راديو الاهرام

مصر في عيون اللبنانيين

29-7-2021 | 18:56

ما أجمل أن تسمع كلمات بها فخر عن بلدك ورئيس بلدك، تعبر تلك الكلمات إليك فتتسارع نبضات قلبك وتلمع عينك بالدموع وتشعر بالفخر والعزة.
 
ففي لقاء ودي جمعني بأحد الأصدقاء، قال مازن صديق لبناني بلغتهم المميزة "نحن الشعب اللبناني بدنا نعمل توكيل للرئيس السيسي حتى يظبط أحوالنا بلبنان يا بختكم بها الرئيس، عبر بكم مرحلة محدش كان يقدر عليها.. ويكفي أن أولادكم سيحصدون تلك الإنجازات". 
 
واستكمل قائلا: "كانت مصر في السابق تمثل للبنانيين بلاد الحضارة والفن والسياحة والدين وحسن الضيافة والاستقبال المميز واللهجة المصرية الجميلة، لعشاق التاريخ كانت ولا تزال بلاد الفراعنة والحضارات المتعاقبة، لعشاق الفن هي الشهرة والأصول الموسيقية، فيروز والصبوحة ووديع الصافي وكل الفنانين الذين انطلقوا من مصر، وما زالوا يرغبون في الشهرة من خلال العبور من بوابتها الفنية، لعشاق الأدب هي خزان الكتب والمراجع والدراسات، لعشاق السياحة هي شرم الشيخ، لعشاق الدين هي البعثات الدينية للأزهر الشريف والكنيسة القبطية، فعشق اللبنانيين لمصر لا حدود له.
 
وبعد كل الإنجازات التي حققتها الحكومة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي وفي زمن قياسي أصبحت مصر اليوم ملاذ كل لبناني يتطلع إلى فرصة استثمارية جديدة في دولة يكفل القانون فيها حقوق الجميع.
 
وتسائل قائلًا: "ماذا نريد نحن كشعب لبناني؟ عندما ننظر إلى مصر #الجمهروية_الجديدة ونتطلع إلى لبناننا، وإلى أين أوصلنا زعماؤنا ومسئولونا، فنحن مبهورون بإنجازات مصر ومشاريعها، فمصر - التي حضارتها ٧٠٠٠ سنة - اقتصادها يتوقع أن يكون السادس عالمياً قبل ٢٠٣٠".
 
تركته يتكلم لإشباع رغبتي في الشعور بالفخر، لم أقاطعه، وتمنيت أن يستمع لكلامه كل مصري محبط لا يرى في مصر أي إنجاز قد حدث.
 
افتخروا ببلدكم وبالإنجازات التي تحدث فيها، فهناك من يتمنى العيش في ربع ما نعيش فيه الآن، على كل مصري أن يفخر ببلده.
 
[email protected]

كلمات البحث
هبة فرغلي تكتب: يا "جبل" ما يهزك كاميرون

مفيش أحلى من إنك تنام فرحان ومبسوط، ومفيش فرحة أحلى من فرحة النصر وخاصة لما يبقى النصر لبلدك، الشعب المصري بأكمله

هبة فرغلي تكتب: "سيلفي الرئيس"

ذهب الرئيس عبدالفتاح السيسي لافتتاح إنجازات الدولة في الصعيد، ولكنه من وجهة نظري المتواضعة اكتشف إنجازًا آخر غير مسبوق، إنجازًا لا يحتاج لمليارات الجنيهات

هبة فرغلي تكتب: "عمرك شفت"؟!

ومازال السؤال مستمرًا، عمرك شفت بلدًا أو رئيس دولة قبل كده عمل احتفالية كبرى كل أبطالها والمشاركين فيها من ذوي الهمم؟ احتفالية من الألف إلى الياء تخصهم هم فقط ليعبروا عن أحلامهم.

هبة فرغلي تكتب: مصر تنافس نفسها

عمرك شفت بلد بتنافس نفسها؟ عمرك شفت بلد تعيد وهج تراثها ولم تكتفِ بوجوده فقط؟ طب عمرك شفت بلد كانت على شفا منحدر ينهي بأجلها ثم عادت وتم بناؤها من جديد

هبة فرغلي تكتب: صدفة ٤ آلاف سيدة

بالطبع هي صدفة، وربما يكون القدر هو السبب في أن تكتشف أكثر من ٤ آلاف سيدة مصرية أنهن مريضات بسرطان الثدي، لأن لولا وجود الحملة الرئاسية للكشف عن سرطان

هبة فرغلي تكتب: أين حسنين ومحمدين؟!

كنت طفلة صغيرة، أشاهدهم باستمرار في إعلانات التليفزيون، وأتمايل على صوت فاطمة عيد وهي تقول حسنين محمدين زينة الشباب لاتنين ، كنت طفلة لا أفهم معزي الإعلان،

هبة فرغلي تكتب: الثقة المطلقة

ثقتي مطلقة في شباب مصر، وفي حماسهم وعزيمتهم، ليتحقق حلمنا الأصيل في بناء وطن العزة والفخر والكرامة.. بشبابها تحيا مصر.. بهذه الكلمات وجه الرئيس عبدالفتاح

"حياة كريمة"

في الثاني من يناير عام ٢٠١٩ أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة حياة كريمة لنهوض وتنمية الريف المصري، الكشف عن المبادرة أسعدنا جميعًا لأنها تستهدف قطاعًا

مجلس الأمن

الجميع يترقب وينتظر نتائج جلسة مجلس الأمن التي ستنعقد خلال ساعات للنظر في التطورات المتعلقة بالقرار الأحادي لأديس أبابا بالشروع في المرحلة الثانية من ملء سد النهضة دون الاتفاق مع القاهرة والخرطوم.

خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة