منوعات

6 طرق سهلة لإنقاص الوزن خلال فترة الرضاعة

8-7-2021 | 17:01
 طرق سهلة لإنقاص الوزن خلال فترة الرضاعةطرق لإنقاص الوزن خلال فترة الرضاعة
Advertisements
شيماء شعبان

عقب انتهاء فترة الحمل ووضع الطفل يخطر ببالك العديد من التساؤلات أهمها كيف أتخلص من هذا الوزن الزائد الذي اكتسبته خلال فترة الحمل؟

وإذا كانت مثلا زيادة الوزن مابين 25 الـ 35 كيلو جرامًا خلال فترة الحمل فإن الطبيب المختص ينصح بأن تتم خسارة ذلك الوزن الزائد في فترة لا تقل عن شهرين لخسارة ذلك الوزن والعودة إلى وزنك السابق قبل الحمل فقط إذا انتبهتِ إلى ما تتناوليه من طعام وحرصتِ على ممارسة التمارين الرياضية، ومن جهة أخرى إذا كنتِ تعانين من وزن زائد حتى قبل حدوث الحمل وتسبب الحمل في زيادة أخرى في الوزن فإن فقدان ذلك الوزن الزائد سوف يستغرق وقتًا أطول من شهرين بالطبع فقد لا تقل عن عام.

الفيصل في ذلك أن الوزن المكتسب خلال فترة الحمل تتم خسارته بسهولة وفى وقت قصير أما الوزن الزائد قبل فترة الحمل فهو يأخذ فترة أطول من ذلك لكي يتم فقدانه بصحة وأمان ويجب أن تعلمي جيداً أنه في حالة عدم خسارة الوزن المكتسب خلال فترة الحمل وفى حالة عدم اتباع أي حمية غذائية لخسارته فسوف تكون هنالك صعوبة في التخلص من ذلك الوزن بعد فترة وسوف يلتصق بكى، بالرغم من ذلك فقد وجد الباحثون أن عودة الأم إلى الشكل الذي كانت عليه قبل الزواج أمر قد يكون صعب المنال ولكنها تحتاج إلى صبر وعزيمة فهو ليس بالأمر المستحيل وسوف نوضح لكِ بعض الطرق التي سوف تساعدك على خسارة ذلك الوزن دون أن يؤثر ذلك عليكِ أو على صحة طفلك خلال فترة الرضاعة فيما يلي:

 

1- لا تتبعي أي حمية غذائية خلال فترة الرضاعة

قد يبدو ذلك غريبا من الوهلة الأولى ولكنها قاعدة هامة جدا عند شروعك في إنقاص الوزن المكتسب خلال فترة الحمل وذلك لعدة أسباب منها أنه عقب الولادة مباشرة تدخل الأم في حالة من الاكتئاب وذلك أمر من الطبيعي حدوثه لذلك ليس من المحبذ اتباع أي حمية غذائية قاسية من شأنها أن تحرمك من الأطعمة التي تفضلينها وتساعدك على الشعور بالسعادة، ولكن ليس معنى ذلك أن تتناولي أطعمة غير صحية على الإطلاق قد تسبب لكِ زيادة في الوزن خلال فترة الرضاعة،  بل وقد تؤثر أيضاً على الطفل وتتسبب له في زيادة الوزن حيث ينصح الأطباء بتناول مجموعات صغيرة متعددة من الوجبات المتنوعة طوال اليوم مثل التفاح والجزر والكمثرى ومقر مشات القمح حيث إن تلك الوجبات الصحية الغنية بالفيتامينات مفيدة بأنها كفيلة بأن تشعرك بالشبع والامتلاء ومفيدة أيضاً في إدرار الحليب وعليكِ أن تعي جيداً أنه مهما كانت رغبتك في إنقاص الوزن فعليكِ أن لا تقللي عن 1800 سعر حراري في اليوم خاصة إذا كنتِ تقومين بالرضاعة الطبيعية.

2- تناولي الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية أثناء فترة الرضاعة

عندما تكونين أما حديثة وتقومين بالرضاعة الطبيعية فأنت تحتاجين أن تمدي الجسم بأطعمة ذات قيمة وعناصر غذائية مرتفعة لذا قومي باختيار الوجبات ذات القيمة الغذائية المرتفعة ولكن قليلة السعرات الحرارية والدهون ومن تلك الأطعمة الغنية الأسماك فهي غنية بالفيتامينات والأوميجا 3 والفوليك أسيد التي تمد الطفل بالتغذية  والتي يحتاجها من أجل بناء جهاز مناعة قوى ومن أنواع تلك الأسماك هو السالمون والتونة والسردين ويمكن أيضاً تناول التونة المعلبة ولكن شرط تصفيتها من الزيت، وينصح أيضاً بتناول الزبادي وشرب اللبن 3 مرات يومياً على الأقل نظرًا لاحتوائها على نسبة كبيرة من الكالسيوم،  وتعوض الجسم ما يفقده من كالسيوم خلال فترة الرضاعة وتفيد في تقوية العظام، وينصح أيضا الحرص على إمداد الجسم بالبروتين، لأنها يساعد على تحفيز عملية الحرق حيث ينصح بتناول اللحوم الحمراء والدجاج والبيض والألياف الغنية بها الخضروات والفواكه التي تساعدك على الشعور بالشبع لفترات طويلة.

3- الرضاعة الطبيعية هي أفضل وآمن وسيلة لإنقاص الوزن

الرضاعة الطبيعية هي خير مساعد لكِ في رحلتك لفقدان الوزن بعد الولادة على عكس الاعتقاد الشائع بأن الرضاعة الطبيعية تسبب زيادة الوزن، مما يدفع بعض الأمهات إلى التوقف عن الرضاعة الطبيعية وتغذية الأطفال بتغذية خارجية وبالفعل فقد تحدث زيادة هائلة في الوزن أثناء فترة الرضاعة الطبيعية،  ولكن ذلك ليس بسبب الرضاعة الطبيعية بل بسببك أنت فمعظم الأمهات يعتقدن أن الرضاعة الطبيعية هي رخصة لتناول أي شيء وكل شيء، حتى لو كانت أطعمة غير صحية ذات سعرات حرارية مرتفعة ولكن إذا قمتي بتناول الأطعمة الصحية المفيدة والغنية بالعناصر الغذائية وذات سعرات حرارية قليلة سوف يساعدك ذلك سريعا على العودة إلى الوزن السابق قبل الحمل وخسارة كل ذلك الوزن الزائد.

3- شرب الماء يساعد على إنقاص الوزن بأمان أثناء فترة الرضاعة

قومي بشرب الكثير من الماء طوال اليوم خلال فترة الرضاعة الطبيعية فذلك يقيكِ من حدوث الجفاف وكذلك يساعد على الشعور بالشبع والامتلاء ويعمل على تحفيز عملية الحرق حيث ينصح بشرب 8 أكواب من الماء على الأقل على مدار اليوم، حيث يقول الأطباء إن لون البول هو الذي يخبرك هل يحصل جسمك على القدر الكافي الذي يحتاجه من الماء أم لا، حيث إنه إذا كان لون بول الأم أصفر داكن فهذا يعنى أن الجسم لا يحصل على السوائل التي يحتاجها وينصح بشرب 8 أكواب من الماء على الأقل أما إذا كان لون البول فاتحا شفافا فهذا يعنى أنه يحصل على السوائل التي يحتاجها ويتخلص من السموم التي به عن طريق البول ويرى الأطباء أن الفترة الطبيعية للتبول كل 3 أو أربع ساعات على مدار اليوم.

5- تحركي كثيراً لتحرقي المزيد من السعرات الحرارية

تناول أطعمة صحية أمر مطلوب ولكن ينصح أيضا بممارسة الرياضة أثناء فترة الرضاعة الطبيعية عقب الولادة مثل تمارين الأيروبكس وذلك للحفاظ على بنية العضلات لديك لأنه بعد الولادة يعانى الكثير من كبر حجم البطن أو حدوث ترهلات، والسبب في ذلك هو انعدام الحركة وانعدام ممارسة الرياضة لذا لا تتعجبي من نجمات هوليود وما لديهن من قوام رشيق عقب الولادة فذلك يحدث لأنهن يحرصن على ممارسة الرياضة بصورة يومية ومنتظمة فعضلات البطن هي من أضعف عضلات الجسم وإذا أردتي تجنب كبر حجم البطن عقب الولادة ينصح بممارسة الرياضة وخاصة رياضة المشي، وذلك أيضا من أجل تقوية العظام كما أنها تساعد على النوم لعدد ساعات كافية وتساعد أيضاً في تقليل التوتر والتخلص من الاكتئاب الذي يأتي عقب الولادة فليس عليكِ الذهاب إلى الجيم يوميا من أجل تحقيق ذلك ولكن كل ما عليكِ فعله هو التنزه مع طفلك خلال فترة الصباح من أجل تنشق الهواء الطلق حيث يرى الباحثون أن كل ما تحتاجينه هو 150 دقيقة طوال فترة الأسبوع، كما أن التحرك كثيرا حول الطفل من أجل تلبية احتياجاته ذلك كفيل بأن يقوم بالمهمة ولكنك تحتاجين إلى تمارين من أجل تقوية عضلات البطن .

6- احصلي على قدر كاف من النوم

على الرغم من أنه من الصعب الحصول على عدد ساعات كافية من النوم خلال فترة الليل خاصة في حالة وجود طفل حديث الولادة، إلا أن الدراسات أثبتت أن الأمهات اللائي تنام  5 ساعات خلال الليل لا يستطعن أن يتخلصن من الوزن الزائد على عكس الأمهات اللاتي ينامن 7 ساعات، فهن يتخلصن من ذلك الوزن الزائد خلال فترة الحمل بسهولة ويسر حيث إن الحرمان من النوم يجعل الجسم يعمل على إطلاق الكولسترول الضار LDL وكذلك انعدام إفراز هرمون الشبع وضعف عملية حرق الدهون وزيادة التوتر وكذلك يحرمك من الاهتمام بذاتك صحيا وجماليا، وأفضل نصيحة لتجاوز ذلك الأمر هو أن تنامي عندما ينام طفلك خلال النهار اغتنمي تلك القيلولة القصيرة التي يقوم بها طفلك ونامي عندما ينام وسوف تحصلين على عدد ساعات كافية طوال اليوم حتى خلال ساعات الليل.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة