أخبار

هند فروح لـ«بوابة الأهرام»: كل المباني في مصر تصلح للعمل بالطاقة الشمسية لتوفير 50% من استهلاك الكهرباء

4-7-2021 | 17:41

الخلايا الشمسية

مى حسن

أكدت الدكتورة هند فروح، أستاذ البيئة والتنمية العمرانية المستدامة ومدير المشروع القومى لنظم الخلايا الشمسية الصغيرة المتصلة بالشبكة، أنه جار حاليا إنشاء قاعدة بيانات خاصة بالتصنيع المحلي ودراسة الفرص الاستثمارية المتعلقة بمنتجات نظم الخلايا الشمسية لربطها بخريطة الاستثمار الصناعي في مصر.

وقالت، إن سوق الطاقة المصرى واعد جدا وأنه يمكن تركيب محطة طاقة شمسية على أى مبنى لديه مساحة متاحة فوق السطح أو فوق مظلات السيارات ومعرضة للشمس وغير مظللة، وكذلك في واجهات المباني والتي تمثل اتجاهاً حديثاً في تصميم المباني وفي كل الأحوال يتم عمل دراسة لكل موقع على حدة لتحديد أفضل الأماكن التي يمكن التركيب فيها، وحساب كمية الطاقة المتوقع إنتاجها ومعدل الوفر في فاتورة الكهرباء ويتراوح سعر تركيب الكيلووات المربوط علي الشبكة بين 10 آلاف و18 ألف جنيه حسب المعدات وحجم المحطة.

وقالت في تصريحات خاصة لـ «بوابة الأهرام»، إن المشروع القومى لنظم الخلايا الشمسية الصغيرة المتصلة بالشبكة يستهدف توسيع ودعم استخدامات الخلايا الشمسية الصغيرة المتصلة بالشبكة بالمصانع والفنادق والمنشآت العامة والتجارية والسكنية، بالإضافة إلى إنشاء مراكز لتقديم الدعم الفنى والاستشارات بهدف زيادة نسبة المكون المحلى وإعداد كوادر فنية ودعم الأسواق الناشئة لهذه التكنولوجيا فى مصر مصحوبة بفرص عمل جديدة.

وأوضحت أن تركيب محطة طاقة شمسية يمكن أن يوفر أكثر من 50% من قيمة فاتورة الكهرباء  طبقا لحجم المحطة، وأحمال ومعدلات الاستهلاك في المبني خاصة بعد سياسات رفع الدعم عن الطاقة، ويتم ذلك من خلال تطبيق نظام صافى القياس Net Metering، وفقا لتوجيهات جهاز مرفق تنظيم الكهرباء، حيث تقوم شركة التوزيع بتركيب عداد ثنائي الاتجاه هو عداد رقمي قادر على حساب صافي الاستخدام  فمثلاً إذا كان المشترك يستهلك 1000 كيلو.وات. ساعة وإنتاج الألواح الشمسية بالمبني 700 كيلو.وات. ساعة يصبح صافي الاستهلاك 300 كيلو.وات. ساعة، وهو ما سيتم المحاسبة عليه في الفاتورة.

وأشارت إلى أن نظام الخلايا الشمسية من التكنولوجيا التي شهدت نموا هائلا، لأنها تتمتع بعمر افتراضي طويل المدى والقليل من الصيانة ومعظم الألواح المستخدمة فى المحطات يتم ضمانها من قبل الشركات المصنعة بضمان من 20 إلى 25 عامًا كما أظهرت الدراسات أن المبانى التي تعمل بالطاقة الشمسية تباع أسرع بنسبة 15٪ من المباني التي لا تعمل بالطاقة الشمسية.

ومن أهم مميزات تحويل استخدامات الطاقة فى مصر إلى مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية أنها ستعمل على تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والحفاظ على البيئة، خاصة أن مصر في عام 2016 وقعت على اتفاقية "باريس للمناخ" ضمن 194 دولة أخرى وقعت على الاتفاق، والتي كانت أهم بنودها تعهد المجتمع الدولي بحصر ارتفاع درجة حرارة الأرض وإبقائها "دون درجتين مئويتين"، بالقياس على عصر ما قبل الثورة الصناعية، وتعهدت الاتفاية نفسها بالسعي لتقليص انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، مع اتخاذ إجراءات محددة للحد من استهلاك الطاقة والاستثمار في الطاقات البديلة وإعادة تشجير الغابات، والسعي لوضع آلية مراجعة كل 5 سنوات للتعهدات الوطنية.

وأضافت أن هناك إقبالا من المواطنين على الطاقة الشمسية خاصة من القطاع الصناعي والقطاع السياحي حيث يستقبل المشروع العديد من الاستفسارات اليومية بخصوص إنشاء محطات خلايا شمسية أو طلبات التدريب في مجال الطاقة الشمسية.

وقالت إن سوق الطاقة فى مصر حقق معدلات نمو سريعة وغير مسبوقة، ومتوقع أن تتحول مصر إلى مركز إقليمي للطاقة خلال سنوات معددودة.

وحول وجود شكاوى من عشوائية سوق معدات وخدمات تركيب محطات الطاقة المتجددة ووجود أجهزة في الأسواق غير مطابقة للمواصفات أوضحت أن السيدة وزيرة التجارة والصناعة أصدرت القرار الخاص بمطابقة المواصفات الخاصة بالسخانات الشمسية والخلايا الشمسية المستوردة والمنتجة محليا لدى الهيئة العامة للمواصفات والجودة، وكذلك عمل الاختبارات اللازمة في معامل اختبارات هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، وقد منح مهلة لتوفيق الأوضاع، وسيبدأ التطبيق في غضون أسبوع من الآن مما سيؤثر علي ضبط الأسواق وسيقضي على العشوائية في السوق المحلي.

 وأضافت أن هناك 256 شركة في مجال نظم الخلايا الشمسية حاصلة على شهادة التأهيل من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، ومن الآليات التي يقوم بها مشروع نظم الخلايا الشمسية إعداد قائمة استرشادية للشركات التى يمكن لها تنفيذ محطات شمسية وفقا للاشتراطات والقواعد والإجراءات المتبعة بالمشروع وذلك لتحقيق أقصى معاييرالجودة في التصميم والتركيب والتشغيل والصيانة حيث تم قبول 50 شركة من قبل المشروع كما يقوم المشروع حاليا بعمل قاعدة بيانات خاصة بالتصنيع المحلي، ودراسة الفرص الاستثمارية المتعلقة لمنتجات نظم الخلايا الشمسية وسيتم نشر النتائج قريبا، وربطها بخريطة الاستثمار الصناعي في مصر، مؤكدة أن من أهم التحديات التى تعرقل نمو سوق الطاقة الشمسية فى مصر عدم وجود آليات تمويل ميسرة، وانخفاض الوعى بين المواطنين.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة