راديو الاهرام

"مناهضة العنف لحياة برفق" (1 - 2)

30-7-2021 | 15:43

كان لي عظيم الشرف أن أحضر انطلاق المؤتمر الافتراضي الدولي الأول "مناهضة العنف لحياة برفق" عبر تطبيق "زووم" كعضو في اللجنة الإعلامية للمؤتمر، والذي بدأ اليوم الجمعة ويستمر على مدى يومين متتاليين 30 و31 من الشهر الحالي.
 
ويأتي ذلك المؤتمر تبعًا لمبادرة "نحو التعافي نمضي" في دولة الكويت كمبادرة يقوم عليها عناصر فاعلة في المجتمع العربي، وتضم عددًا من خيرة المختصين من أكاديميين وخبراء ومهنيين في مجالات الصحة النفسية المجتمعية، وعقدت تلك المبادرة هذا المؤتمر كحدث تفاعلي عبر الإنترنت من أجل عدم ارتباطه بمكان أو حدود معينة.
 
وشارك في المؤتمر اليوم نخبة من المختصين في المجالات التربوية والاجتماعية والصحة النفسية والإرشاد الأسري من عديد من الدول العربية الشقيقة؛ منها الكويت والسعودية وفلسطين والجزائر وتونس والأردن واليمن وليبيا ومصر.
 
وجاء ذلك المؤتمر نظرًا لتزايد ظاهرة العنف في مجتماعاتنا، سواء كان واقعًا ضد المرأة أو الطفل، وتهدف تلك المبادرة إلى القضاء على العنف بشتى صوره، والتماسك الاجتماعي بين أفراد الأسرة، والتنشئة الاجتماعية والنفسية السليمة للأبناء، عبر برامج تثقيفية اجتماعية ونفسية وأنشطة إدارة الخلافات الأسرية والتربية الإيجابية وإدارة الغضب، مما يساهم في تعزير الأسرة وترابطها الداخلي، وبرامج توعوية حول العنف الأسري وتتضمن أساليب الوقاية والعلاج من العنف الأسري وكيفية التعامل مع العنف. 
 
ويبحث المؤتمر عن الحلول الناجحة لمحاربة ظاهرة العنف من خلال الوقوف على أهم أسبابها، ومن ثم وضع التوصيات اللازمة وتفعيل دور المختصين للمساهمة في التخفيف من الآثار السيكولوجية على المتضررين من العنف؛ حيث سيشهد المؤتمر مشاركات بحثية محلية ودولية متنوعة لنخبة من المختصين الأكاديميين.
 
كما تهدف تلك المبادرة إلى ضرورة تضافر كافة الجهود للتصدي لظاهرة العنف، كما ترحب تلك المبادرة بانضمام وتعاون الجميع من أجل حياة أفضل يعمها الرفق والتسامح والسلام والحب في أوطاننا كما يدعونا ديننا الإسلامي الحنيف. 
 
جاء هذا المؤتمر بجهود تطوعية من مؤسسيه وهم الأستاذة هدى الماجد، والأستاذة مريم عبدالله، ورئيس المؤتمر الدكتور محمد العكر، والمقرر دكتور أحمد عليان عيد، ورئيس اللجنة التحضيرية الدكتورة كلثوم عوض، ورئيس اللجنة العلمية الدكتور عيسى المحتسب، ورئيس اللجنة الإعلامية الدكتور عبدالرحمن الظفيري.
 
كما جاء ذلك المؤتمر ضمن رسالة وواجب إنساني تحتمه علينا إنسانيتنا وضميرنا الإنساني وديننا الحنيف؛ الذي أمرنا بنشر الحب والتسامح والرحمة  والسلام بين الإنسانية جمعاء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
د. إسلام عوض يكتب: تجسس الأزواج

مع وجود الاختلاط في المدارس والجامعات والعمل، وسوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتدني الأخلاق، كثير من الأزواج أو المخطوبين يتشككون في سلوكيات بعض

د. إسلام عوض يكتب: فاصبر على ما لم تُحط به خُبرا (2 - 3)

إن الله إذا أحب عبدًا امتحنه، وليس هناك امتحان للعبد أبلغ من الحزن، فعند الابتلاء تنكشف للعبد عدة حقائق؛ أولاها قوة إيمانه وصبره وتحمله، وثانيتها حقيقة كل من حوله ومدى إخلاصهم أو نفاقهم

د. إسلام عوض يكتب: للعارفين بالله كتابان

الحكمة ضالة المؤمن، وهي كنز لو تعلمون عظيم، يحصل بها المرء على الخير الكثير والفضل الكبير، وتزيد صاحبها شرفًا على شرفه وتُعلي من شأنه وهمته

د. إسلام عوض يكتب: «فاصبر على ما لم تُحط به خُبرا» (1 - 3)

لا شك في أن الله سبحانه وتعالى هو المدبر لكل صغيرة وكبيرة في هذا الكون؛ بسماواته ومجراته وبحاره وأراضيه، وكل ما نعلم وما لا نعلم.

د. إسلام عوض يكتب: عام جديد .. كذب المنجمون ولو «صدفوا»

في مثل هذه الأيام من كل عام؛ تتجه معظم وسائل الإعلام إلى المنجمين والعرافين والكهنة، الذين يقومون بدورهم بالحديث عن تنبؤاتهم لأهم الأحداث التي يتوقعونها في العام المقبل

د. إسلام عوض يكتب: حقيقةُ كونيةِ القرآنِ وإشاراتِه النورانية

أرسل الله تعالى رسله مبشرين ومنذرين؛ مبشرين المؤمنين بالجنة ونعيمها، ومنذرين الكافرين المكذبين بالنار وعذابها، مؤكدين أن هناك حسابًا وحياةً أخرى بعد الموت

د. إسلام عوض يكتب: العالم يحتفي باللغة العربية .. ولكن هل نحن عليها محافظون؟!

يحتفي العالم اليوم باللغة العربية لغة الشعر والسحر والإبداع، لغة الجمال والقوة والإمتاع، فلغتنا العربية لغة ثرية وعبقرية تتخطى حدود الزمان والمكان

فضل كورونا على التخطيط الإستراتيجي والبرامج التدريبية

برغم ما عانيناه - وما زلنا حتى هذه اللحظة - من فيروس كورونا، وما حصده من أرواح بريئة؛ فإن له بعض الإيجابيات؛ فبالإضافة إلى أنه جعل البحوث الطبية وعلماء

"مناهضة العنف لحياة برفق" (2 – 2)

حضرت وتابعت أمس واليوم - عبر تطبيق زووم - انطلاق المؤتمر الافتراضي الدولي الأول مناهضة العنف لحياة برفق كعضو في اللجنة الإعلامية للمؤتمر، والذي عقد

.. وانتصف الشهر الكريم

ها هو الشهر الكريم قد انتصف، ومرت أيامه بسرعة، ولم نشعر بمروره وتسربه من بين أيدينا، فكل الأيام الحلوة تمضي سريعًا، وطوبى لمن اجتهد مع الله ومع نفسه في

خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة