عرب وعالم

مقتل عسكري وإصابة جندي من القبعات الزرق في هجوم في إفريقيا الوسطى

28-7-2021 | 01:35

قوات حفظ السلام بجمهورية إفريقيا الوسطى

أ ف ب

أعلنت الأمم المتحدة ومصادر أمنية في جمهورية إفريقيا الوسطى  إصابة جندي من القبعات الزرق بجروح ومقتل جندي من جيش هذا البلد في هجوم شنّه متمرّدون مساء الإثنين على مواقع عسكرية تقع على بُعد 900 كلم شرقي العاصمة بانغي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) في بيان إنّه قرابة الساعة الثامنة من مساء الإثنين شنّ متمرّدون "سلسلة هجمات منسّقة على مدينة أوبو، مستهدفين منشآت قوات الدفاع والأمن لإفريقيا الوسطى بالإضافة إلى قاعدة قوات حفظ السلام المغربية".

وأوضح البيان أنّ أحد جنود حفظ السلام "أصيب بجروح خلال الاشتباكات" لكنّ "حالته مستقرّة".

وأضافت مينوسكا في بيانها أنّ هذا الهجوم "أسفر للأسف عن وقوع ضحايا"، من دون مزيد من التفاصيل.

ومن جهتها أكّدت ثلاثة مصادر أمنية في هذا البلد لوكالة فرانس برس طالبة عدم نشر هوياتها أنّ الهجوم أسفر عن مقتل أحد عناصر القوات المسلّحة لجمهورية إفريقيا الوسطى.

وإفريقيا الوسطى، ثاني أفقر دولة في العالم وفقاً للأمم المتحدة، تشهد منذ 12013 حرباً أهلية مدمّرة لكنّ وتيرة العنف تراجعت كثيراً في هذا البلد منذ 2018.

واتّهمت مينوسكا مسلّحين من "الوحدة من أجل السلام في إفريقيا الوسطى"، إحدى الجماعات المتمرّدة الرئيسية في البلاد، بالوقوف وراء الهجوم.

وهذه المجموعة المسلّحة التي تنشط بشكل رئيسي في شرق إفريقيا الوسطى حيث تتحكم بعدد من المناجم هي التنظيم المسلّح الأفضل تجهيزاً في البلاد.

وأكّد البيان أنّ "مينوسكا تدين بشدّة هذه الهجمات ضدّ السكّان وعناصرها والتي تشكّل انتهاكات للقانون الإنساني الدولي، وتذكّر بأنّ مثل هذه الأعمال يمكن أن تشكّل جرائم حرب".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة