ذاكرة التاريخ

من تاريخ قلم الجبانات بمصر.. ماذا حدث فى مقابر البحر الأعظم وشبين الكوم ؟| صور

25-6-2021 | 13:22

المقابر فى القري ـ تعبيرية

محمود الدسوقي

مثلما اهتم المصري القديم بالمقبرة التى تحوي جثته وحصنها من اللصوص ونابشي القبور بحثا عن الذهب وغيرها من الأمتعة، التى كان يضعها فى مقبرته – حسب اعتقاداته الدينية القديمة -، كان كذلك فى العصور اللاحقة، فقد كان نبش المقابر والاقتراب منها من الجرائم فى الشرائع الدينية، بل مثلت المقبرة تاريخا إنسانيا عند المؤرخين والباحثين، حيث بنى المؤرخ الجبرتى تاريخا من خلال شواهد القبور.

فى العصر الحديث ومع بدايات القرن العشرين، فقد كان على الحكومة إنشاء قلم الجبانات وهى التى تختص بإنشاء مقابر جديدة تكون مواجهة للشمس، أو نقل مقابر قديمة؛ بسبب أخطار الطبيعة من فيضانات وترع وغيرها، فيما تعج صحيفة "الوقائع" الحكومية بنشر قرارات لإنشاء جبانات جديد فى كافة الأقاليم والنجوع والقري بعد أخذ الموافقات اللازمة للإنشاء.

وتظهر مكاتبات قلم الجبانات الذي تنشره "بوابة الأهرام"، والذي كان يتبع مديرية الصحة التى كانت تتبع وزارة الداخلية آنذاك ، حيث تظهر المكاتبات المراسلات بين عدة جهات وزارة الداخلية، ومصلحة الآثار، وكذلك الري التي كان عليها أن تقوم بمتابعة الجبانات التى تقتحمها الفيضانات العالية أو مياه الترع.

وفى أبريل 1909 م طلبت الصحة من الري رسما هندسيا للجبانة الجديدة بناحية كفر البرامون بمركز المنصورة دقهلية، حيث أكدت الصحة للري أنها تطلب معرفة إذا كانت الجبانة الجديدة ستدخل ضمن جسر طراد النيل من عدمه، وقال قلم الجبانات إن الجبانة القديمة الكائنة بناحية كفر برامون بالمنصورة مجاورة مباشرة لجسر البحر الأعظم، وقد تقرر نقلها وصار انتخاب قطعة أرض بحوض التسعة نمرة 4 من زمام الناحية لعمل جبانة جديدة بدلا منها وطريقا، وقد تضرر الأهالى من نقل الجبانة القديمة وطالبوا معاينتها ، وبعد المعاينة اتضح أنها لاتصلح للدفن لانخفاضها وقربها جدا من شاطىء البحر ، وقد احتج الأهالى أن هندسة المديرية عازفة عن عمل جسر طراد النيل ومن ضمن القطعة المنتخبة لعملها جبانة جديدة ، لذا نطلب منكم الوقوق على حقيقة مايقوله الأهالى ، وكان الرد أن الري بدورها قدمت الرسم وطالبت أن يكون موقع الجبانة بعيدا عن الميل الخارجى لجسر طراد النيل بميل يقدر ب25 مترا ، كى يتم إنشاء جبانة جديدة .

ديبوى أحد الموظفين الأجانب فى وزارة الداخلية فى عصر الاحتلال البريطانى لمصر أرسل لمفتش عموم الري بالدلتا ،مؤكدا  أنه بناء على الإفادة الصادرة فى أكتوبر عام 1910م بنقل العظام الموجودة بالمدافن القديمة الواقعة على جسر ترعة السمسمية بناحية قرية عشما التابعة لشبين الكوم بالمنوفية إلى مدافن خارجة من البلدة ، لذا يرجى الاتفاق بين الري ومصلحة الصحة بنقل العظام.

وتعتبر قرية عشما من ضمن القري القديمة التى ذكرها ابن مماتى ،وهى وردت باسم عشما وعشمة فى العصر العثمانى وكتبت عشما بعد المسح الذي أجراه محمد على باشا ، حيث كان من اللازم نقل العظام بعد اقتحام ترعة السمسمية للمقابر ، مما جعل الري تطلب على وجه السرعة نقل رفات العظام ، والإسراع فى تأسيس جبانة جديدة للأهالى ، خارج زمام القرية .

فى المنوفية أيضا أصدرت الحكومة قرارا بنزع ملكية أراضى ورثة أبوخطوة لعمل جبانة للمسلمين فى كفر الشرفا الغربى وعزبتى صالح عبد الله وعبدالله أفندي أحمد مصطفى وشركاه ، حيث نشرت صحيفة الوقائع القرار وتم إعلان أصحاب الأراضي بنزع الملكية تنفيذا للمادة التاسعة عشرة من قانون نزع الملكية للمنفعة العامة ، وتم نشر القرار عام ١٩٠٨م

وفى ذات العام الذي تم نقل رفات عظام موتى فى شبين الكوم ، قام قلم الجبانات فى الوجه القبلى بسرعة عمل رأس دبش قبلى جبانة أبوتيج بأسيوط حفاظا على رفات الموتى من مياة النيل ، حيث أكد قلم الجبانات أنه قدم طلبا من فترة لتوفير ميزانية . وقال المنشور إنه بناءا على طلب مصلحة الصحة إنشاء دبش وأحجار قبلى جبانة أبوتيج لتحويل سير النيل عنها فى ١٤ مارس ١٩١٠م فإنه يرجى أخباركم أن هذا العمل سيكون على حساب الري بمبلغ يقدر بـ١١٠ جنيهات.

من أسيوط للفيوم ينقلنا قسم الجبانات إلى تأسيس جبانة جديدة فى ناحية كفر الحامولى ، حيث تم إرسال خطاب فى ٣٠ نوفمبر عام ١٩٠٨م لمهندس تنظيم الفيوم بسرعة إنجاز الرسم المطلوب للجبانة الجديد

فى البحيرة تم تداول قضية فى المحاكم بسبب إنشاء جبانة ، حيث رفعت وهيبة كريمة المرحوم عبدالله باشا ، قضية ضد الحكومة التى اشترت منها أراضي لإنشاء مقبرة للأقباط ناحية تكلا العنب ، حيث ادعت وهيبة أن الحكومة اشترت منها الأراضي بثمن بخس ، وأن قيمة الفدان الواحد فى أراضيها لا تقل عن ألفين جنيه مصري ، لتستمر القضية فى المحاكم بين الست وهيبة وبين الحكومة ، بسبب المقبرة الجديدة

ويستمر قلم الجبانات فى تقديم صورة عن تاريخ المقابر ، حيث تظهر المراسلات قيام مصلحة الآثار بتفقد عدد من الجبانات فى سقارة والمنيا بعد طلب الحكومة ،موافقة الآثار على إنشاء جبانات جديدة ، وهو ماسنتكلم عنه فى حلقة آخري عن الآثار والمقابر الجديدة .

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة