عرب وعالم

مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية: الثورة السودانية ملهمة لشعوب العالم

31-7-2021 | 22:42

مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية سامنتا باور

شددت المديرة التنفيذية للوكالة الامريكية للتنمية الدولية، سامنتا باور، خلال زيارتها للسودان بإقليم دارفور، على وقوف بلادها مع السودان والثورة التي قادها شعبه وصولا للتنمية والاندماج في المجتمع الاقتصادي الدولي.

وقالت باور في تصريحات نشرتها وكالة النباء السودانية "سونا": "لقد وصلت اليوم السودان وهو دولة تسعي لقيام نظام ديمقراطي بعد أن أزال الشعب السوداني الشجاع النظام الديكتاتوري من الحكم".

وقالت باورعقب وصولها في تغريدة بحسابها الرسمي في تويتر، "إنها أتت إلى السودان بغرض اللقاء بقادة البلاد ومنظمات المجتمع المدني الذي يقود هذا الحراك نحو النظام الديمقراطي، لاستكشاف سبل تعزيز الشراكة السودانية الأمريكية".

وأشارت باورز أنها زارت السودان في عام 2004، للتقصي حول الإبادة الجماعية في دارفور والتي نفذها نظام كان يبدو أن قبضته في السلطة لن تتزعزع. وأضافت: "لم أتخيل حينها ان السودان سيتمكن في يوم من الايام أن يصبح نموذجا ملهما للعالم بأنه لايوجد أي زعيم عصي على إرادة الشعب أن تطيح به".

وقالت باور، إنه وبفضل الثورة التي قادها الشعب شبابا ونساء، فان "البلد الذي أعود اليه الآن أصبح في طريقه الى الديمقراطية، وأنا أتطلع أن أنقل ما أراه وما أتعلمه من شعب رغم المصاعب الاقتصادية التي يواجهها، إلا أنه يرفض أن يتخلى عن التطلع لمستقبل زاهر".

يشار إلى أن زيارة باور التي بدأت في السودان اليوم ستستمر حتى الرابع من أغسطس المقبل حيث تختتمها في إثيوبيا.

وكانت الوكالة الامريكية للتنمية الدولية قالت في بيان صحفي، إن باور ستتناول في زيارتها للسودان تعزيز شراكة الحكومة الأمريكية مع قادة السودان الإنتقاليين والمواطنين، واستكشاف سبل توسعة دعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية للفترة الإنتقالية الديمقراطية في السودان بقيادة مدنية.

وقال البيان الصحفي، إن باور ستلتقي بالقيادات السودانية وستركز في خطابها مع السلطات السودانية على تناول الوضع الإنتقالي الهش، وستؤكد على الدور الأساسي للمجتمع المدني، وعلى دور وسائل الإعلام المستقل، والشعب السوداني الشجاع الذي ثار من أجل الحرية.

واضاف البيان ان جدول باور يتضمن لقاء مع رئيس مجلس الوزراء بد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ومسؤولين آخرين في الحكومة الانتقالية.

وقالت الوكالة إن باور ستلتقي  باللاجئين الإثيوبيين في السودان من الذين فروا مؤخرًا "من الصراع والفظائع في منطقة تيجراي"، وستسافر إلى منطقة دارفور لتقييم البرامج الإنسانية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مساعدة النازحين بسبب الصراع ، وكذلك لأجل الالتقاء بالشباب وقادة المجتمع المدني من دارفور.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة