محافظات

يحافظ على المياه ويحمي من التلوث.. مشروع تبطين الترع بـ "حياة كريمة" يغير معالم القرى في كفر الشيخ

25-7-2021 | 14:22

تبطين الترع

كفرالشيخ - عمرو سعدة

واقع ملموس شهدته قرى محافظة كفرالشيخ بالتطوير الشامل فيها وذلك في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" حيث وصل التطوير إلى جميع مراكز وقرى المحافظة وبالنسبة لتبطين الترع تم تبطين عدد كبير من الترع بمراكز ومدن المحافظة وجار استكمال باقي الترع حيث من المستهدف تغطية ألف كيلو من الترع بدائرة محافظة كفر الشيخ.

أكد اللواء جمال نورالدين، محافظ كفرالشيخ في تصريحات لـ "بوابة الأهرام" أن مبادرة "حياة كريمة" لا تقتصر على مركز مطوبس وحده والذي بدأ فيه التطوير بالفعل في 18 قرية و187 تابعا لها بالإضافة إلى مدينة مطوبس نفسها، مشيرا إلى أن مشروع تبطين الترع يحظى باهتمام كبير من القيادة السياسية وهو من المشروعات المهمة في المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، لافتا إلى أن جميع مراكز المحافظة بها أعمال لتبطين الترع كما أنه يتابع الأعمال الجارية في استكمال تبطين وتأهيل الترع بمراكز المحافظة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بسرعة الانتهاء من المشروع القومي لتأهيل وتبطين وتغطية البنية المائية التحتية لمصر خلال عامين لترشيد الفاقد من المياه مؤكداً أنه تم الانتهاء من عدد من الترع وجار استكمال بقية أعمال التبطين لـ 53 ترعة أخرى بمراكز وقرى المحافظة.

وأوضح المحافظ أنه تم وصول اعتمادات مالية تكفي تبطين 497 كيلو مترا من الترع بتكلفة مليار و700 مليون جنيه وتم الانتهاء بالفعل من تبطين وتأهيل 89 كيلو مترا بمدن ومراكز المحافظة وتم الترسية على المقاولين والشركات لتبطين وتأهيل 250 كيلو مترا وجار الترسية لتبطين وتأهيل 240 كيلو متر ترع أخرى ومن المستهدف تبطين وتأهيل ألف كيلو خلال أربع سنوات تبدأ من شهر يوليو 2020 لشهر يوليو 2024.

وأضاف المحافظ أن أعمال تبطين الترع تحمي جسور الترع والطرق من الانهيارات للحفاظ على المال العام وتحسين الخدمات للمواطنين وتحويل بعض العشوائيات إلى مناطق حضارية وجمالية فضلاً عن الحفاظ على البيئة والصحة العامة للمواطنين، مشيراً إلى أهمية مشروع تبطين الترع والمصارف التي تتفرع من نهر النيل والذي يهدف إلى تقليل الفاقد من المياه ووصولها إلى نهايات الترع التي كانت تعاني من ضعف المياه مشدداً على ضرورة مراعاة الاشتراطات الفنية في التنفيذ والمتابعة المستمرة للأعمال التي يجرى تنفيذها بقرى ومراكز المحافظة.

 وأكد المهندس أشرف المحمدي، وكيل وزارة الري بكفرالشيخ، أنه تفقد أعمال تأهيل وتبطين الترع بالمراكز الـ 5 التي تم الانتهاء من أعمال التبطين بها بالإضافة للأعمال الجارية في تبطين بقية الترع ببقية المراكز، مشيدا بالمشاركين في المشروع القومي لترشيد المياه.

وأشار "المحمدي" إلى أن أعمال تطهير الترع سابقا كانت تتكلف ما يقرب من 50 مليون جنيه سنويا وأن أعمال التبطين ستوفر تلك النفقات التي تهدر سنويا إضافة إلى ترشيد المياه وضمان وصول المياه لنهايات الترع وإعطاء إنتاجية أعلى من المحاصيل لتوفر المياه وري الأراضي والزراعات في الأوقات المحددة لها إضافة إلى ضمان عدم تآكل الترع بالإضافة إلى توسعة الطرق وتقويتها.

قال سعيد خليل، مهندس زراعي: "إن أهم ما يميز مشروع تبطين الترع بخلاف توفير مياه الري ومن ثم زيادة الإنتاج وتوفير النفقات على أعمال التطهير فإن تبطين الترع يقضي على التلوث البيئي خاصة أن معظم الأهالي كانوا يصرفون المجاري في الترع ويلقون بالمخلفات والقمامة بها لكن بعد التبطين لا يمكن الصرف في الترع ومن يفعل ذلك يلقى العقاب بالإضافة إلى وعي الغالبية العظمى من الأهالي بعدم إلقاء المخلفات في الترع". 

وأشار بطرس يوسف، دكتور بمحطة البحوث الزراعية، إلى الفوائد العديدة لتبطين الترع والتي من أهمها توسعة الطرق العامة المجاورة لها وتقويتها من خلال الجسور القوية والتي لا تتسبب في انهيارات الطرق. 

وقدم حمادة عبد العزيز، -أحد الأهالي وحاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية- الشكر للرئيس السيسي قائلا: "أشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي لاهتمامه بأهالي القرى والتركيز على المشروعات المستقبلية التي تواكب التقدم في دول العالم".

 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة