ثقافة وفنون

في قائمة من أفضل 100 فيلم.. أهم روائع محمد خان الفنية في ذكرى رحيله

26-7-2021 | 16:47

محمد خان

مي عبدالله

مشوار فني يتسم بالتميز، حالة فنية صعبة التكرار، أفلام سطرت نفسها في تاريخ السينما العربية، إنه مشوار المخرج الكبير محمد خان، الذي تحل اليوم ذكرى رحيله عن عالمنا، تاركا رصيدا فنيا عالقا في أذهان الجمهور المصري و العربي.

وبالرغم من أن رصيده من الأعمال الفنية لم يتجاوز الـ 30 فيلما، إلا أن محمد خان اعتمد مدرسة التأثير بالكيف وليس الكم، فخلق لنفسه مدرسة إخراجية اعتمدت على التركيز على التفاصيل الإنسانية للشارع المصري، فأصبح صعبا أن لا تتعرف على أعماله من خلال كادراته فقط ، فاستطاع أن يحجز لاسمه 4 مقاعد في قائمة أفضل 100 فيلم بتاريخ السينما المصرية.

بدأ خان مشواره الفني مساعد لعدد من المخرجين الكبار، حتى جاء عام 1980 ليقدم أول أفلامه كمخرج وهو فيلم "ضربة شمس" ، بطولة نور الشريف، نورا، ليلى فوزي ، ثم توالت سلسلة من الأفلام الخالدة .

ومن أول وأهم الأفلام التي لفتت الانتباه لموهبة محمد خان كان  "الحريف" 1984 ، الفيلم الذي أسند بطولته في بادئ الأمر لصديقه الفنان الراحل أحمد ذكي ، ولكنه قام باستبعاده بسبب  "تسريحة شعر" قام بها النمر الأسمر  دون الرجوع للمخرج ، فقرر أن يؤول بفيلمه إلى الفنان عادل إمام الذي كان محصورا وقتها في أدوار الكوميديا ليأتي دوره في "الحريف" ليغير جلده ويظهر موهبته في أدوار الدراما والأكشن.

ومع عرض الفيلم في السينمات لم يحقق الإيرادات التي كان يعتاد عليها الزعيم عادل إمام وقتها، مما أدى إلي قطيعة استمرت بين خان والزعيم لأكثر من 30 عاما، ليمر الوقت ويتم اختيار فيلم" الحريف كأفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.

وينضم فيلم "موعد على العشاء" لقائمة أفضل 100 فيلم بتاريخ السينما المصرية ، للمخرج الراحل محمد خان والنجوم أحمد ذكر وسعاد حسني وحسين فهمي، وهو الفيلم الذي أخرجه خان في بداياته وبالتحديد عام 1981 ، وأظهر من خلاله موهبته الإخراجية الفريدة، من خلال كادرات والتركيز على نظرات عيون أحمد زكي والسندريلا وانفعالات حسين فهمي، ليخرج على الجمهور بفيلم سلس بعيدا عن التكلف.

وقرر خان أن يمثل فيلمه "خرج ولم يعد" مصر في مهرجان قرطاج السينمائي الدولي عام 1984، وفاز بالجائزة الثانية "الطانيت الفضي"، وحصل بطله النجم يحيى الفخراني على جائزة أحسن ممثل، ويعد فيلم "خرج ولم يعد " من كلاكسيات السينما المصرية والذي جمع  فريد شوقي، ويحيى الفخراني، وليلى علوي.

ولبراعته وموهبته الفريدة استطاع أن يجسد فترة مهمة في تاريخ مصر بطريقة مختلفة حيث ركز على التفاصيل الإنسانية للأشخاص بعيدا عن الأحداث التاريخية ، وذلك في رائعة " زوجة رجل مهم" مع أحمد زكي، وميرفت أمين، عام 1987، واستطاع خان بهذا الفيلم الخالد أن يحصد الجائزة الثانية "سيف دمشق الفضي" كأحسن فيلم من مهرجان دمشق السينمائي عام 1987.

وفي عام 1988 قدم محمد خان فيلم "أحلام هند وكاميليا" مع أحمد زكي، ونجلاء فتحي، وعايدة رياض، قصة محمد خان وحوار مصطفى جمعة، والذي ينضم أيضا لقائمة أفضل 100 فيلم بتاريخ السينما المصرية، وحصل الفيلم على جائزة أحسن فيلم من المركز الكاثوليكي المصري عام 1989.

وقدم خان مع صديقه أحمد زكي عددا كبيرا من رصيده الفني، مثل أفلام "أيام السادات، مستر كاراتيه، موعد على العشاء".

ومع مجيء الألفية الجديدة، واكب محمد خان التطوير وعمل عددا من الأفلام المهمة مع النجوم الشباب ، فقدم "بنات وسط البلد" مع منة شلبي وهند صبري، وفيلم "فتاة المصنع" أول بطولة مطلقة للفنانة  ياسمين رئيس، وفيلم "في شقة مصر الجديدة" مع غادة عادل وخالد أبو النجا، وكان آخر أفلامه عام 2013 "قبل زحمة الصيف" مع هنا شيحة وماجد الكدواني ومحمد داوود.


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان


أفلام محمد خان

أفلام محمد خان

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة