آراء

متحف عم مكرم لفن السينما

25-7-2021 | 06:59

 يملك هذا الرجل متحفًا فريدًا للسينما المصرية، يقع ويستحوذ على كل شقته في سيدي بشر بالإسكندرية، وبعد أن ضاق بمن لا يحفل به، أو يسعى لحفظه، وهو في سن الشيوخ (72 عامًا)، أبلغني بأنه سيعلن عن بيعه الشهر القادم لأول مشترٍ.

هذا التراث كفيل بإنشاء متحف أو نواة أساسية لمتحف للسينما، فعم مكرم سلامة يملك عشرة آلاف أفيش أفلام، ونصف مليون صورة فوتوغرافية، وخمسمائة فيلم وثائقي وآلاف النسخ من الكتب ومجلات السينما.
 
 في طفولته في نجع حمادي، تلك القلعة الصناعية، كانت هناك خمس دور عرض سينمائية، اثنتان في مصنع السكر وثلاثة في المدينة إحداها صيفية، ومن بينها سينما على النيل.

ولم يكن هناك ترفيه في حياته سوى السينما، وإلى أبعد مدى تماهى الصبي مع الشاشة، ليرى الحياة والأحلام والأوهام ويتعمق في الحكايات المدهشة، ويحصل على ما تستطيع يده أن تطوله من صور وأفيشات، وبدأت من هناك الهواية والشوق والمكابدة، ثم كانت مغادرته إلى السويس بعد نصر أكتوبر سنة 1973 ليؤسس شركة ملاحة صغيرة، ثم الإسكندرية ليستقر هناك.
 
 وطوال العقود الماضية لم يترك صورة فوتوغرافية جميلة إلا وسعى لاقتناء النيجاتيف الخاص بها، أو أفيشً لفيلم أو صور  وأصول أفلام في مكاتب كبار المنتجين، إلا وحصل عليها عارفًا بقيمتها التي تزداد ثراء مع الأيام.
 
 ويصر عم مكرم على إدهاش متابعيه على صفحته على "الفيس بوك"، فينزل للتمشية قبل عيد الأضحى بأيام ويتابع الشواطئ أمام بحر الإسكندرية ورصيف الكورنيش، ليعود إلى أرشيفه ويقرر نشر خمسة آلاف صورة كان قد جمعها واشترى النيجاتيف الخاص بها، لشواطئ ومصطافي الإسكندرية في منتصف الخمسينيات والستينيات. 
 
ونراها كأننا نشاهد حفلات أم كلثوم في التليفزيون ونسأل هل كنا هؤلاء، هل انحدرنا ممن كانوا يشكلون القيمة والشكل والتقاليد الراسخة؟! في صور عم مكرم من الإسكندرية ومصايف مصر الشهيرة الأخرى مثل رأس البر، يعانقك الحنين ويفتح وعيك للمقارنة ويسلبك تعقيدات الحياة التي نعيشها وسلبياتها وتوحشها.
 
 لم يعمل عم مكرم مصورًا في أي يوم، لكنه جامع صور ونيجاتيف كما يصف نفسه، وظل كذلك، منذ أيام نجع حمادي، حيث بدأ الارتباط إلى الأبد بالصور، وبالتحديد منذ منتصف الستينيات، وربما ستجد نظراء له، فقد كانت السينما - ولم تصل إليها الألوان الطبيعية بعد - هي الولع الصبياني وصدر الشباب، هي الموازاة للحياة، أو هي أجمل حقيقة اهتدى إليها الإنسان في نهاية القرن التاسع عشر، وأروع خيال خلقه الإنسان وصدقناه، كما يقول سعد القرش في كتابه "في مديح الأفلام" (مركز الأهرام للنشر سنة 2016)، وبين المشاهد وصناع الفيلم عقد غير مكتوب، فما تشاهده محض خيال.
 
 لكن عم مكرم كان له قرار آخر كلفه الكثير، وهو الاحتفاظ بالصور ليس في عقله وذاكرته البشرية فقط، وإنما ببقاياها المادية الملموسة.

ويبدو أننا كنا جيل السينما، وبعد أن عرفت طريقها شخصيًا، ولم أبلغ العاشرة بعد، إن لم يجدوني ألعب أمام البيت فإنهم يرسلون لي أحدًا في سينما النزهة الصيفي في شارع الترعة البولاقية (أصبحت كغيرها عمارة سكنية الآن).
 
 وكما في نجع حمادي وقنا وفرشوط وسوهاج، استأنف عم مكرم حكايته في السويس مع دور العرض السينمائي ليجمع منها كل ما تقع يداه عليه، وظل كذلك حتى انتقل إلى شقة الإسكندرية بلد زوجته، ووضع فيها كل مقتنياته.

قال لي إنه جمع الأفيش والمجلات والكتب عن كل ما يخص السينما، وأفلام وثائقية، ولم يجمع أفلامًا روائية، كان جمع المقتنيات سهلاً في البداية، ولكن الأمر ازداد صعوبة بعد ذلك.

وفي شارع عرابي في القاهرة، حيث مكاتب شركات الإنتاج، كان يشتري ما يتبقى من المكتب، فالمنتجون بعد أن باعوا الأفلام بقيت الأفيشات والصور، فيشتريها، هو الذي باع بعض الأفيش بعد ذلك، مما تكرر لديه.

وعندما سألته عن أغلى أفيش باعه، قال: "أغلى أفيش ما يخرجش من بيتي، هل أبيع أفيش فيلم "ثورة المدينة" لمحمد فوزي و"نور عيوني" لنعيمة عاكف، و"ست البيت" فاتن حمامة، وشغل أنور وجدي، و"ليلة الحنة" لشادية و"حبيب الروح" لليلى مراد، لا أبيع هذه الأفيشات أبدا، لا أحد يملك نسخًا منها"..
 
 لم يعد هناك مكان في شقته الصغيرة في سيدي بشر، على الحائط أو في الغرف والأركان.. وسيعلن  بيع كل ما يملك الشهر المقبل، هنا أو في الخارج، قال لي: "أنا أعلنت العام الماضي البيع ولم أقدر، وهدفي حفظ مقتنياتي الثمينة، فقد تقدمت في العمر أنا وزوجتي، وأولادي وأقاربي خارج مصر، وليس عندي حل آخر".. وكان عم مكرم قد تعامل مع مكتبة الإسكندرية في زمن الدكتور إسماعيل سراج الدين وقدم للمكتبة وثائق متنوعة وأفلامًا وثائقية، منها فيلم "أثر حرب الاستنزاف على بورسعيد".
 
 السينما في مصر الآن تتراجع في الإنتاج، ودور العرض تضمحل وتنحسر، وياليت وزارة الثقافة تتدخل وتحافظ على بعض الذكريات من عند عم مكرم.

محمد الشاذلي يكتب: نجيب محفوظ والصحافة (3)

احتفل الأهرام بعيد الميلاد الخمسين للأستاذ نجيب محفوظ، وكان صاحب الفكرة أحد أفراد شلة الحرافيش وهو الرسام والشاعر صلاح جاهين، لمعرفته بولع الأستاذ محمد

محمد الشاذلي يكتب: نجيب محفوظ والصحافة (2 - 3)

أعادتني دراسة الدكتور محمد حسام الدين إسماعيل الصحفي في أدب نجيب محفوظ (العربي للنشر 2021) إلى الأجزاء الأربعة من كتاب الناقد والمبدع مصطفى بيومي معجم

محمد الشاذلي يكتب: نجيب محفوظ والصحافة..

اقترب الأستاذ نجيب محفوظ والذي تحل ذكرى رحيله الخامسة عشرة اليوم الإثنين من الصحافة كثيرًا، وذلك من خلال كتاباته الأولى، واللقاءات والحوارات التي أجرتها

محمد الشاذلي يكتب: حادث فجر الثلاثاء على طريق دهشور

حولت الحكومة طريق دهشور المهترئ إلى طريق جميل بكل المقاييس بعد أن كان السير فيه مخاطرة كبرى، وزادت إضاءته ونظافته وجودة الأسفلت، ثم المحال التجارية من

محمد الشاذلي يكتب: انتصار للحياة..

بدا جليًا مدى الانتصار لإرادة الحياة في أولمبياد طوكيو 2020 خصوصًا مع الأيام الأخيرة في الدورة والتي تجلت فيها ألعاب القوى والسباحة والجري بمسافاته المتنوعة، وآخرها سباق الماراثون بطول 42 كم.

تونس والعون المصري

بدأت تونس في تلقي مساعدات مصرية وعربية لمواجهة تفش قاتل لوباء كورونا لم تتمكن المنظومة الطبية في البلاد من مواجهته، كما تذهب إليها مساعدات دولية وإفريقية لكن بشكل متقطع.

سد النهضة .. واجبات مجلس الأمن!

على الرغم من التصريح الصادم لرئيس مجلس الأمن السفير الفرنسي نيكولا دو ريفيير، من أن المجلس ليس لديه الكثير الذي يمكنه القيام به في أزمة سد النهضة الإثيوبي،

سد النهضة .. أسئلة جديدة

... تكلفة التعاون أرخص من تكلفة الحرب .. هكذا لخص وزير الري والموارد المائية محمد عبدالعاطي، موقف القاهرة من أزمة سد النهضة مع أديس أبابا.. وعشية مغادرته

فضيلة الإمام .. ليحتفل الأزهر بمرور ستين عامًا على تطويره

يعود الجدل مجددًا إلى قضية تطوير الأزهر، والذي بدأ مع قرار التطوير قبل ستين عامًا (القانون رقم 103 لسنة 1961م) ويريد البعض الآن عودة الأزهر إلى الدراسات

العودة إلى غزة

لم يكن تخصيص الرئيس السيسي 500 مليون دولار لإعادة تعمير غزة سوي مقاربة جديدة للدولة المصرية في هذا الملف الشائك، فقد عاد الصراع إلى غزة على خلفية أزمة

الكتاب المسموع

غيرت كورونا الكثير من عاداتنا، وسلوكياتنا، وأظهرت براعات متنوعة، لكنها في الغالب الأعم كانت تتفنن في الاحتيال على الفيروس، وليس في تقنين الاستفادة السلوكية

جائزة نوبل لمذابح تيجراي

منحت النرويج جائزة نوبل للسلام رقم مائة لرئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد قبل عام ونصف بسبب الصلح مع إريتريا، ليأخذ في يده قوات إريترية وهو في الطريق لسحق تمرد

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة