ثقافة وفنون

ريم البارودي: هذه حكايتى مع «الصاروخ».. وتصالحت مع سمية الخشاب

24-6-2021 | 15:21

ريم البارودي

آيات الأمين - تصوير: محمد كشكي

فى مسيرتها الفنية أعمال مهمة مع كبار النجوم، بدأتها بمسرحية (دستور يا سيادنا) ثم شاركت النجم نور الشريف (الرحايا)، وجمال سليمان (حدائق الشيطان)، ولها رصيد جيد من العمل السينمائي.

هي الفنانة ريم البارودي التي قدمت فى رمضان الماضي مسلسل (كله بالحب) مع زينة، وحلقة من مسلسل (فارس بلا جواز).

عن شخصيتها المثيرة للجدل فى (كله بالحب)، وخلافاتها مع سمية الخشاب، ورأيها فى السوشيال ميديا والتريند، وحكاية لقب الصاروخ.. كان الحوار

-قدمت أخيرا شخصية (كاريمان) في مسلسل (كله بالحب) الذي عُرض رمضان الماضي كيف كان استعدادك لتلك الشخصية؟

شخصية (كاريمان) كانت بعيدة عني، فعندما قرأت السيناريو وجدت أنها شخصية تحب نفسها كثيرا وأنانية حتى مع طارق الذي تحبه، تفضل نفسها عليه، وتضحي بحبها له لكي تكون في بر الأمان، حتى على الجانب الخارجي شكلا بعيدة تماما عني، أزياؤها مختلفة وأيضا أداؤها، فحرصت على أن تكون هناك شعرة لكي لا تتجه هذه الشخصية في اتجاه معين، وهى أيضا ليست فتاة ليل، بل تعرضت لأزمات كما شاهدنا في المسلسل باسم الحب مع طارق الذي كان يقدم دوره الفنان أحمد السعدني.

وأنا منذ بدايتي في مجال التمثيل أحب أن أقدم شخصية لها بُعد إنساني، لا أحب أن أعتمد على شكل الشخصية الخارجي فقط وألا تكون فارغة.


-وكيف وجدتِ ردود الأفعال حول مسلسل كله بالحب؟

أنا لا أحب المجاملات، ودائما الترمومتر الفني لي صديقتي الفنانة وفاء عامر، وكتبت رأيها وإشادتها على حسابها على فيس بوك وهذا فاجأني، نحن تربطنا صداقة قوية منذ زمن، أعدّ نفسي أختا رابعة لها هي وآيتن عامر وداليا، وفاء شخصية ليست مجاملة في آرائها الفنية، وطبعا آراء الفانز على السوشيال ميديا دائما تكون داعمة، الحمد لله ردود الأفعال أسعدتني، وكنت أتمنى أكثر من ذلك، لأن الممثل دائما يسعى إلى تقديم أفضل ما عنده، ولكن أحاول دائما أن أجتهد.


-المسلسل كان تريند لفترة بسبب بعض الأزمات التي حدثت في كواليسه وانسحاب الفنان أحمد السعدني فما تعقيبك على هذا؟

أنا دائما أحب أن أخلق لنفسي كواليس سعيدة وخالية من التوتر، وأحب أن أتعاون مع أشخاص أحبهم وأقدرهم على الجانب الشخصي، من أول الفنانة زينة التي تربطني بها علاقة صداقة على مدار 3 سنوات و3 أعمال فنية آخرها (كله بالحب) فلا أشعر بأنني أتعاون مع إنسان غريب، والفنانة صابرين تعاونت معها من قبل في مسلسل (الشك)، وفى تعاوني معها مرة أخرى لم تتغير أبدا فهي المحبة والأستاذة التي توجهك، دائما حظي مع السوريين موفق في التعاون الفني، سبق وعملت مع الفنان جمال سليمان ومكسيم خليل وتيم حسن، وهذه المرة مع الفنان سامر المصري، أما الفنان أحمد السعدني فطوال عمرنا نعمل معا ونعتذر معا عن أعمال أيضا،  من أول مسلسل (إحنا الطلبة) ومسلسل (حق مشروع) ومسلسل (الباطنية) وفيلم (برتيتا)، دائما (ملناش حظ) مع بعض، ولكني استمتعت بالمشاهد التي جمعتني به، برغم أننا لم نكمل بسبب قرار الانسحاب، لكن الكواليس عامة كانت هادئة جدا عكس تماما ما قرأته عن مشادات فهذا لم يكن صحيحا، وأنا كنت موجودة دائما ودوري في معظم مشاهد المسلسل، فلم أر أي قلق في الكواليس، وتعاونت أيضا مع المخرج الشاب الذي قدم فيلم (الغسالة) من قبل، وحققت نجاحا بروح فريق عمله الشبابي، وأيضا سبق وتعاونت مع شركة الإنتاج، فلا توجد لدي أي شكوى من أي شخص ولم يُقحم اسمي في أي خلاف دار، لأنني أكن لكل الأطراف التقدير والحب، واستمتعت بالعمل وكنت أحب ألا تظهر هذه المشكلات للجمهور، لأنها ظهرت بشكل مبالغ فيه.


-وهل صداقتك مع الفنانة زينة جعلت الكواليس ألطف؟

أحب دائما الفصل بين الصداقة والعمل، ولم يكن سهلا أن نعمل بالروح نفسها حيث حذفت مشاهد معينة، واضطر المؤلفون إلى إعادة كتابة السيناريو، وتغيرت الخطوط  الدرامية، حيث إنه في عدم وجود أحمد السعدني أشياء كثيرة تغيرت فلم تكن الكواليس مبهجة.

وبخاصة أن الخط الدرامي كان بين زينة وبيني وبين السعدني، وهناك مشاهد كانت تجمعني بالسعدني تغيرت، كنا نصور في يوم كتابة المشاهد نفسه أي على الهواء، وكنا نصور فى10 حلقات، فضلا عن التوتر وكل يوم تستيقظ ترى بوستات وتعليقات مكتوبة على السوشيال ميديا، أكيد لم تكن الكواليس مريحة بالكامل، لكنني كنت أخلق لنفسي حالة تبعدني عن التوتر، لأننا في النهاية نمثل، بالإضافة إلى أننا نصور في وضع مليء بالقلق من الكورونا، وأماكن التصوير كانت صعبة، فهناك من يعرف بمشكلات المسلسل وهناك من لم يعرف بها، وهو حاليا يعُرض عرضا ثانيا، وتشاهده نسبة كبيرة من الأسر المصرية، ولا يفرق  معهم هذه الكواليس ولكن يتابعون المسلسل فقط.


-كنت بطلة إحدى قصص مسلسل (فارس بلا جواز) مع الفنان مصطفى قمر كيف وجدت تلك التجربة؟

طوال فترة تصوير مسلسل (كله بالحب) كنا نصور في الفندق نفسه الذي يصور فيه مسلسل (فارس بلا جواز)، كثيرون من فريق عمل المسلسل أصدقائي، مدير التصوير تامر چوزيف والمخرجة المنفذة لمسلسل «كله بالحب» سعاد الهجان هي أيضا مخرجة منفذة لمسلسل «فارس بلا جواز»، وعندما أرسلوا لي أن أشارك في حلقة أعجبت بالفكرة وسعدت برغم أنها كانت من أصعب الحلقات، قدمت شخصيتَين لتوءم متطابق، أحببت أن أقدم الشخصيتين بطريقة بسيطة وليست معقدة، فالمخرج معتز حسام من المخرجين المجتهدين، كما أن مصطفى قمر فنان كبير، ويقدم أعمالا مختلفة ودمها خفيف، أول مرة أقدم شخصيتَين لتوءم، وعملنا على مدار يومين، وكانت تجربة مرهقة وممتعة واجتهدت فيها.


-ظهرت مع الإعلامية بسمة وهبة في برنامج العرافة والحلقة أثارت جدلا وكانت تريند أيضا فما السبب؟

لا أعرف سبب هذه الضجة، أنا سبق وقدمت مع الإعلامية بسمة وهبة حلقة في برنامج شيخ الحارة، وكنا تريند أيضا على مستوى الوطن العربي، وعندما طلبتني في سنة أخرى لبرنامج اعتذرت، واعتذرت أيضا لبرنامج المخرجة إيناس الدغيدي، وعندما طلبتني هذا العام أعجبت بفكرة البرنامج، وأنا أحب بسمة على المستويين الشخصي والإعلامي لأنها محترفة، وفوجئت في إذاعة الحلقة بأنها أصبحت تريند غير مدفوع الأجر.


-لديك تجربة في تقديم برنامج (شارع النهار) كيف كانت وهل ستكررينها؟

عملنا لمدة سنة وبسبب الكورونا تأجل ظهور البرنامج، وصورت البرنامج فى شهر مارس لموسمين، قدمت 36 حلقة شاملة كل الفقرات المتنوعة، أي أنه برنامج شامل، ولن أكرر تلك التجربة لأنها مرهقة، قد أكررها ولكن بشكل مختلف، التقديم التلفزيوني ليس ملعبي، وأفضل أن أبذل مجهودا في منطقتي الفنية أكثر، استمتعت بالتجربة وقناة النهار كانت محترفة في التعامل وطريقتها محترمة ولديهم رؤية، (شارع النهار مع ريم البارودي) وجدت أنني أقارن برضوى الشربيني، وهذا فاجأني أيضا، كانت تجربة ممتعة ولكن شاقة، وإدارة البرنامج كانت تسميني (الصاروخ).


-وهل ترين أن التريند أصبح العامل الذي يلعب عليه الفنان لنجاحه؟

أنا أرفض هذا تماما، أن يكون مقياس النجاح بالتريند، نحن أصبحنا لا نعرف أي تريند، هل هو مدفوع الأجر أم حقيقي، أنا منذ بداية أدواري مثلا (حدائق الشيطان)، و(دلع بنات) لم تكن هناك فكرة التريند، حققت نقلات فنية كثيرة في أعمال بها نجوم كبار، لم يكن وقتها التريند، مسلسل (الرحايا) حقق نجاحا كبيراعلى مستوى الوطن العربي قبل التريند، حاليا أصبح أي شخص يريد أن يحدث أي شيء حتى ولو شخصيا وبعيدا عن الفن ليكون تريند، مثلا مسلسل (لعبة نيوتن) عمل عظيم يجبرك على أن تشاهده، هو عمل محترم من نواحيه كافة، العمل المحترم يجعل الجمهور يلتف حوله، بالتأكيد السوشيال ميديا تهمني لكن لم تصبح كما كانت، أصبحت (الشتيمة) مسيطرة.


-الناس ينتظرون فرح ريم البارودي، وهناك فترة انتشرت شائعات عن ارتباطك برجل أعمال وأخبار أخرى عن ارتباطك بصحفي فما ردك؟

الصحفي هاني عزب أخ لي وكذلك أيمن سليم، وكثيرا ما قيلت شائعات عن ارتباطي بالفنان أمير شاهين، وهي غير صحيحة بالمرة، أي شخص تجمعني به صورة يقال: إنني ارتبطت به، الناس يحبون الغموض، أعرف أن الجمهور يحب أن يفرح بي ولو هناك شيء سأعلنه بنفسي.


-إذا وصفت حالتك العاطفية بأغنية فماذا تكون؟

أغنية (قال إيه بيسألوني عنك يا نورعيوني) للفنانة وردة.


-وهل بالفعل تصالحت مع الفنانة سمية الخشاب وعاد الود بينكما؟

دائما يكون هناك أشخاص بين أي طرفين، وكل الخلافات تنتهي مع السنوات، مرت أربع سنوات، والحياة استمرت، والموضوع انتهى، والماكيير الخاص بي (أمين) هو ماكيير الفنانة سمية الخشاب، كنت أتحدث معه في برنامج العرافة لتحديد موعد التحضير، قال لي: أنا مع سمية في اللوكيشن قلت له: (سلم لي عليها) ووصل إلي بعدها الكلام الذي تحدثت عني به في لقاءاتها بإيجابية، الفضل يرجع إلى أمين هو من جعل الود بيننا، أنا وسمية لم تجمعنا أعمال فنية سوى حدائق الشيطان وتقابلنا مرتين بعدها، ولو جمعنا مكان سيحدث سلام بيننا.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة