ثقافة وفنون

20 عامًا على رحيل السندريلا.. سعاد حسني حكاية لا تموت |صور

21-6-2021 | 14:12

السيندريلا سعاد حسني

أميرة دكروري

  منذ 20 عامًا انطفأت شمعة سندريلا السينما المصرية، الفنانة سعاد حسني، حيث غادرت في مثل هذا اليوم من العام 2001، بعد حياة حافلة بالمرح والسينما والإنجازات والفن ولا تخلو أيضا من الغموض والأسرار.

لم تعرف السينما المصرية والعربية مثيلة للسندريلا، التي خطفت القلوب منذ فيلمها الأول حسن ونعيمة في العام 1959، الذي اختارها فيه هنري بركات، لتدخل منه إلى قلوب المصريين وتتربعها حتى اليوم، وتتوالى أعمالها السينمائية المتنوعة التي وصلت إلى ما يزيد عن الـ 91 فيلمًا.

لعبت السيندريلا العديد من الأدوار على مدار حياتها في أفلام «البنات والصيف» و«إشاعة حب» و«السفيرة عزيزة» و«الزوجة الثانية» و«حكاية 3 بنات» و«حواء والقرد» و«شباب مجنون جدا» و«حلوة وشقية» و«نادية» و«بئر الحرمان» و«الحب الضائع» و«الكرنك» و«شفيقة ومتولي» و«المتوحشة» و«أهل القمة» و«المشبوه» و«موعد على العشاء» و«غريب في بيتي» و«الجوع» و«الدرجة الثالثة» وأخيرا «الراعي والنساء».

لكن على الرغم من هذا المشوار الطويل، كان فليم "خلي بالك من زوزو" هو أشهر أدوارها على الإطلاق، ومن أنجح الأفلام التي أدتها حيث ظل لأشهر طويلة في دور العرض، وبقت أغانيه حاضره في الأذهان حتى اليوم، التصقت "زوزو" بسعاد حسني حتى صار اسمها، للدرجة التي جعلت سعاد نفسها تشير إلى نفسها به بين أصدقائها.

كُرمت سعاد حسني على مدار حياتها كثيرًا، منهم أفضل ممثلة من المهرجان القومي الأول للأفلام الروائية عام 1971 عن دورها في فيلم "غروب وشروق".

كما حصلت على جائزة من وزارة الثقافة المصرية خمس مرات عن أفلام الزوجة الثانية، وغروب وشروق، وأين عقلي، والكرنك، وشفيقة ومتولي.

ونالت جائزة أفضل ممثلة من جمعية الفيلم المصري خمس مرات عن أدوارها في أفلام أين عقلي، والكرنك وشفيقة ومتولي وموعد على العشاء وحب في الزنزانة.

أما فيلمها الأخير "الراعي والنساء" فنالت منه على جوائز من مهرجان الإسكندرية وجمعية فن السينما.

وكانت أفضل ممثلة من وزارة الإعلام المصرية عام 1987 في عيد التليفزيون عن دورها في مسلسل هو وهي، وكرمها رئيس الجمهورية الأسبق محمد أنور السادات في عيد الفن عام 1979 لعطائها الفني.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة