رياضة

أولمبياد طوكيو: تومسون تُفشل مشروع فرايزر-برايس.. ودريسل وليدكي يهيمنان

31-7-2021 | 20:17

أولمبياد طوكيو

أ ف ب

توجت الجامايكية إيلاين تومسون-هيراه اليوم الثامن للألعاب الأولمبية المقامة في طوكيو بذهبية أشهر سباق سرعة في العالم لمسافة 100 م عن جدارة، كما شهد هذا اليوم فوز السباح الأميركي كايليب دريسل ومواطنته كايتي ليديكي بذهبيتين، فيما ودّع الصربي نوفاك ديوكوفيتش منافسات كرة المضرب بالضربة القاضية.

واحتفظت الصين بصدارة ترتيب الميداليات مع 21 ذهبية و16 فضية و17 برونزية، أمام اليابان وأميركا.

وسجّلت تومسون-هيراه ثاني أسرع زمن في التاريخ السبت برقم أولمبي قدره 10.61 ث، محطّمة الرقم الأولمبي للراحلة الأميركية فلورنث غريفيث جوينر التي تحمل أيضاً الرقم العالمي (10.40 ث) منذ 1988، وثاني أفضل رقم الذي عادلته تومسون، وحرمت مواطنتها شيلي آن-فرايزر برايس من تحقيق ثلاثية تاريخية.

وقالت تومسون "أنا متحمسة جداً للاحتفاظ بلقبي. قفصي الصدري يحرقني، أنا سعيدة جداً".

وفي القوى أيضاً أحرزت السويد ذهبية وفضية في مسابقة واحدة لأول مرة منذ 1948 وذلك في رمي القرص عن طريق دانيال ستال وسيمون بيترسون.

وفي السباق الافتتاحي لسباق التتابع المختلط أربع مرات 400 م، أحرزت بولندا الذهبية الثانية في تاريخها في سباقات التتابع.

وسجّلت بولندا 3:09.87 دقائق، متقدمة في الرمق الأخير على جمهورية الدومينيكان (3:10.21 د) والولايات المتحدة (3:10.22 د).

وتألف الفريق البولندي من كارول زاليفسكي، ناتاليا كاتسماريك، جوستيان سفيتي-إيريستيتش وكايتنان دوتسينسكي.

وهذه ثاني ذهبية لبولندا في مسابقات التتابع، بعد فوز فريق السيدات أربع مرات 400 م في طوكيو بالذات عام 1964.

من جهته، حقق الكوبي خوان ميغل إيتشيفاريا وثبة عملاقة بلغت 8.50 م كانت كافية في آخر ثلاث دورات لمنحه الميدالية الذهبية، لكنها ساهمت فقط بتأهله إلى الدور النهائي من مسابقة الوثب الطويل.

وبشق النفس، تأهل الأميركي ترايفون بروميل، صاحب أسرع توقيت هذه السنة (9.77 ث)، إلى نصف نهائي سباق 100 م.

وحلّ رابعاً في تصفياته بزمن 10.05 ث، فيما تأهل إلى نصف النهائي أول ثلاثة عدائين من كل مجموعة بالإضافة إلى أصحاب أفضل ثلاثة أوقات، فلحق بالمتأهلين عن طريق الترضية.

وفي غياب بطل العالم الأميركي كريستيان كولمان لخرقه قواعد المنشطات، يسعى بروميل ليصبح أول عداء أميركي يفوز بسباق 100 م في الألعاب الأولمبية منذ جاستن غاتلين في عام 2004 في أثينا، خصوصاً في ظل غياب "سيد السباق" المعتزل الجامايكي أوسين بولت.

من جهة أخرى، أعلنت البريطانية دينا آشر-سميث، بطلة العالم في سباق 200 م، انسحابها السبت من أولمبياد طوكيو بعد تعرضها لإصابة عضلية بفخذها.

في الحوض، حطّم دريسل الرقم العالمي في طريقه إلى تتويج عنقه بثالث ميدالية ذهبية في طوكيو بعد فوزه بسباق 100 م فراشة، بزمن قدره 49.45 ثانية، محسّنًا رقمه الشخصي في 2019 (49.50) أمام المجري كريستوف ميلاك الذي حقق رقمًا أوروبيًا والفضية والسويسري نيو بونتي صاحب البرونزية.

وسبق لدريسل أن توج بذهبية سباق 100 م حرة محطمًا الرقم الأولمبي، والتتابع أربع مرات 100 م حرة، في حين يشارك في 50 م حرة والتتابع أربع مرات 100 م متنوعة الاحد. إلا أن مسعاه لست ذهبيات في طوكيو انتهى بعد أن فشل مع الفريق الاميركي في الصعود الى أعلى عتبة على منصة التتويج الجمعة في التتابع المختلط 4 مرات 100 م متنوعة.

وأثبتت ليديكي مرة أخرى أنها ملكة المسافات الطويلة بعدما أحرزت ثالث ذهبية أولمبية لها تواليًا في سباق 800 م حرة، رافعةً رصيدها الى أربع ميداليات في طوكيو، منها ذهبيتان.

وتقدمت ليديكي على الأسترالية أريارن تيتموس صاحبة الفضية والتي جردتها من لقبيها الأولمبيين في 200 م و400 م، قبل أن تعوض الاميركية الاربعاء بفوزها بأول نسخة لسباق 1500 م.

وحققت الأسترالية كايلي ماكيون ذهبية 200 م ظهرًا، مضيفة ثاني ميدالياتها بعد ذهبية 100 م ظهرًا، فيما حطمت بريطانيا الرقم العالمي في طريقها إلى إحراز ذهبية سباق التتابع المختلط 4 مرات 100م متنوعة بقيادة آدم بيتي بزمن قدره 3:37.58 دقائق، محطمة الرقم السابق المسجل باسم الصين العام الماضي (3:38.95).

وفي أقل من 24 ساعة، خسر ديوكوفيتش ثاني مبارياته في المنافسات الفردية بكرة المضرب، عندما سقط المصنف أوّل عالمياً أمام الإسباني بابلو كارينيو بوستا 4-6، 7-6 (8/6)، و3-6، ليحرز الأخير برونزية أولمبياد طوكيو السبت، قبل أن ينسحب من الزوجي المختلط للإصابة.

وهذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها ديوكوفيتش، صاحب العشرين لقباً في الغراند سلام، مباراتين فرديتين متتاليتين، منذ هزيمته أمام النمسوي دومينيك تيم والسويسري روجيه فيدرر في بطولة الماسترز الختامية (ايه تي بي) عام 2019.

وقال ديوكوفيتش بعد المباراة "لم تكن النتيجة رائعة، لكنني على الأقل سعيد بالجهود التي بذلتها في الملعب".

ولدى السيدات، أحرزت السويسرية بليندا بنتشيتش ذهبية منافسات الفردي السبت، بفوزها في المباراة النهائية على التشيكية ماركيتا فوندروشوفا 7-5 و2-6 و6-3.

على مقلب آخر، واصلت الأميركية سيمون بايلز انسحاباتها من المنافسات في أولمبياد طوكيو إثر إعلان غيابها عن مسابقتين أخريين في الجمباز.

وأعلن الاتحاد الأميركي للجمباز في بيان أنه "بعد مزيد من التشاور مع الطاقم الطبي، قرّرت سيمون بايلز الانسحاب من نهائيي حصان القفز والعارضتين مختلفتي الارتفاع"، مضيفًا أنه "سيواصل تقييمها يوميًا، لتحديد ما إذا ستنافس في نهائيي الحركات الارضية وعارضة التوازن".

ووصلت بايلز (24 عامًا) الى طوكيو باحثة عن رفع مجمل عدد ميدالياتها الذهبية في الألعاب إلى تسع ومعادلة الرقم القياسي للسوفياتية لاريسا لاتينينا في جمباز السيدات، إلا أنها انسحبت من المسابقة الكاملة في الفرق والفردي بسبب مشاكل في "الصحة الذهنية" ما وضع مستقبلها في مهب الريح.

وعادت قضية المنشطات في البعثة النيجيرية إلى الواجهة بعدما استُبعدت العداءة بليسينغ أوكاغباري صباح السبت من الأولمبياد، إثر إخفاقها في الاختبار، لتكون أولى حالات التنشيط في منافسات المضمار والميدان بألعاب طوكيو، إذ أظهرت اختبارًا إيجابيًا لهرمون النمو البشري أجري في 19 يوليو الحالي.

وفي منافسات كرة القدم لدى الرجال، أخفق منتخب مصر في تكرار أفضل نتيجة له ضمن مشاركاته في الألعاب الأولمبية عندما انتهى مشواره عند الدور ربع النهائي في أولمبياد طوكيو السبت، بسقوطه بهدف نظيف أمام البرازيل حاملة اللقب.

وفي كرة السلة، منح نجم بروكلين نتس كيفن دورانت المنتخب الأميركي حامل اللقب بطاقة العبور إلى ربع نهائي المسابقة، من خلال الفوز الكبير على تشيكيا 119-84 السبت في الجولة الثالثة الأخيرة من المجموعة الأولى التي أنهتها فرنسا بفوز ثالثٍ توالياً على حساب إيران 79-62.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة