سوشيال ميديا وفضائيات

طارق الشناوي: إسماعيل ياسين غنى مونولوج لمحمد نجيب احتفالا بثورة يوليو

23-7-2021 | 14:26

طارق الشناوي

عبدالصمد ماهر

قال الناقد الفني طارق الشناوي، إن ثمة علاقة بين رجال ثورة 23 يوليو والفن، حيث كان جزء منهم لديه اهتمامات فنية، حيث كان يعشق محمد أنور السادات التمثيل، بينما كان جمال عبدالناصر يعشق الاستماع إلى الأغاني، وبعدما قامت الثورة بأسبوعين خاطب محمد نجيب أول رئيس جمهورية، السينمائيين وطلب منهم صناعة أفلام تليق بالعهد الجديد.

وأضاف الشناوي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وبسنت الحسيني، أن رجال الثورة التقوا بعدد من السينمائيين في أعقاب الثورة، لافتًا إلى أن العلاقة كانت قائمة بين الطرفين ولم تكن الثورة بعيدة عن الفن والسينما. 

وتابع: "بعد الثورة، بدأ بعض السينمائيين في وضع مشاهد تتوافق مع الثورة، حيث أعادوا مونتاج العمل الفني مرة أخرى لوضع بعض المشاهد ذات الصلة بالثورة، كما غنى إسماعيل ياسين مونولوج يتحدث عن الثورة، كما غنى لمحمد نجيب مونولوجا، باسم 20 مليون وزيادة، حيث كان عدد سكان مصر في هذه الفترة 20 مليون نسمة". 

وأردف: "لم تكن الثورة كلمة منتشرة إعلاميًا، حيث كان يطلق عليها حركة، لكن أول من أسماها بالثورة هو الكاتب الكبير طه حسين"، مشيرًا إلى أن الثورة انطلقت من الإذاعة المصرية، وكان أول بيان لأنور السادات من الإذاعة، وكان الإذاعي الكبير فهمي عمر من استقبل أنور السادات.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة