عرب وعالم

بايدن يعلن انتهاء المهمة القتالية للأمريكيين في العراق

27-7-2021 | 02:20

بايدن

أ ف ب

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، لدى استقباله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في البيت الأبيض، أنّ الولايات المتّحدة ستنهي بحلول نهاية العام "مهمّتها القتاليّة" في العراق لتباشر "مرحلة جديدة" من التعاون العسكري مع هذا البلد.

وقال بايدن وبجانيه رئيس الوزراء العراقي "لن نكون مع نهاية العام في مهمّة قتاليّة" في العراق، لكنّ "تعاوننا ضدّ الإرهاب سيتواصل حتّى في هذه المرحلة الجديدة التي نبحثها".

وأوضح أنّ "دور" العسكريّين الأمريكيّين في العراق سيقتصر على "تدريب" القوّات العراقيّة و"مساعدتها" في التصدّي لتنظيم داعش، من دون إعطاء أيّ جدول زمني.

وقالت وزارة الخارجيّة الأميركيّة في بيان لاحق، إنّ "العلاقة ستتطوّر بالكامل نحو دور للتّدريب وتقديم المشورة والمساعدة وتبادل المعلومات الاستخباريّة" مع القوّات العراقيّة المنخرطة ضدّ تنظيم داعش. وأضافت "بحلول 31 ديسمبر، لن يكون هناك مزيد من القوّات في مهمّة قتالية".

وبحسب البيان نفسه، تؤكّد "الولايات المتحدة احترامها سيادة العراق وقوانينه، وتتعهّد توفير الموارد التي يحتاجها العراق للحفاظ على وحدة أراضيه".

من جهته، قال الكاظمي، إنّ العلاقة بين البلدين باتت "أقوى من أيّ وقت مضى".

ويأمل الكاظمي، في لقائه الأوّل مع بايدن، الحصول على مؤشّر من شأنه أن يُعطيه دفعاً سياسيّاً قبل ثلاثة أشهر من انتخابات نيابيّة مبكرة.

وكان مسئول كبير في إدارة بايدن قال الإثنين "نتحدّث عن الانتقال إلى مرحلة جديدة في الحملة التي نُكمل فيها إلى حدّ كبير المهمّة القتاليّة ضدّ تنظيم داعش والتحوّل إلى مهمّة استشاريّة وتدريبيّة بحلول نهاية العام".

وتوقّع المسئول إجراء "تعديلات إضافيّة" بحلول نهاية 2021.

وأضاف "اقترح العراق، ونحن نوافق تماماً، أنّهم يحتاجون إلى تدريب مستمرّ ودعم بالخدمات اللوجستيّة والاستخبارات وبناء القدرات الاستشاريّة، وكلّها ستستمرّ".

من جهته، قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الأحد، إنّ القوّات الأمريكيّة المنتشرة في العراق "قادرة على شنّ عمليّات قتاليّة" و"يصعب جدّاً" التمييز بين الجنود وقوات الدعم والمستشارين.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة