صحافة

ساويرس: لن أخرج من مصر.. وسأبيع قناة "أون تى فى" بسبب الضغوط التى أتعرض لها

17-12-2012 | 00:26

عمرو حسن
وصف رجل الأعمال نجيب ساويرس إقدامه على بيع قناة "أون تى فى" بأنه "قرار صعب"، لكنه جاء في ظل الضغوط التي تعرض لها، نافيا في الوقت نفسه ما يقال إنه سيخرج من مصر، لأنه باق فيها ولأنه مصري، ومصر بلد كل المصريين.


وقال إنه أرسل خطابا مفتوحا لرئيس الجمهورية، أثناء رئاسته لحزب المصريين الأحرار، أكد فيه أن تكميم الأفواه أمر غير مقبول بعد الثورة، وإلا لماذا قمنا بها؟.

وأضاف ساويرس -في مداخلة هاتفية مع برنامج "هنا العاصمة" على قناة "سي بي سي"- قائلاً إن "حكم القضاء التاريخي" -حسب تعبيره- الذي رفض إغلاق قناة "أون تى فى" يؤكد أن القضاء مازال هو الملاذ الأخير للمصريين، "وسط الهجمة الشرسة التى تتعرض لها مصر"، على حد قوله.

وتابع "ساويرس" أن فحوى خطابه الذي أرسله للرئيس مرسي مفاده أن الوطن للجميع، ولن يعيش فيه أحد بمفرده، وقال إن الوقت قد حان للم الشمل، وأشار معلقاً على نتيجة الاستفتاء في المرحلة الأولى "هناك انتهاكات في كثير من اللجان وهي متوقعة في ظل الغياب الكبير للقضاة، الذي وصل إلى 90%"، لكنه أوضح: "على أية حال النتيجة تبعث رسالة بأن الشعب يرفض هذا الدستور بنصفه، ولن يفرض عليه بالقوة".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة