ذاكرة التاريخ

حين تفوقت لوحات «دافينشي» على الأقمار الصناعية بـ 500 عام.. رحلة «ليوناردو» من الفن إلى العلم | صور

18-7-2021 | 18:56

خريطة ليوناردو دافينشى لمدينة إيمولا

أحمد عادل

بتطبيق الرياضيات والقياس، أنشأ الفنان الإيطالي الشهير ليوناردو دافينشي حين رسم خريطة جميلة وعملية لمدينة إيمولا، كانت دقيقة بما يكفي حتى تمكن السائحين في زماننا هذا بالتنقل بحرية في المدينة الإيطالية.

في بداية القرن السادس عشر، عاد ليوناردو دافينشي إلى فلورنسا بعد ما يقرب من عقدين من الزمن أمضاها فى خدمة لودوفيكو سفورزا دوق ميلانو، ومع اقترابه من سن الخمسين، اشتهر ليوناردو بعبقريته العلمية وإنجازاته الفنية، بما في ذلك تصميم المنجنيق المبتكر حوالي عام 1485م واللوحة الجدارية The last super عام 1498. 

خريطة ليوناردو دافينشى لمدينة إيمولا

أصبح القائد سيزار بورجيا، الابن الطموح للبابا ألكسندر السادس، راعي ليوناردو، وفي عام 1502م كانت إحدى المهام الأولى التي أوكلت إلى ليوناردو هي رسم خريطة لمدينة إيمولا بالقرب من بولونيا. 

كان على بورجيا أن يستولى على مدينة إيمولا الحصينة، وكان غزو المدينة يمثل عاملا إستراتيجيا للقائد الشاب ذو الشخصية الجذابة، وتطلب السيطرة علىيها فهم جغرافيتها ومعالمها، وأراد بورجيا رسم الخريطة من خلال عقل ليوناردو اللامع. 

خريطة ليوناردو دافينشى لمدينة إيمولا

هنا جاء الدور على ليوناردو ليمزج بين هو العلوم والهندسة والفنون فى ثلاثية لا تزال تفاجئنا حتى اليوم. 

تميل خرائط المدن في القرن السادس عشر إلى أن تكون رمزية، مستندة إلى تضخيم حجم المباني الدينية، لكن "خريطة إيمولا" لدافينشى حطمت تلك المسلمات بشكل جذري؛ بهدف علمي يجعل من الخريطة تقترب من الواقع على الأرض؛ لتكون ذات فائدة عملية أكثر.

طبق ليوناردو تقنية رسم الخرائط التي طورها العالم  الفلورنسي ليون باتيستا ألبيرتي، الذي اقترح إمكانية رسم خريطة للمدينة باستخدام الإحداثيات القطبية، بدءًا من تقنية ألبيرتي، قام ليوناردو بتكييفها لالتقاط مسافات ونسب وعلاقات أكثر دقة بين معالم المدينة.

تم تحديد ساحة المدينة في منتصف شبكة الطرق، وانطلقت منها الاتجاهات الثمانية الرئيسية للبوصلة. 

خريطة ليوناردو دافينشى لمدينة إيمولا

يعتقد المؤرخون، أن ليوناردو جمع البيانات على الأرض من خلال البدء من هذه النقطة المركزية ثم استخدام البوصلة وعداد المسافات لقياس الشوارع والمعالم باستخدام الهندسة ليمكنه بعد ذلك رسم بقية الخريطة.

قدمت تقنيات ليوناردو أول خريطة تستخدم البيانات لإظهار "مدينة مسطحة" بدقة كما يمكن رؤيتها من الأعلى، وهو ما يسميه رسامو الخرائط اليوم بالخريطة الإيكنوغرافية، وربما أكثر أنواع الخرائط شيوعًا المستخدمة اليوم.

لا تزال قياسات ليوناردو صحيحة وفقًا للمؤرخين والمساحين، زلا يزال من الممكن استخدام "خارطة إيمولا" للتنقل في المدينة بعد خمسة قرون من رسمها.

خريطة ليوناردو دافينشى لمدينة إيمولا


الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة