اقتصاد

أرباب العمل في ألمانيا يحذرون من ارتفاع اشتراكات الضمان الاجتماعي

23-7-2021 | 10:41
العمل في المانيا
Advertisements
الألمانية

حذر رئيس الاتحاد الألماني لأرباب العمل، راينر دولجر، من ارتفاع تكاليف اشتراكات الضمان الاجتماعي - والتي قد تكون لها تداعيات سلبية ليس فقط على الشركات، بل أيضا على الموظفين.

وقال دولجر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "علينا الوصول إلى إلزام قانوني بعدم تجاوز تكلفة الاشتراكات في الضمان الاجتماعي حد الـ40%"... ارتفاع اشتراكات الضمان الاجتماعي يقلص صافي الدخل للموظفين، ويجعل العمل في ألمانيا أكثر تكلفة وهو ما يؤدي بالتالي إلى تراجع جاذبية ألمانيا كموقع للاستثمار، والحد من الفائض المالي للأجيال القادمة والحكومات".

وكجزء من حزمة التحفيز الاقتصادي، أقرت الحكومة الألمانية خطة "الضمان الاجتماعي 2021"، والتي تنص على تثبيت اشتراكات الضمان الاجتماعي عند 40% كحد أقصى. ويُجرى التخطيط لتخصيص مليارات اليورو من الميزانية العامة لصندوق الصحة على سبيل المثال، لضمان استقرار المساهمات في التأمين الصحي القانوني. وبحسب بيانات اتحاد أرباب العمل، فإن نسبة المساهمة في المعاشات التقاعدية، والصحة، والبطالة، وتأمينات الرعاية طويلة الأجل قد زادت إلى 39.95% منذ يناير 2021.

وطالب دولجر من الحكومة الألمانية المقبلة تحرير الاقتصاد من الأعباء والعمل على ازدهاره مرة أخرى، موضحا أنه عندما يزدهر الاقتصاد، ستمتلئ خزائن الضمان الاجتماعي مرة أخرى، ثم تمتلئ الخزائن الضريبية، وبعد ذلك يكون لدى الدولة مجددا احتياطيات مالية تمنحها القدرة على التصرف، وقال: "لقد مررنا بالأزمة بشكل جيد لأن خزائننا كانت ممتلئة. وعلينا أن نستعيد هذه الحالة مجددا.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة