ثقافة وفنون

"سنة أولى كتابة".. أوبج أوتور نيكواج: "رصاصة ديسمبر" ترصد أسوأ المنعطفات في تاريخ جنوب السودان (7)

21-7-2021 | 18:31

سنة أولى كتابة .. أوبج أوتور نيكواج

منة الله الأبيض

الكتابة احتواء، خلود بعد الموت، ملجأ للضعف الإنساني، وحصن حينما نريد أن نهرب من الواقع المرير، نكتب لأننا بشر نريد أن نعي حيوات موازية في رواية أحدهم، الكتابة ببساطة تعبير عن هواجسنا، أحلامنا، طموحاتنا، تجاربنا، وخذلاننا أيضًا، فتنطق حروفنا شعرًا وسردًا. الكتابة أولًا وأخيرًا روح لا تفنى في الثرى، ومتعة عظيمة. 

تبرز "بوابة الأهرام" أقلامًا شابة طامحة، تُقدم للقراء أعمالًا جديدة لكُتّاب شباب طامحين، وطاعمين ـ وهو مشروع -  أن يخلدهم التاريخ، هي محاولات منهم في طريق طويل يستحق الدعم والتشجيع، في سلسلة "سنة أولى كتابة" تنشرها "بوابة الأهرام" يوميًا على حلقات، لاكتشاف مبدعين جدد على خطى الكبار نجيب محفوظ، ويحيى حقي، ويوسف إدريس، وعبدالرحمن الأبنودي، وفؤاد حداد، ومحمد عناني، وغيرهم.

أوبج أوتور نيكواج، شاب من جنوب السودان مقيم بالقاهرة، تخرج فى كلية الحقوق جامعة القاهرة، أصدر أول رواية له بعنوان "رصاصة ديسمبر" في القاهرة.

الرواية كما يوضح تستعرض أحد اسوأ المنعطفات في تاريخ السودان الجنوبي، هي قصة حرب حدثت في عام ٢٠١٣ بتحديد مدينة ملكال.

في حديثه لـ"بوابة الأهرام"، قال "أوتور" إن رواية "رصاصة ديسمبر"، تتناول أحداثًا حقيقية شهدتها دولة السودان الجنوبي بعد الاستقلال بعامين تلك الحرب التي دمرت الدولة برمتها والتي لازالت ليومنا هذا يعاني شعب جنوب السودان منها.

وأوضح "أوتور" أن الرواية تتناول أيضًا مساوئ الحرب التي أدت إلى تشرد الملايين في كافة أنحاء دول الجوار خاصة دولة السودان الأم التي انفصلت منها الجزء الجنوبي.

بطل الرواية يدعى بوراج وهو كأي مواطن آخر كان يحلم بدولة السلام والعدالة والحرية والمساواة لكن للأسف ما من شيء تحقق غير استبداد واندلاع حرب قبلية مات بسببها آلاف من البشر، اغتصبت النساء واستهدفت الناس بسبب انتماءاتهم القبلية، وما كان هناك سبيل غير العودة إلى الخرطوم للنجاة بحياتهم، إلى جانب آلاف المواطنين الذين لجأوا إلى مقرات أمم المتحدة لينجو بحياتهم.

 عن الكتابة يقول "أشعر أن الكتابة هي الكون الوحيد التي ينقسم فيها عقلي إلى عدة عقول أرى خلالها الأمور بطرق مختلفة، أطرح وأجادل أفكاري بحرية تامة، وأجد نفسي طليقا و حرا بقلمي".

واعتبر الكاتب الشاب أن الحرية بالنسبة له شيء مقدس ويجده تمامًا في الكتابة التي يعتبرها الآن جزءا من حياته، وأكبر أحلامه أن يصبح أحد أعظم الكتاب في العالم و لاسيما دولته جنوب السودان.


سنة أولى كتابة .. أوبج أوتور نيكواج


سنة أولى كتابة .. أوبج أوتور نيكواج

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة