اقتصاد

بعد استجابة «المالية» لمجتمع الأعمال.. 5 أسباب وراء تأجيل نظام التسجيل المسبق للشحنات

23-6-2021 | 17:45

وزارة المالية

سلمى الوردجي

قال متى بشاي، رئيس لجنة التموين والتجارة الداخلية بشعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن قرار وزير المالية، محمد معيط، بتأجيل تطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات «ACI»،  يعني تفهم الحكومة وتقديرها لأوضاع وظروف المستوردين، وأنها أمالت أذنيها لرجال الأعمال المستوردين وسمعت لهم، فالعلاقة ما بين الدولة والمستورد لم تعد سيئة كما كانت في العهود السابقة.

وبسؤاله عن السبب في مطالبة مجتمع المستوردين بتأجيل قرار وزير المالية بتطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات «ACI»، أجاب في تصريح خاص لـ«بوابة الأهرام»، أن هناك شحنات تأخر وصولها إلى الموانئ المصرية بسبب انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم، وبالتالي تراكم المحاسبات على المستوردين، والتأثر المالي بسبب حالة الركود التي تسيطر على الأسواق العالمية والمحلية لذات السبب.

بالإضافة لسقوط النافذة الإلكترونية التي يتم من خلالها التسجيل، ناهيك عن أن بعض المستوردين سجلوا من خلال النافذة منذ يوم 5/29 ولم تصلهم الموافقة حتى الآن، كما أن نظام التسجيل المسبق للشحنات «ACI»، لايزال مبهما أو غير واضح لكثير من التجار ما يستلزم تقديم مزيد من الدورات لهم، وبالتالي يشعرون بالاطمئنان ونفي تصور أن الهدف من هذا النظام هو نصب فخ لهم.

وتابع أن الجهات الأجنبية التي يتم الاستيراد منها شعرت بالقلق من طلب المستوردين لبيانات كاملة منهم، فكان الأمر يحتاج لمزيد من الوقت لتوضيح القصد من وراء ذلك، ولكل الأسباب السابقة كانت مهلة الـ3 شهور مدة غير كافية لمجتمع رجال الأعمال.

وأوضح أنه خلال الـ 3 أشهر التي منحتها الدولة للتسجيل، سجل خلالها 4 آلاف مستورد تقريبا علما بأن عدد المستوردين بلغ ما يزيد على 60 ألف أي 10% فقط عدد الذين سجلوا في نظام التسجيل المسبق للشحنات.

ولفت بشاي إلى أنه حث المستوردين بسرعة التسجيل والانصياع لطلبات الحكومة قبل ان نتفاجأ بانتهاء المهلة، وحتى نتلاشى منذ هذه اللحظة جميع الأسباب التي أدت لعدم قدرتنا على الانتهاء من التسجيل بالنظام حتى انتهاء المهلة، والتي كان من أهمها الضغط الشديد على النافذة الإلكترونية وسقوطها المتكرر مع اقتراب نهاية المهلة.

وأثنى رئيس لجنة التموين والتجارة الداخلية بشعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، على قرار وزير المالية محمد معيط، لحسن تعاونه مع مجتمع المستوردين، وتقديره لظروفهم، ليعملوا باطمئنان بعد القلق الشديد والتوتر قبل استصداره لهذا القرار.

وكان وزير المالية، محمد معيط، قد أصدر قرارًا باستمرار التشغيل التجريبى حتى نهاية سبتمبر المقبل، وتأجيل التطبيق الإلزامى لنظام التسجيل المسبق للشحنات «ACI» بالموانئ البحرية إلى الأول من أكتوبر المقبل، الذى كان مقررًا في الأول من يوليو المقبل، وذلك لمنح المستوردين ووكلائهم من المستخلصين الجمركيين والشركات المصدرة لمصر والشركات العالمية متعددة الجنسيات فرصة أخيرة للتسجيل على المنظومة الجديدة، وإجراء المزيد من التجارب لتحقيق التناغم المنشود بين المستوردين والمتعاملين معهم من المصدرين الأجانب، وهو ما يُسهم فى إنجاح هذا النظام الجديد على نحو يُساعد فى تيسير الإجراءات وميكنتها، والتوسع فى الإفراج الجمركى المسبق للبضائع قبل وصولها للموانئ، ومن ثم تقليل تكلفة السلع والخدمات، وخفض أسعارها بالأسواق المحلية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة