راديو الاهرام

اقترب وعد الميلاد من جديد

13-7-2021 | 18:24

ثلاث ليالٍ مرت من الليالي العشر التي أقسم بها الحق سبحانه وتعالى في القرآن الكريم.. قال تعالى: {وَالفَجرِ * وَلَيَالٍ, عَشرٍ,}[الفجر:2، 1] وها نحن  ندخل فى الليلة الرابعة وباقى ست ليالٍ فقط .. وتنتهى الفرصة العظيمة والكبيرة التي منحها الحق سبحانه وتعالى لعباده للميلاد من جديد.. الليالي العشرة من ذى الحجة هي أعظم الليالي التي تمر على المسلمين على مدار أيام العام التى يقبل فيها الله من المسلم صالح الأعمال.. لأنها الليال التى يكون فيها الوقوف على جبل عرفات أهم وأعظم يوم طلعت فيه الشمس. 
 
عشر ليالٍ تمر علينا نسعى فيها للتقرب من الله سبحانه وتعالى بكل الأعمال الصالحة.. ليتقبلنا الله قبولًا حسنًا ويمنحنا الله ميلادًا جديدًا نعود فيه للحياة كما ولدتنا أمهاتنا دون أي ذنوب ونبدأ صفحة جديد مع الله سبحانه وتعالى.. ولأجل هذا علينا أن نستعد مبكرًا ونؤهل أنفسنا لاغتنام فرصة الليالي العشرة الحاسمة من عمرنا لكي نستعيد أنفسنا بمنحة الميلاد الجديد التي يهبنا الله إياها يوم وقفة عرفات.. ربما يقول البعض إن هذا الميلاد الجديد يمنحه الله لعباده الذين اصطفاهم ودعاهم لزيارة البيت الحرام لأداء شعائر ومناسك الحج والوقوف على جبل عرفات للفوز بالميلاد الجديد والعودة مغفور لهم كل الذنوب.. 
 
بالتأكيد السفر والترحال ومتعة التواجد فى رحاب الله بأحضان البيت العتيق والوقوف بعرفات.. ومشهد التجمع الكبير لكل المسلمين من كل أنحاء الدنيا لأداء شعائر الحج ما بين الطواف والسعي والوقوف بعرفات ورمي الجمرات والهدي.. بالتأكيد هي متعة وفرصة كبيرة من قريب للمسلم للفوز بالميلاد الجديد.. لكن الله سبحانه وتعالى قال: {ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّم شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقوَى القُلُوبِ}[الحج:32] 
وقال تعالى: {لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقوَى مِنكُم}[الحج:37].
 
الله سبحانه وتعالى يمنحك الفرصة وأنت فى بيتك للسعي والعمل لكي تنال شرف الفوز بالميلاد الجديد والعودة بصحيفة أعمالنا ليوم ولدتنا أمهاتنا.. ونحن في بيوتنا نتأسى بأيام الحج الأعظم ونستغل الليالي العشرة التي يرى الكثير من علماء الدين أنها الليالي الأعظم على الإطلاق حتى إن الكثير منهم يرى أنها أعظم من العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم.. فيها يقبل منك الله سبحانه وتعالى أي عمل صالح تقوم به.. 
 
لذا تجد كل المسلمين بلا استثناء قلوبهم معلقة بهذه الليالي العشرة والكل يسعى جاهدًا للخروج منها بالفوز الكبير.. هذا يقوم بصيام الليالي العشرة تقربًا وحبًا لله.. وذاك يكتفي بصيام يوم وقفة عرفات ورسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من أيام الدنيا أحب إلى الله سبحانه وتعالى أن يتعبد له فيها من أيام العشر، وإن صيام يوم فيها ليعدل صيام سنة وليلة فيها بليلة القدر"

وعن ابن عمر عن النبي "صلى الله عليه وسلم" قال: "ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل من هذه الأيام العشرة فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد".. وأول أيام العيد الكل يسعى لأداء منسك الهدي كل وفقًا لقدرته وإمكاناته.. والذى يصعب عليه عمل سنة الأضحية يتقرب لله بالصدقات منها شراء اللحوم وتوزيعها على الفقراء.. ومنها الصدقات المادية.. ومنها التقرب لله بصدقة عمل خير يعود بالمنفعة على الفقير والمحتاج..

ولا ينسى المسلم فى هذه الأيام المباركة التقرب لله بالتزاور مع الأهل لأجل إحياء شعيرة صلة الرحم الهامة التى يتجاهلها للأسف البعض من المسلمين.. أشياء وأمور وأعمال كثيرة يقوم بها المسلم خلال الأشهر المعلومات.. ومرورًا بالليالي العشرة.. وصولا إلى يوم وقفة عرفات أعظم أيام العام.. يوم الفوز من الله بشهادة ميلاد جديدة نعودة بها للحياة كما ولدتنا أمهاتنا فيها نبدأ صفحة جديدة مع الناس والحياة أساسها تقوى وحب الله ورسوله..

وكل عام وكل المسلمين في كل أنحاء الدنيا بخير وسلام.. والعام القادم بمشيئة الله يعود الحج إلى ما كان عليه قبل إصابة العالم بفيروس كورونا اللعين.. يعود الحج بإذن الله ليشهد قدوم المسلمين من كل أرجاء العالم الإسلامى ويفرح كل مسلم بنداء ربه.. لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك.. إن الحمد والنعمة لك والملك.. لا شريك لك.. اللهم تقبل منا جميعًا صالح الأعمال وتقبلنا قبولًا حسنًا.. وارزقنا شرف العودة لأداء مناسك الحج فقد اشتقنا للقائك يا ألله في البيت العتيق وزيارة الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
سوريا غنيم تكتب: عبدالحفيظ.. وضبط النفس

أصبح الأهلي قريبًا جدًا من تحقيق اللقب الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي والحادية عشرة في تاريخ مشاركاته الإفريقية.. بعد أن استطاع التأهل لمباراة الدور

سوريا غنيم تكتب: العاشر من رمضان.. قرار

الاختيار قرار نعيش نتائجه وتأثيراته سلبًا أو إيجابًا على مشوار حياتك.. الإنسان البسيط العادي يفكر كثيرًا أيامًا وأسابيع.. أو ربما شهورًا وسنوات؛ لأجل اتخاذ

خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة