اقتصاد

"بريكست" يعرقل الاستثمارات والتعاملات التجارية للشركات البريطانية

23-6-2021 | 17:02

بريكست

الفرنسية

إن كان بريكست عزز الطلب الداخلي في المملكة المتحدة، إلا أنه يطرح معضلة للعديد من الشركات البريطانية سواء على الصعيد المالي أم على الصعيد الإداري، وهذا ما يظهر جليا في كروم ريدجفيو، حيث يلتقي عشرة زوار قدموا لتذوّق النبيذ المحلي الصنع امرأة جثمت على الأرض بين الدوالي تزيل الأوراق التالفة.

ومع خروج المملكة المتحدة فعليا من السوق الأوروبية الموحدة في مطلع يناير، ازدادت السوق الداخلية نشاطا، غير أن الشركات تعاني في المقابل من صعوبات كبرى في طليعتها نقص العمال الموسميين وارتفاع التكاليف فضلا عن تعقيدات إدارية، من غير أن يتبين حتى الآن إن كانت هذه المشكلات مرحلية أم دائمة.

وقالت تمارا روبرتس المديرة العامة لشركة ريدجفيو العائلية لصنع النبيذ في جنوب إنجلترا "لم نكن نواجه مشكلات توظيف، لم نشهد نقصا في اليد العاملة إلا هذه السنة، من الصعب فعلا مع الوباء والقيود على السفر، أن نرى من أين تأتي الضغوط، لكن نعتقد أن بريكست حضّ الناس على البقاء في أماكنهم، لأننا لم نسهل الأمور عليهم حتى يأتوا".

ولم يتخذ قطاع صناعة النبيذ البريطاني موقفا عند تنظيم الاستفتاء حول بريكست الذي قسم المملكة المتحدة قبل خمس سنوات بالتمام، ولا تزال تبعاته السياسية الاقتصادية تلقي بظلها على البلاد، وهو اليوم يعاني من عواقب الخروج من الاتحاد الاوروبي.

أوضحت روبرتس "لدينا بعض الوقت حتى سبتمبر لتقييم خياراتنا والعمل مع وكالات توظيف، لكن ليس لدينا حل".

وتابعت "إننا نبحث عن طبّاخ، لم نتمكن من تطوير عرضنا على هذا الصعيد مثلما كنّا نأمل"، مؤكدة أن "هناك بالتأكيد ضغطًا لزيادة الأجور لأننا نتنافس جميعا لتوظيف الاشخاص أنفسهم".

بموازاة ذلك، ازدادت التكاليف اللوجستية بثلاثة أضعاف على حد قولها، لأن إجراءات تصدير الإنتاج او استيراد الآلات والزجاجات وغيرها باتت في غاية التعقيد، ما يحتّم على ريدجفيو الآن الاستعانة بوسطاء.

فإلى المتاعب الإدارية التي كان ينتقدها أنصار بريكست حاملين على بروكسل وإجراءاتها المعقدة، تضاف صعوبات بيروقراطية جديدة، إذ أفادت روبرتس أن "تفسير القواعد" الناجمة عن الاتفاق التجاري ما بعد بريكست الموقع في عيد الميلاد "يختلف تماما بين المانيا أو فرنسا أو هولندا". وتعاني الشركات الصغرى من تزايد النفقات الذي يحد من هامش أرباحها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة