ذاكرة التاريخ

تاريخ "الكيف" في الصعيد زمان.. قنا تحقق رقم "صفر" لتعاطي المخدرات خلال الثلاثينيات| صور

22-6-2021 | 13:44

تعاطي الحشيش ـ أرشيفية

محمود الدسوقي

 

الصعيد في ثلاثينيات القرن الماضي، وبينما كانت تجارة السلاح تنمو مع تزايد عمليات الثأر، كانت تجارة المخدرات تسير معها بالتوازي، تلك التجارة التى قام توماس راسل حكمدار القاهرة آنذاك بنشر إحصائيات لها صارت وثيقة مهمة في زماننا.

بدورها تنفرد "بوابة الأهرام" بنشر إحصائيات توماس راسل حكمدار القاهرة، في ثلاثينيات القرن الماضي، عن متعاطي المخدرات في كافة أقاليم ونجوع مصر، حيث تظهر الإحصائيات عدد المتعاطين في مراكز وقري قنا، ومن بينها قري السمطا بدشنا .

تري ماذا قال توماس راسل عن تعاطي المخدرات في الصعيد وبالأخص في محافظة قنا إبان ثلاثينيات القرن الماضي؟.

 قال راسل إن دشنا لا تتعاطى الهيروين والكوكايين، حيث جاءت الإحصائية تحمل رقم (صفر)، فيما يبلغ عدد المتعاطين للأفيون 5 أشخاص فقط، وهم الذين تم إلقاء القبض عليهم ومسجونين، بينما جاءت نسبة التعاطي للحشيش صفر أيضا.

وأكد راسل أن عدد الذكور في دشنا وقراها مابين عمر 20 لـ59 سنة يبلغون نحو 253 ألفا، يمثل من يتعاطى المخدرات منهم 4%، وهى نسبة لا تُذكر.

 وتوماس راسل ضابط بريطاني خدم في وزرة الداخلية في عصر الاحتلال البريطاني لمصر، وبصفته مديراً للمكتب المركزي لمخابرات المخدرات شن حملة كبيرة على التعاطي، وأصبح راسل باشا من أنصار مكافحة المخدرات عندما أدرك أن الأفيون والهيروين والكوكايين والحشيش يتم تهريبها إلى مصر بكميات كبيرة خاصة من الأجانب.

 وقال توماس راسل إن عدد المتعاطين للأفيون في قنا بلغ نحو 18 شخصًا، وهم المسجونون فقط، بينما بلغت صفر بالنسبة لتعاطي الهيروين والكوكايين، أما أصحاب الشريحة العمرية من الذكور من عمر 20 لـ 59 سنة فبلغت 316 ألفا و658 نسمة، بينما بلغ المتعاطين للحشيش صفرا.

 وحاز مركز قوص على الأكثرية في التعاطي، حيث بلغ عدد المتعاطين من الأفيون نحو 42 شخصا، بينما تم إلقاء القبض على 6 أشخاص فقط، أما مركز إسنا الذي كان يتبع قنا إداريا، فبلغ عدد المتعاطين به 3 أشخاص فقط  لمخدر الأفيون، بينما بلغت صفر بالنسبة للهيروين والكوكايين، أما فى نجع حمادي فقد بلغ عدد المتعاطين للأفيون 15 شخصا، والحشيش شخص واحد فقط، وصفر لمتعاطي  الهيروين والكوكايين.

ينقل لنا راسل مفاجآت آخري بشأن كبار تجار المخدرات عام 1931م، تكشف لنا جنسياتهم وأعدادهم، حيث بلغ مجموع المتاجرين الكبار في المخدرات من اليونانيين نحو 142 تاجرا، و32 بريطانيا، و51 إيطاليا، و38 فرنسيا، و11 مصريا، و8 سوريين، و10 صينيين.

فيما بلغ عدد التجار الكبار في المخدرات عام 1934م، 50 يونانيا ، و17 بريطانيا و27 إيطاليا، و15 فرنسيا ، و39 مصريا، وروسي واحد ، و12 تاجرا صينيا، وأمريكيين.


احصائيات راسل عن تعاطي المخدرات


احصائيات راسل عن تعاطي المخدرات

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة