمية وشدموه ومنشاة صبرى .

جارى اسناد مشروع محطة قحافة لمصنع 199 الحربى كذلك جارى التعاقد مع الشركة المنفذة لمحطة العزب بمعرفة الشركة القابضة لمياه الشرب وفى المجال الصحى تم معاينة وضع مقايسات 22 وحدة صحية ومستشفى مركزى بيوسف الصديق و41 وحدة صحية و2 مركز طبى ومستشفى عام بمركز اطسا ومعاينة مستشفى اطسا المركزى والمركز الطبى الحضرى باطسا ووحدة خلف الصحية والوحدات الصحية بقلمشا وتطون وشدموه وعزبة قلمشاة وبحر ابو المير.

واستطرد كمال عبد التواب: القطاع التعليمى ضمن المشروعات الجارى تنفيذها حيث بلغ عدد المدارس 18 مدرسة منهم 6 مدارس حياة كريمة و12 مدرسة ضمن الخطة الاستثمارية وندرس صلاحية الموقع لعدد 27 مدرسة 26 مدرسة باطسا ومدرسة واحدة بيوسف الصديق من اجمالى 45 مدرسة 39 باطسا و6 بيوسف الصديق فضلا عن عدد المدارس التى يتم دراسة صلاحيتها 27 مدرسة حيث سيتم ضمن مبادرة حياة كريمة توسع بمدرسة قلهانة الاعدادية واحلال جزئى لمدرسة اهريت للتعليم الاساسى وانشاء جديد لمدرسة عزبة عبد ربه بقرية قصر الباسل واحلال جزئى وتعلية لمدرسة الشهيد احمد عبد العزيز بقرية الغرق واجراء توسع بمدرسة ابو صير للتعليم الاساسى بقرية ابو صير وجميعهم بمركز أطسا اما مركز يوسف الصديق سيتم اجراء توسع بمدرسة القرية الثانية الابتدائية بقرية يوسف الصديق وبالفعل تم استلام مواقع 8 مدارس من خلال الابنية التعليمية لاجراء التوسعة بقرية احسينية والحجر ودفنو والغرق حيث بلغت نسب التنفيذ حاليا إلى 12%.

أما قطاع الرى فتم معاينة 30 كوبرى ورفع المساحات والابعاد لعمل المقايسات اللازمة للبدء فى التنفيذ من قبل المكتب الاستشارى بمركز أطسا أما يوسف الصديق فتم معاينة 15 كوبرى من قبل المكتب الاستشارى المعنى بالتنفيذ ومتابعة التعديات على حرم الترع بالمبادرة وتم حصر 14 مخالفة مبانى بمركز اطسا و10 بمركز يوسف الصديق , وفى قطاع الطرق تم معاينة 12 طريق ورفع الاطوال والابعاد لعمل المقايسات اللازمة للبدء فى اعمال تنفيذ الرصف بمركز اطسا وفى مركز يوسف الصديق تم معاينة 4 طرق طريق الشلالات بسيدنا الخضر بطول 30.8 كم وطريق دار السلام القرية الاولى بطول 7 كم وطريق القرية العاشرة للقرية التانية بطول 2 كم وطريق مصرف الحمام بطول 4.5 كم.

قطاعات الشباب والرياضة تم معاينة مواقع مشروعات الشباب والرياضة ومعاينة اعمال تطوير مراكز الشباب لكافة وحدات المركز المرجة بالخطة وجارى الآن استخراج تصاريح الازالة والهدم تمهيدا لبدء التنفيذ فى اعمال الاحلال والتجديد لمراكز شباب بحر ابو المير ودانيال ومحمدين وشدموه وقلمشاة وتم اخلاء هذه المراكز وتسليمها للشركة المنفذة وانتهاء اعمال الازالة بمراكز شباب قرى المحمدين وبحر المير والربى بدانيال كل هذا بمركز اطسا واما عن مركز يوسف الصديق تم معاينة اعمال تطوير المراكز حيث تم النتهاء من اعمال هدم وازالة مركز شباب الحامولى والبدء فى اعمال هدم مركز شباب كحك قبلى والبدء فى اعمال تطوير واحلال مركز شباب الشواشنة أما قطاع الكهرباء فتم معاينة مشاريع الكهرباء بقرية ابو جندر وقرية منيا الحيط وتم مراجعة تعديل المسارات اعلى الكتل السكنية والاعمال المطلوب تنفيذها حيث تم معاينة 6 وحدات بمركز يوسف الصديق هى كحك والريان والحامولى والترله وقصرالجبالى والمشرك وتم تحديد الموقع المقترح لانشاء وحدة توزيع 16 ميجا.

فى مجال الغاز الطبيعى تم عمل مقايسات لعدد 14 قرية كمرحلة اولى للتنفيذ بالمبادرة 13 قرية باطسا وقرية واحدة بيوسف الصديق وفى قطاع الاتصالات تم استهداف 62 قرية بالمركزين 44 باطسا و18 بيوسف الصديق وتم عمل مسح ميدانى لخمسة قرى ابوجندير والمحمودية وتطون وقلهانة ومنشاة ربيع تم عمل خرائط كاملة لتلك القرى وتحديد التكلفة وتشمل القرى المستهدفة فى المرحلة التالية لعمل اجراءات المسح 9 قرى العوفى والغابة بمركز اطسا و7 قرى بمركز يوسف الصديق الحامولى والمقرتى ورواق وشعلان وقارون وعلى الروبى وسيدنا الخضر.

وقد تم تكليف فرع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بالمحافظة باقتراح انشاء 2 مجمع صناعى بعمل مجمع صناعى لكل مركز وتحديد النشاط الملائم لطبيعة كل وحدة محلية والمساحة المطلوبة لذلك النشاط حيث تم اقتراح مشروع تجفيف الفاكهة بقرية عزبة الجبل بقلمشاة وتجفيف الطماطم بحوض ابو طاحون بالغرق وصناعات قائمة على النشاط الزراعى والنباتات العطرية بعزبة الكاشف بابوجندر وكذلك حاضنات مشروعات صناعية صغيرة بقرية قصر الباسل , مصنع تدوير قمامة وكشافات ليد كسارات بلاستك بقرية قلهانه, مصنع صلصة بقرية الحجر, مصنع ملابس بقرية تطون بمركز اطسا , أما عن مركز يوسف الصديق مقترح انشاء مصنع سجاد وصوف وخزف وفخار بمدينة يوسف الصديق ومصنع غزل ونسيج وصوف وكليم وتجفيف بصل وطماطم بقرية الريان ومشروع تجفيف طماطم بقرية الحامولى ومشروع ورش حرفية ونباتات عطرية وطبية بقرية الشواشنة ومشروع تخليل الزيتون بقرية قارون وصناعة الفخار بقرية الترلة وصناعات قائمة على نشاط الصيد بقرية كحك وتخليل الزيتون بقرية المشرك.

فاجأننا المحاسب كمال عبد التواب بأنه من المقترح ايضا تحديد القرى النموذجية لعدة قرى بمركز اطسا وهم مطول , قلهانة , أبوجندير أما مركز يوسف الصديق فمقترح قرية الشواشنة كقرية نموذجية اما عن انشاء مجمع الخدمات الذى يضم الشهر العقارى والسجل المدنى ومكتب التموين والبريد ووحدة الشئون الاجتماعية والسنترال وادارة الاوقاف ومكتب العمل تم عمل الترشيحات للاماكن المقترحة بقرى الغرق وابوجندير وقلمشاة ويتم دراسة تخصيص مقرات خدمية لـ 9 وحدات محلية وهى منيا الحيط وقصر الباسل ومطول وقلمشاة وابو صير وجردو وابو جندير والحجر والغرق وتطون وشدموه وقلهانة وبصفة عامة لا يوجد بمشروعات المبادرة منازل سيتم احلالها لتنفيذ المشروعات وتم اطلاق مبادرة سكن كريم التى يتم تطبيقها من خلال وزارة التضامن الاجتماعى بقرى المراز المدرجة بالمبادرة وتقوم على اعادة اعمار المنازل الريفية البسيطة اقل من 60 مترا دور واحد وادخال المرافق لتلك البيوت بعد الاعمار وتم حصر تلك الحالات بقرى مركزى اطسا ويوسف الصديق حيث تم الانتهاء من اعمال الحصر للحالات التى بلغت 8639 بمركز اطسا و4531 بمركز يوسف الصديق.

يقول شعيب مصرى مدير مدرسة الشيمى الأبتدائية بمركز يوسف الصديق , ان المشروع القومى لتطوير الريف يعد حلما كبيرا بالنسبة للريف بحكم عملى فى المجال الخيرى خضنا المركز بأكمله بمشاكله من المشاكل العامة مثل الصرف الصحى ومياة الشرب ومن الناحية الانسانية مثل تأهيل بعض المنازل للاسر الفقيرة والحالات الحرجة فى الجانب الصحى وملف التعليم وقد فوجئنا بمشروع الرئيس عبد الفتاح السيى وبالطبع كان شيئا جميلا ادخل السعادة على كل أبناء مركز يوسف الصديق ومركز اطسا بالطبع كان حلما كبيرا لكل مواطن وكل مسؤول اننا ندخل لتطوير القرية صرف صحى وكهرباء وطرق وتعليم وصحة بالفعل سوف ننتظر 3 سنوات لتحقيق ذلك لكننا لن نحتاج الى شىء لمدة 20 سنة قادمة وهناك ما كنا نتمناه يتحقق مع هذا التطوير وهو مستشفى يوسف الصديق المركزى وهى مبنية على مساحة كبيرة ومصمم لها مهبط طائرة فى الاعلى مبنى تكلف 8 ملايين جنيه منذ 20 عاما يجعل سعره الآن اضعافا مضاعفة فكنا نريد تشغيلها وكذلك ادخال الصرف الصحى للقرى كان وحده يكفينا لانه كان مؤرقا لحياة سكان الريف بطريقة قاسية جدا وخوض حياة كريمة فى ملف الصحة واعادة تأهيل الوحدات الصحية وأجهزتها الطبية أمر رائع وجميل جدا ويجب أن نلتف جميعا حول تلك الاهداف وفى ملف التعليم وبناء واعادة تأهيل المدارس وكذلك ان المبادرة تعمل مجمع للخدمات الشاملة بمكاتب البريد والسنترال ومكتب العمل والسجل المدنى والمعاشات وماكينات «ايه تى أم» , حلم طبعا حلم نحن سعداء جدا وبصراحة حياة كريمة اكثر من رئعة وكذلك دخول الجيش معنا والذى يضغط المدة الزمنية للمشروعات فهذا شىء طيب جدا , فخلال 3 سنوات سنرفع مستوى منازل اخوانتا غير القادرين وتقريبا يوسف الصديق كلها تم اختيارها , والاهم تطوير 20 مركز شباب وبناء مدارس صناعى وزراعى قريتى الخضر وموسى اتوا من يسكنهم ممن اضيروا من قانون تنظيم العلاقة بين المالك والمستأجر كانوا يعانون الأمرين فبينهم وبين العمار حوالى 50 كيلومترا واليوم يتم عمل صرف صحى لهم بعد ادخال خطوط مياه الشرب لهم وهذا كان من المستحيل بالطبع تخيله , وكانت قرى مهملة منذ 50 عاما وكل هذا فكر من الرئيس ومركز يوسف الصديق ستنقله حياة كريمة نقلة رائعة.

يضيف شعيب: لدينا ساحل بحيرة قارون يجب ان نهتم به سياحيا شمال وجنوب بحيرة قارون بعمل مشاريع سياحية ستوفر فرص عمل للشباب وستدر دخلا للبلد ونحن سعداء بحياة كريمة وسعداء أكثر بأن الدولة اتجهت لتطوير الريف فى حين اننا كنا نحلم بادخال الصرف الصحى فقط.

عبدالله يوسف احمد من قرية الخلطة التابعة لمنشأة قارون قال ان الصرف الصحى غير موجود بالقرية وهذه كارثة تسبب وجود الناموس والبعوض والحشرات الاخرى , لان الخزان كل عشرة أيام يمتلئ ومعظم القرى المجاورة لا يوجد بها صرف صحى مع أن قرية الخلطة تعتبر عاصمة قارون كما يقال عنها ولكنها للاسف معدومة الصرف الصحى وبها أكثر عدد من السكان مياه الشرب نعانى من عدم نقائها وهناك مشكة كبيرة أخرى وهى الوحدة الصحية التى دخلت التنفيذ واشتغلت 8 سنوات فقط وبعد ذلك فوجئنا بان الجدران كلها بها ماس كهربائى والمقاول الذى نفذها بعد 8 سنوات اصبحت مهجورة ومأوى للفئران والزواحف والادارة الصحية قامت بتأجير منزل بدلا منها ولا يوجد أطباء بها والطبيب غير موجود فى منشأة قارون التى يتعدى عدد السكان بها الـ 10000 مواطن, ونأمل ان تنقذنا منها مبادرة الرئيس نحن نحلم فقط بالصرف الصحى ونتمنى ان نحقق ذلك وكذلك نريد مدارس فنية.

محمد يوسف احمد من قرية قارون قال مياه الرى ضعيفة جدا جدا والمقرر للفدان حوالى 11 دقيقة فقط مياه واذا زاد يكون له 33 دقيقة ولا نعرف ما الفرق ولماذا الرى بالدقيقة والترع محتاجة للتبطين مثل قرى قوطة والارية ونريد تبطين ترعة الجنبية وهى اذا تم تبطينها سنستطيع رى أراضينا.

نقلاً عن الأهرام التعاوني

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة