محافظات

المظهر الحضاري يعود إلى «عروس المتوسط»

25-7-2021 | 16:01

" عروس المتوسط " ترتدى ثوب " الجمال "

 

تطوير الكورنيش يعيده " متنفسًا" للمواطنين .. وحدائق المنتزه والشلالات التاريخية تتألق مجددًا 

الشوارع والميادين فى أبهى صورة.. و"المحاور" تحل أزمة المرور وتسهم فى التنمية.. والأهالى: نهضة غير مسبوقة

عانت محافظة الإسكندرية لسنوات عديدة، من أزمات عديدة منها تدنى الحالة العامة للشوارع والميادين.. وعلى رأسها "الكورنيش" متنفسها الرئيسى ومقصد أهلها وزائريها.. ومع تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسئولية شهدت المدينة الساحلية عددًا كبيرًا من المشروعات التنموية والخدمية الضخمة ومن ضمنها مشروعات التطوير التى تهدف إلى إعادة الرونق والمظهر الجمالى إليها مجددًا، ومنها تطوير المناطق العشوائية والميادين والشوارع وفى مقدمتها طريق كورنيش البحر الواجهة السياحية للمدينة الذى يشهد عمليات تطوير واسعة تتضمن إزالة الحواجز والإشغالات التى تحجب رؤية البحر وتشوه المظهر العام .

أكد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية أن خطة تطوير طريق كورنيش البحر الممتد من المنتزه شرقًا وحتى منطقة الأنفوشى غربًا، تشمل إزالة أي عوائق تمنع المواطنين من رؤية البحر ، بمجرد انتهاء تعاقدات الكافتيريات الموجودة بطول ساحل البحر.. مشيرًا إلى أنه سيتم عمل تعاقدات جديدة تمنع بحزم أي تعديات أو حواجز تحجب رؤية البحر.

أضاف اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، أنه تم هذا العام وللمرة الأولى تخصيص 8 شواطئ تخضع لإدارة المحافظة، حيث تم تطويرهم لاستقبال المواطنين بأسعار رمزية وأحدهم مجانى بشكل كامل وهو شاطئ " المندرة العام " .

وأشار رشاد، فى تصريح لـ"الأهرام المسائى"، إلى إن الإدارة تشارك في حملات مكثفة مع الأجهزة المعنية لإزالة أية عوائق أو أسوار بطول ساحل الكورنيش تحجب رؤية البحر.

"المنتزه" تستعيد أمجادها

وتشهد حدائق المنتزه التى يزيد عمرها على 100 عام وتقع على 375 فدانًا، أكبر عملية تطوير وتجميل في تاريخها من أجل وضعها على خارطة المقاصد السياحية العالمية، حيث تتميز بموقع فريد على ساحل البحر الأبيض المتوسط.. فعلى مدار سنوات طويلة، ظلت حدائق قصر المنتزه خارج خارطة السياحة العالمية بسبب الإهمال وغياب الصيانة مما تسبب في تدهور الحالة الإنشائية لها.

وعن تفاصيل مشروع التطوير قال اللواء بهاء طاحون، رئيس مجلس إدارة شركة المنتزه للاستثمار السياحي بالإسكندرية، إن عمليات التطوير تتضمن إنشاء مرسى لليخوت وكورنيش مفتوح وكبائن بنظام الـ "Day Use  "، علاوة على إنشاء عدد من الكافتيريات والمطاعم والكبائن الجديدة، لوضع المنطقة على خارطة السياحة العالمية .

وأوضح أن الحدائق تطل على 6 شواطئ مميزة يجرى تطويرها هي "نفرتارى، كليوباترا، نفرتيتى، عايدة، فينيسيا، سميراميس " ، لافتا إلى إنه سيجرى تغيير أسماء 5 منهم لأفراد من العائلة الملكية .

وأكد " طاحون " أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، شدد على أن لا تكون الحدائق وشواطئها قاصرة على فئة معينة كما كان الحال في السابق ولكن ستكون حق متاح لجميع فئات الشعب المصرى بعد انتهاء أعمال التطوير .

رفع كفاءة الحدائق

وعلى قدم وساق، تواصل الأجهزة التنفيذية بالإسكندرية، أكبر حملة لتجميل ورفع كفاءة الحدائق والارتقاء المسطحات الخضراء وزيادتها.. حيث شهدت "عاصمة الثغر" أعمال تطوير شاملة لحديقة الشلالات التاريخية والتى تقع على مساحة 8 أفدنة وبها السور التاريخى للإسكندرية والذى يعد من أهم المعالم الحربية النادرة وتمثال الاسكندر الأكبر .. إضافة إلى مساحات خضراء ممتدة تعلوها أشجار كثيفة على مسطح متدرج .. ما يجعلها من أهم المزارات والمقاصد الترفيهية .

كما يتم التوسع فى أعمال "التشجير" بمختلف أنحاء المدينة الساحلية لتكون متنفسًا للمواطنين وتضفى مظهرا جماليا على المدينة .. ومنها زراعة نحو 410 من الأشجار المختلفة بالجزيرة الوسطى بطريق كورنيش البحر شرقى المدينة بطول 150 متر ، في إطار رفع كفاءتها وتجميلها .

الارتقاء بالشوارع والميادين

أضاف اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية أن خطة تطوير الشوارع والميادين يتم تنفيذها على قدم وساق وفى مقدمتها مشروع تطوير ميدان محطة مصر والذى يعتبر بمثابة قلب المدينة الساحلية لموقعه المتميز، والذى شهد حالة من الإهمال غير المسبوق خلال السنوات الماضية .

ووفقًا للمخطط الكامل للمشروع والذى حصلت "الأهرام المسائى "، على نسخة منه، فإنه يستهدف حل أزمة الباعة الجائلين وإعادة المظهر الجمالى والحضارى إلى الميدان العريق .

تطوير 7 مناطق عشوائية

أوضح المحافظ أنه ولسنوات طويلة عانت الإسكندرية من انتشار المناطق العشوائية وغير المخططة مما تسبب فى أزمات فى المرافق والخدمات وتشويه شكل المدينة، ولكن كل ذلك انتهى مع قرب الانتهاء من مشروع تطوير 7 مناطق عشوائية بـ 5 أحياء مختلفة بـتكلفة 811 مليون، استكمالا لخطة الدولة في تطوير والارتقاء بالمناطق العشوائية غير المخططة بصورة متكاملة .

"محور المحمودية"

أضاف المحافظ أن مشروع محور المحمودية جاء ضمن إنشاء وتطوير عدة محاور مرورية جديدة.. مشيرًا إلى أن محور المحمودية تحديدا له فوائد متنوعة بخلاف كونه محورا مروريا يسهم فى حل أزمة المرور .. حيث يعد شريانا تنمويا متكاملا كونه يضم مناطق تنموية وحضارية جديدة، تشتمل على مساحات خدمية وتجارية وأنشطة متنوعة وحمامات سباحة وملاعب ودور عبادة ومستوصف ونقاط إسعاف وحماية مدنية .. كما جرى إنشاء منطقة اقتصادية تجارية للمشروعات الصغيرة على جانبي الطريق والتي تعمل على توفير الآلاف من فرص العمل، مع وجود مقترح إنشاء مشروع المونوريل أعلى الطريق .. إضافة إلى المنطقة الاستثمارية بالمحور وتحديدا بمنطقة سموحة بجوار كوبري 14 مايو، جري تنفيذ 3 بحيرات صناعية " الشرقية، الوسطى، الغربية "، وتشمل برجين كل منهما يضم " مركز تجاريا وإداريا، إسكان فندقى، منطقة ترفيهية " .

نهضة غير مسبوقة

فيما أكد مواطنون لـ"الأهرام المسائى"، أن المشروعات التنموية التي شهدتها المدينة على مدار السنوات الماضية تعد طفرة غير مسبوقة أعادت للمدينة رونقها ومظهرها الحضارى المتميز وبما يتناسب مع تاريخها وموقعها وأهميتها الكبيرة على كافة المستويات.. حيث يقول عبد الحميد سعد - مدير مالى بإحدى شركات السياحة، إن المدينة شهدت نهضة عمرانية وتنموية غير مسبوقة فى تاريخها جعلت منها مدينة أخرى غير التى كانت قبل نحو 7 سنوات .. مما حل كثيرا من أزماتها والمشكلات التى عانى منها الأهالى طويلا ..  إضافة إلى عائد ذلك على تحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بحياتهم .

وقال كريم أسامة، موظف بجامعة الإسكندرية، إن الرئيس السيسى جاء إلى الحكم يحمل مشروعًا تنمويًا للعبور بمصر لتكون دولة حديثة ومتطورة  بعد سنوات من المعاناة، مضيفا : " من كان يصدق قبل 7 سنوات أن تنتهي مشكلة العشوائيات المزمنة وتشهد الطرق والميادين والحدائق والمتنزهات هذه النهضة الشاملة والتى كان يعتقد الكثيرين أنه أمر مستحيل .

الإسكندرية - محمد عبد الغنى

 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة