عرب وعالم

قيس سعيد: ما يجري في تونس يهدف لحماية الحرية والحقوق.. ولن يكون هناك ديكتاتور

30-7-2021 | 21:25

الرئيس التونسي قيس سعيد

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إن «ما يجري في تونس يهدف إلى حماية الحرية وحماية الحقوق»، مؤكدًا «نحن دولة تقوم على القانون».

وأكد سعيد، في بيان أصدرته الرئاسة مساء اليوم الجمعة، أنه «لن يكون هناك ديكتاتور»، مضيفًا أن من يتحدث عن خرق الدستور «كاذب»، وأن بلاده تعمل وفقًا للدستور والقانون، وأنه لن يبدأ في ممارسة الديكتاتورية في سنه هذا، وأن هناك من سرق أموال الشعب ونحن نتحمل أمام الله والشعب المسئولية، وذلك وفقًا لـ«العربية نت»، بعد قراراته الأخيرة الحاسمة بتعليق عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب والسيطرة على السلطات الحاكمة.

كان سعيد قد استقبل 3 من صحفيي نيويورك تايمز الأمريكية بعد انتشار أنباء عن توقيفهم من قبل الأمن التونسي يوم أمس، وقال لهم: «مارسوا عملكم في بلادي بكل حرية».

وفي وقت سابق اليوم، استقبل الرئيس التونسي بقصر قرطاج، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، وزير خارجية المملكة العربية السعودية.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان إن وزير الخارجية السعودي نقل للرئيس قيس سعيد تحيات الملك سلمان وولي العهد، وأشار إلى أن المملكة تحترم القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية وكل ما يتعلق بالشأن الداخلي التونسي وتعدها أمرًا سياديًا.

وشدد وزير الخارجية السعودي على ثقة بلاده في قدرة القيادة التونسية على تجاوز هذا الظرف بما يحقق العيش الكريم والازدهار للشعب التونسي، مجددا التأكيد على وقوف السعودية إلى جانب تونس في كل ما يدعم أمنها واستقرارها وفي مواجهة التحديات التي تعترضها.

ودعا الدبلوماسي السعودي المجتمع الدولي إلى معاضدة جهود تونس في هذه الظروف الاقتصادية والصحية الصعبة.

ومن جانبه، جدد الرئيس التونسي الإعراب عن بالغ شكره للعاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد على المد التضامني الأخوي النبيل في مواجهة جائحة كوفيد-19، مؤكدا أن الشعب التونسي لن ينسى أبدا هبة المملكة العربية السعودية والتي ترسخ، مرة أخرى، مدى متانة وعمق العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين والشعبين.

كما أكد الرئيس التونسي تمسكه بتحمل أمانة ومسئولية حماية الدولة التونسية والتصدي لكل محاولات ضربها وتفتيتها.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة