ذاكرة التاريخ

لماذا رفض الملك الفرعوني "بسماتيك الأول" مشاركة المصريين في الألعاب الأوليمبية؟ |صور

25-7-2021 | 15:44

الملك الفرعوني بسماتيك الأول

محمود الدسوقي

سبقت مصر العالم القديم في معرفة مختلف أنواع الألعاب، حيث سجلت مناظر مختلفة لتدريبات قوية لرياضات المصارعة والملاكمة والعدو على جدران مقابر بني حسن بمحافظة المنيا، والتي ترجع للدولة الوسطى أي خلال القرن الثامن عشر قبل الميلاد.

ويؤكد الأثريون، أن من أهم الشروط التي لابد من توافرها في الحاكم الفرعوني هو معرفته البارعة بالعدو أو الجري، وهو ما دعا الملكة حتشبسوت، بوضع نقش يثبت تمكنها في العدو بمعبدها الكائن في الدير البحري بمحافظة الأقصر، كما يؤكد الأثريون على معرفة المصريين لألعاب المصارعة والمبارزة والسباحة وألعاب الكرة، وهي ذات الألعاب الموجودة في عصرنا الحالي.

الملك الفرعوني بسماتيك الأول

ويقول الخبير الأثري شريف شعبان لــ"بوابة الأهرام"، إن هناك قائمة بملوك فراعنة كانوا يمتازون بالتمكن فى رياضة قنص وصيد الأسود وهم كثيرون منهم: تحتمس الثالث، ورمسيس الثانى الذي تُظهره النقوش وهو يتأبط أسدا أليفا فى معركة قادش وغيرهم من الملوك المصريين، مؤكدا أن المؤرخين القدامى أثبتوا تمكن المصريون القدامى فى كافة الألعاب الفردية منها والجماعية أيضا، كما تدل النقوش العديدة على إظهار المصريين وهم يتقنون الألعاب، كما كانت للرياضة دورها الأساسي لدى المصريين العامة ولدى أبناء الملوك الذين لابد أن يتقنون الفنون القتالة والرياضية معا.

وأكد أننا نرى في عدد من المقابر المصرية القديمة جداريات ملوّنة ومرسوم عليها أوائل الألعاب على الإطلاق ومنها؛ المصارعة، الملاكمة، الرماية، ألعاب القوى، المبارزة، الهوكي، الجودو، السباحة، التجديف، الجمباز، كذلك تثبت مقابر "بني حسن" أنه كانت هناك ألقاب للمدربين الرياضيين آنذاك.

الملك الفرعوني بسماتيك الأول

وأوضح الخبير الأثري شريف شعبان، أن القرن الخامس قبل الميلاد شهد بدء التوافد الإغريقي على مصر، حيث استعان الملك المصري بسماتيك الأول والذي قام بطرد الأشوريين وتحرير مصر منهم، بالعديد من اليونانيين لتقوية دولته وتدعيم صفوف جيشه، وهو ما فتح الباب للمزيد من التوغل الإغريقي في مصر محملين بعاداتهم وتقاليدهم ولغتهم، وكانت الألعاب الأوليمبية قد برزت في بلاد الإغريق، وكانت مزيجاً من مهرجانات دينية ورياضية تقام كل أربع سنوات في حرم زيوس في أوليمبيا باليونان، وكانت المنافسة تتم بين ممثلي العديد من دول المدن وممالك اليونان القديمة.

وأوضح أن الألعاب الأوليمبية بلغت ذروة نجاحها في القرنين السادس والخامس قبل الميلاد، وحاول الإغريق أن يقدموها لمصر كنوع من توطيد العلاقات، إلا أن الملك بسماتيك الأول كان حذرا من فكرة سفر رياضيين مصريين عبر البحر، خاصة أن المصريين لم يعرفوا المنافسة الرياضية خارج بلادهم، ولم يكونوا على قدر التنافس آنذاك.

الرياضة عند الفراعنة


الرياضة عند الفراعنة


الرياضة عند الفراعنة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة