أخبار

تطوير المدارس الفنية.. التحول من ثقافة الحصول على "شهادة" إلى بناء قدرات ومهارات جيل جديد من المبتكرين

21-7-2021 | 16:08

تطوير المدارس الفنية

سعت الدولة المصرية بخطوات جادة نحو تطوير منظومة التعليم ككل، والتعليم الفني على وجه الخصوص، والعمل على مواكبة المناهج والكوادر البشرية من الخريجين لمتطلبات العصر، وكلف الرئيس السيسى بإنشاء هيئة مستقلة لاعتماد جودة التعليم الفني، وإنشاء أكاديمية لتأهيل وتدريب معلمي التعليم الفني، بعدد من الفروع في المحافظات.

وبحسب تقرير للمركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية تم تجهيز 6079 مدرسة وتطوير 4098 فصلا مطورا وإنشاء 11 مدرسة تكنولوجية تطبيقية، خلال الأعوام الستة الأخيرة، وتسعى وزارة التعليم إلى الوصول لـ100 مدرسة على الأقل بحلول2030.

 وتعتمد مدارس التكنولوجيا التطبيقية على اتفاق ثلاثي بين وزارة التربية والتعليم، والقطاع الخاص وشريك أجنبي لاعتماد وسائل تقييم الطالب والشهادات من أجل بناء قدرات ومهارات الجيل الجديد من المبتكرين، سعيًا إلى تحقيق الاقتصاد القائم على المعرفة، وتركز مدارس التكنولوجيا التطبيقية، على تعليم الطالب الاقتصاد وريادة الأعمال، بجانب الاهتمام بالجانب العملي لخدمة المشروعات.

وبدأت الوزارة منذ مارس 2019 في تنفيذ خطط تطوير مناهج التعليم الفني في مصر، حيث تقوم بإجراء تحول جذري في برامج التعليم الفني لكي تصبح ملبية لاحتياجات سوق العمل كما تنص المادة 20 من الدستور المصري الصادر عام 2014.

ومن أهم المتطلبات في خريج المدراس الفنية إتقان "الجدارات" وهي مجموعة المهارات والمعارف والسلوكيات التي يجب أن يتمتع بها الخريج لإتقان مهنته المستقبلية.

وبالفعل تم الانتهاء من تحديد الجدارات المطلوبة لـ 36 مهنة تتضمن جميع المهن في التعليم الفندقي والتعليم الزراعي والتعليم التجاري بالإضافة إلى 14 مهنة في التعليم الصناعي، وتم تصميم دليل للطالب ودليل للمعلم ووحدات دراسية تغطي المناهج  الدراسية لهذه المهن.

وجرى تطبيق هذه المناهج المطورة في  105 مدارس موزعة على جميع محافظات الجمهورية وعلى مختلف نوعيات التعليم الفني الصناعي والزراعي والفندقي والتجاري، لخلق ثقافة تطبيق منهجية الجدارات عند كل المعلمين، فيما جرى بالفعل تدريب أكثر من  3 آلاف معلم حتى الآن، كما تم تغيير الجدارات المطلوبة للمهنة حيت يمكن نظام تقييم الطالب ليؤكد حتمية اتقان الطالب لجميع المهارات لمنحه شهادة الدبلوم.
وتم الانتهاء من تحديث مناهج بقية المهن وتصفية المهن غير المطلوبة  في 400 مدرسة إضافية خلال العام الدراسي الماضي، فيما ستتوسع الوزارة في تطبيق برامج تطوير التعليم الفني العام المقبل في عدد أكبر من المدارس.

وفي سياق متصل استهدفت خطة الهيئة العامة الأبنية التعليمية للعام المالي السابق،  تنفيذ  2555 مشروعًا، بإجمالي 39 ألفا و 64 فصلا في مختلف المراحل التعليمية بتكلفة 12.2 مليار جنيه تقريبًا، منها 3016 فصلا للتعليم الفني  بتكلفة تناهز مليار جنيه، وبالتوزي مع ذلك استهدفت خطة التعليم الجامعي والعالي لعام 2021/2020 التوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية منخلال البدء في إنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة هي (أسيوط الجديدة، طيبة الجديدة، السلام شرق بورسعيد، برج العرب، 6 أكتوبر، والغربية) بهدف ربط خريجي التعليم الفني الجامعي بسوق العمل.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة