آراء

زواج الفلسطينيين في الممنوع

27-7-2021 | 14:09

لا يصح زواج الشاب الفلسطيني بمن يحب من فتيات بلده بأمر القانون الإسرائيلي، بسبب منع الاحتلال عقد قران زوجين يحمل أحدهما الهوية الفلسطينية والآخر لديه الهوية الإسرائيلية، وفي حالة إصرارهما على لم الشمل، يطردهما الاحتلال من منزلهما الواقع داخل الخط الأخضر، ويلجأون إلى الإقامة في الضفة الغربية، ويسحب الاحتلال الهوية الإسرائيلية الزرقاء ممن لم يسكن فيما يسمى بحدود إسرائيل.

 
حرمان ممنهج يفرضه الاحتلال على شتى مناحي حياة الفلسطينيين، وفي داخل كل محتل حلم في أن يستيقظ على فناء جموع الفلسطينيين، ولم يخف هذا الأمر رئيس وزراء إسرائيل السابق إسحاق رابين، وأعلن أنه يحلم بيوم يصحو ويجد البحر قد ابتلع غزة.
وكل يوم يمر على الفلسطينيين يختلق الاحتلال قوانين تسلب حقوقهم، وأقربها حينما قرر جيش الاحتلال في اليومين الماضيين بتقليص مساحة الصيد المسموح بها لصياد قطاع غزة، ويمنع دخول الوقود إلى محطة توليد الكهرباء دون إبداء الأسباب، ويعيش سكان قطاع غزة أوضاعًا إنسانية كارثية على مدار سنوات، وتزداد حدتها يومًا بعد يوم.

ووصل حال الحرمان إلى منع الفلسطينيين في أوقات عديدة من الصلاة في المسجد الأقصى، وفرض عليهم التقسيم الزماني والمكاني، إضافة إلى تكرار انتهاك المستوطنين المسجد الأقصى، وإقامة صلواتهم بشكل جماعي في باحات المسجد.

والكاتب الإسرائيلي "لينور لاهارس" مدير برنامج السلام الإسرائيلي الفلسطيني يناشد الحكومة الإسرائيلية بتجنب إقحام المسجد الأقصى في اللعبة السياسية، ويطلب بمنع الإسرائيليين التعدي على الأقصى سواء من قوات الاحتلال أو من المستوطنين.

وواحة الديمقراطية في الشرق الأوسط طبقًا لزعم قيادات الاحتلال، تحرص قادتها على ممارسة العنصرية في أسوأ صورها، والمواطن الفلسطيني دائمًا عرضة للاشتباه، ويتعرض للتوقيف والتفتيش بشكل استفزازي.

ويجري توقيفه من قبل قوات الاحتلال في مشهد مخزٍ للكشف عن هويته والتحقيق معه في سبب توجهه إلى هذا المكان، وبعد اطمئنان جنود الاحتلال من سلامة موقف الفلسطيني، يطالبونه برفع يديه على الحائط، ويفتشونه بواسطة جهاز كشف المعادن.

وتتمثل ذروة العنصرية الإسرائيلية في حق أي يهودي هبط على إسرائيل بتوفير له العيش الآمن، ويمنحه الاحتلال منزلًا وعملًا وجنسية إسرائيلية، بينما أصحاب الأرض يتجرعون مرارة البقاء للحياة على أرضهم، وقد يجبرهم على هدم بيوتهم بأيديهم لمزيد من المهانة، وإذا هدمه الاحتلال يكلفونه 200 ألف شيكل بما يعادل 60 ألف دولار.

وفي المقابل يضج فزعًا قادة إسرائيل ومفكروها من نشاط حركة BDS في الخارج ضد عنصرية دولة الاحتلال، ومن أدبيات الحركة دعوتها بمقاطعة إسرائيل لانتهاكاتها الممنهجة الخاصة بحقوق الفلسطينيين، وتطالب بوقف الاستثمارات الخارجية لإسرائيل في بناء المستوطنات، بمعنى آخر بمجرد إنهاء الاحتلال اعتداءاته على الفلسطينيين سوف تتوقف عن انتقاداتها لإسرائيل في الخارج.

Email: [email protected]

حسين خيري يكتب: العلم والبركة في حكاية

لايكيل العلم بالبتينجان عبارة يروجها المصدقون لمن يمشي على الماء، ويؤمن بها الذين شيدوا صرحا وسقط على الفور لافتقاره إلى دراسة طبيعة التربة، والفشل في

للوهم أوجه كثيرة وأزياء من كل لون

لم يقتل الجن عروس حلوان وقتلها جهل أسرتها، فمصيبة المجتمعات العقول التي يأكلها إدمان الوهم بتصديقهم لمروجي الأكاذيب، وينساقون مغمضي العينين خلف مروجيها

حسين خيري يكتب: المتسامحون لا يشعرون بالشيخوخة

يبلغ من العمر 65 عامًا، وما زال ينشر بمنشاره الخشب بنفس عزيمته، وهو في عمر الأربعين؛ حينما شاهدته لأول مرة في ورشته بحي السيدة زينب، كأنه يبعث برسالة أمل

حسين خيري يكتب: قانون الجذب يلبي رغباتك!

أبحاث تؤكد صحة المثل الشعبي تفاءلوا بالخير تجدوه ، وصدّقت علي مقولة الزعيم مصطفي كامل لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ، وهذه الأبحاث كشفت عن قانون الجذب، وهو الإنعكاس العلمي للتفاؤل.

حسين خيري يكتب: بفضل المناخ تنتصر طلبان

انتصرت طلبان بفضل المناخ واحتباسه الحراري، ليس هذا على سبيل السخرية والتهكم على مصائب المناخ التي تحل بالعالم، وإنما طبقا لما زعمته شبكة سي. بي. أس نيوز

حسين خيري يكتب: صناعة الأمطار تطفئ الحرائق وتواجه الجفاف

جنون الحرائق أصبح يشعل النار في غابات نصف الكرة الأرضية، ولم تنفع امتلاك دول العالم الأول أحدث تكنولوجيا الإطفاء للنجاة منها، ويرجع العلماء سبب الحرائق

حسين خيري يكتب: الهجرة منهج لتطوير الحياة

الهجرة سلوك غريزي يتسم به البشر وكل كائن حي، والإنسان يتملكه دائما رغبة في التطور، ويبحث باستمرار عن الحياة الكريمة والاستقرار، ليضمن بقاءه وشعوره بالأمان،

إدارة التنبؤ بالمخاطر تهدد حزب ميركل

كوارث الفيضانات الناجمة عن التداعيات المناخية في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية أثبتت حقيقة أن العالم ليس مستعدًا لإبطاء عجلة تغير المناخ ولا حتى التعايش

اكتشاف أنيس بين الغيرة والحزن

انتابني شعور مختلط بين الفرح والحزن فور سماع ما حققه الدكتور والعالم الشاب أنيس حنا من إنجاز علمي، وقد احتفت به كبرى الدوريات العلمية المتخصصة في الولايات

فشلوا حين غابت عنهم التضحية

لم يعرف طلاب تسريب امتحان الثانوية العامة قدر ومكانة التضحية، فقد أنزل الله من السموات العلى كبشا فداء لإسماعيل - عليه السلام، وصار رمزا مقدسا للتضحية،

"عبدة الشيطان" سكينًا في قلب أهل الريف

حادث حريق عبدة الشيطان بإحدى قرى الدقهلية، شوه تمامًا وصف القرية المصرية بالطفل الوديع، والذي ظل عالقًا في ذهني حتى وقت قريب، وقد اهتزت عندي بشدة تلك

نقل السفارة برغم اعتراض إسرائيليين

بدون مقدمات تعتزم هندوراس الواقعة في أمريكا اللاتينية نقل سفاراتها إلى القدس، في ظل عدوان إسرائيلي مستمر على الأحياء الفلسطينية في القدس، ووسط انتهاكات

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة