ليل ونهار

جمعيات الحفاظ على البيئة تحذر من الصيد "بالقبض والإفراج"

28-7-2021 | 16:29

جمعيات الحفاظ على البيئة تحذر من الصيد " بالقبض والإفراج "

 

البحر الاحمر- عرفات على: أكدت جمعية المحافظة على البيئة بالبحر الأحمر "هيبكا" رفضها التام للأفكار التي روج لها خلال الأونة الأخيرة والتي تدعو لتطبيق فكرة صيد السمك وتحريره ثانية فى المياه أو ما يمكن تسميته "القبض والإفراج"، بعد أن قامت بعض الصحف وجهات أخرى بالترويج لهذه الفكرة بحجة مزيد من حركة الصيد الترفيهي لزيادة حركة الجذب السياحي للمنطقة.

أكد الدكتور محمود حنفي مستشار الجمعية أن هذا الأمر بالغ الخطورة ومن شأنه التأثير السلبي على الثروة السمكية ولا يقل خطورة عن عملية الصيد الجائر حيث تؤدي عملية الصيد والتحرير إلى إجهاد الأسماك وارتفاع فرص موتها لكون هذه التصرفات تجعل الأسماك أكثر عرضة للافتراس بسبب مروره بمثل هذه التجربة التي تحدث تغيرًا فسيولوجيًا للأسماك وهذا يحدث مع معظم أسماك البحر الأحمر بالذات لكونها ذات خصائص معينة بخلاف أسماك بعض البحار والمحيطات الأخرى، خصوصًا القاعية منها والوقار والتى تضم أنواع الناجل والشعور والبهار وغيرها.. التى إذا تم صيدها وخرجت من الماء يؤثر ذلك على المثانة الهوائية لاختلاف الضغط ولا تستطيع السباحة وتفقد الاتزان ولا تستطيع الغوص بالماء مرة أخرى.

وأشار إلى أن الثروة السمكية بمياه البحر الأحمر تعرضت خلال السنوات الأخيرة لعملية تجريف للزريعة على الرغم من قوانين الصيد المخصصة للمحافظة على الثروة السمكية، وحدثت لها انتهاكات صارخة وناشد الهيئات المعنية والمختصين بضرورة التحرك لوقف مثل هذه الأفعال وعدم قبولها ووضع تشريعات لحماية الثروات البحرية بصفة عامة باعتبارها العامل الأساسي للسياحة المستدامة.

                                                                                                                                                

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة