منوعات

التحام مختبر روسي جديد بمحطة الفضاء الدولية

29-7-2021 | 22:43

محطة الفضاء الدولية

الألمانية

التحمت وحدة بحث روسية جديدة تسمى ناؤوكا بمحطة الفضاء الدولية اليوم الخميس بعد استكمال رحلتها التي استغرقت ثمانية أيام.

 وأظهر بث مباشر لوكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" المركبة، التي يعني اسمها "العلم" بالروسية، وهي تلتحم بمحطة الفضاء الدولية على ارتفاع 400 كيلومتر فوق الأرض.

 وأبلغت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، التي تتابع أيضا عمليات المحطة الفضائية، عن حادث بسيط بعد الالتحام.

وأضافت أن محركات الوحدة انطلقت "عن غير قصد وبشكل غير متوقع" مما أدى إلى تحول وضع محطة الفضاء الدولية بمقدار 45 درجة عن مسارها المعتاد.

وقالت ناسا: "قامت فرق التحكم في المهمة بتصحيح التحول في المسار وأن جميع الأنظمة تعمل بشكل طبيعي. ولم يهدد أي خطر الطاقم على الإطلاق".

وكان من المخطط أصلا إطلاق مختبر ناؤوكا في عام 2007، لكن المشاكل الفنية المختلفة أدت إلى تأخيرات متكررة.

 ويحل المختبر ناؤوكا محل وحدة "بيرز" التي تم تفكيكها، والتي تم فصلها مؤخرا عن محطة الفضاء الدولية وسقطت في المحيط الهادئ. ويتم التخطيط الآن لعدة بعثات ميدانية من قبل رواد الفضاء الروس بعد أن أصبحت وحدة البحث جاهزة أخيرا.

ويهدف مختبر ناؤوكا في المقام الأول إلى البحث العلمي، على الرغم من أن الوحدة متعددة الأغراض، التي تم إطلاقها إلى الفضاء من قاعدة بايكونور كوزمودروم في كازاخستان الأسبوع الماضي، ستعمل أيضا كأماكن للطاقم وتعزز نظام دعم الحياة الخاص بها. ويبلغ حجم المركبة 13 × 4 أمتار وتزن أكثر من 20 طنا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة