منوعات

بسبب كورونا.. الشركات الأمريكية تواجه صعوبة في حضور موظفيها إلى المكاتب

24-6-2021 | 17:02

الشركات الأمريكية - أرشيفية

أحمد فاوي

مع بداية انتشار فيروس كورونا حول العالم ، اتجهت العديد من الشركات العالمية والمحلية إلي تخفيض حجم العمالة ومن موظفيها داخل مكاتبها كإجراء وقائي من الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية لمكافحة كوفيد -19

ومع ظهور اللقاح إلى النور، قررت بعض هذه الشركات عودة العاملين بها بكامل طاقتها، وفي حين أصر البعض الآخر على بقاء هؤلاء العمل بالعمل أون لاين، مما سبب نوعا من الارتباك بين هؤلاء الموظفين.

ونشرت صحيفة (لوموند) الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن نقص العمالة التي تعمل في المكاتب في الشركات الأمريكية.

وأشارت الصحيفة إلى أن وباء فيروس كورونا أدى إلى تغيير تنظيم العمل بشكل دائم ، حيث  تقوم غالبية الشركات في أمريكا الشمالية بمراجعة الطريقة التي يعيشون بها معًا ، في حين أن العودة التدريجية للشركة ليست سهلة، حيث أظهر استطلاع أجرته جامعة هارفارد للأعمال على العاملين عن بعد أن 81 بالمائة منهم يفضلون الجدول الزمني المختلط ، بينما يؤيد 61 بالمائة قضاء يومين إلى ثلاثة أيام في الأسبوع في المكتب.

وكانت وجهة نظر من يفضلون العمل من المنزل أنهم يمكنهم متابعة للأبناء ومشاهدة المباريات، فيما لا يؤثر علي عملهم ، حيث وفر لهم العمل عن بعد ميزة البقاء بالمنزل بجوار الأبناء.

وقدم هؤلاء أيضا دفاعًا عن عدم عودتهم مرة أخرى والعمل بدوام كامل داخل مؤسساتهم، وهو أنهم لا يعرفون من تلقي  اللقاح ممن هو أعرض عنه وبالتالي فهم عرضة للإصابة بالفيروس ، لذلك يجدون أن العمل من المنزل أكثر أمانا من الذهاب اليومي إلي مكاتبهم بالعمل .

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة