أخبار

السفير محمد المنيسي: رد الفعل المصري يستوعب المراوغة الإثيوبية.. وخطوة مجلس الأمن "الأخيرة" دبلوماسيًا

5-7-2021 | 23:37
السفير محمد المنيسي رد الفعل المصري يستوعب المراوغة الإثيوبية وخطوة مجلس الأمن  الأخيرة  دبلوماسيًاالسفير محمد المنيسي
Advertisements
محمد الإشعابي

قال السفير محمد المنيسي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن التطورات المتلاحقة فيما يتعلق بملف سد النهضة الإثيوبي، لاسيما بعد إبلاغ الجانب الإثيوبي مصر، بالبدء في الملء الثاني للسد، تمثل خطوة أخرى من الجانب الإثيوبي لاستفزاز مصر والسودان، لاسيما في رغبة الأولى استفزاز البلدين للاتجاه لعمل عسكري وضرب السد. 

ولفت المنيسي، في حديثه لـ"بوابة الأهرام"، إلى أن هناك مشاكل فنية كثيرة للسد الإثيوبي، الأمر الذي يجعل من استكمال السد أمر مستحيل، فهو غير قادر على تحمل هذا الحمل الهائل من المياه المخطط له 174 مليار متر مكعب، لافتًا إلى أنه لو تم الملء الثاني للسد فإنه لن يتحمل سوى نحو 3 مليارات متر مكعب وليس كما يستهدفون ما بين 18 – 20 مليار متر مكعب بسبب تلك العيوب الفنية.

وبحسب مساعد وزير الخارجية الأسبق، فإنه لو أن إثيوبيا ترغب في استكمال السد كانت تبتعد عن طرقها الاستفزازية حتى تضمن عدم القيام بأي تصعيد عسكري، لكنها تقوم بكل الأمور التي تسير في عكس الاتجاه، مشيرًا إلى أن رد الفعل المصري يستوعب هذه المراوغة الإثيوبية ومتفهم لطبيعة الإثيوبيين، فهم شديدي المراوغة وغير أمناء في الحديث ومخادعون ولا يمكن الوثوق في أي تعهدات منهم. 

وفيما يتعلق بخطوة مجلس الأمن، قال المنيسي، إن المجلس لن يقدم جديدًا في هذه القضية لكن مصر سلكت هذا الاتجاه للتأكيد على أنها خضت كل الوسائل الدبلوماسية المتاحة فبعد اللجوء إلى مجلس الأمن لم يعد هناك أي وسائل دبلوماسية أخرى متاحة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة