أخبار

برلمانيات تشدن بتغليظ عقوبة التحرش.. ورئيس النواب: قفزة للأمام

11-7-2021 | 14:21

مجلس النواب

محمد علي

أشاد غالبية أعضاء مجلس النواب، بمشروع القانون المقدم من النائب أشرف رشاد، زعيم الأغلبية البرلمانية، ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات والذي يستهدف تشديد عقوبة التعرض للغير، والتحرش الجنسي، وتحويلها إلى جناية بدلاً من جنحة نظراً لخطورتها الشديدة على المجتمع وانعكاساتها النفسية على المجني عليه.

وقالت النائبة فريدة الشوباشي: الدين عندنا أصبح بالمظهر فقط، مع العلم أن الدين في الأساس هو بالجوهر، متابعة: الكثير في الماضي لا ينظر للمرأة إلا للنصف الأسفل من الإنسان.

وقالت النائبة: محدش قال إن المرأة هي اللي تصدرت المشاركين في ثورة الشعب في 30 يونيو، مؤكدة أن أي عظيم في التاريخ لم يكن له وجود بدون امرأة.

وأشارت النائبة، إلى أن كل من يشير إلى أن المرأة هي من أسباب التحرش "مشوهين نفسيا".

وقالت النائبة، ني نتر الغزاوي، (حزب مستقبل وطن): إن تشديد العقوبات لن يكون وحده كافيا لعلاج هذه الظاهرة السلبية، ولكن هناك دورا يجب أن تقوم به مؤسسات الدولة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني وهو توعية المواطنين بهذه الظاهرة وخطورتها وصورها المختلفة، مضيفة أن التوعية يجب أن تبدأ من المدارس حتى ولو في شكل دروس مبسطة للطلاب، مطالبة كل سيدة مصرية وكل أسرة مصرية يتعرض أحد بناتها لتحرش الجنسي التوجه لجهات التحقيق للإبلاغ  لردع كل شخص تسول له نفسه ارتكاب جريمة التحرش. 

وأشارت النائبة سحر البزار (مستقبل وطن) إلى أن تشديد العقوبة يأتي متماشيا مع المعمول به في نظما أخرى فعلى المستوى العربي: قد تصل عقوبة التحرش إلى السجن خمس سنوات ببعض الدول فضلا عن أنه على المستوى الأوروبي تصل عقوبة التحرش إلى 12 سنة سجن، بعدد من الدول وذلك للحد من ظاهرة التحرش.


وقالت النائبة سحر طعت مصطفى، عضو مجلس النواب، إن مواجهة التحرش الذى تتعرض له المرأة قضية هامة جدا فى ظل الجمهورية الجديدة، مشيرة إلى شعورها بالحزن  حينما تشاهد المنشورات الخارجية عن وجود حالات تحرش بمصر، والتى تتنافى مع طبيعة مصر وشعبها. 

وتقدمت سحر طلعت مصطفى، بالشكر  للمهندس أشرف رشاد وحزب مستقبل وطن مقدم مشروع القانون، لتعرضهم لتلك الظاهرة وإعداد مشروع قانون لمواجهتها.

وأشارت طلعت مصطفى، إلى أهمية تجريم التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعى، فى ظل اهتمام الدولة المصرية بتوفير حياة آمنة للمرأة المصرية، حيث إن مواجهة حالات التحرش يعد  جزء لايتجزأ من إستراتيجية الدولة لتوفير الحياة الآمنة للمرأة.


وأكدت عضو مجلس النواب، أهمية متابعة تطبيق القانون، وكذلك الحث على وجود وسائل مساعدة مثل الإعلام والتعليم، وغيرها من المجالات التى تساعد على تطبيق مشروع القانون بشكل جيد، وكذلك التوعية بخطورة الظاهرة.

من جانبه أكد المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، أن تعديلات قانون العقوبات بشأن مواجهة ظاهرة التحرش "قفزة للأمام" وليس خطوة فقط.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة