سوشيال ميديا وفضائيات

عميد حقوق المنيا: الحبس 5 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه عقوبة انتهاك الخصوصية

20-6-2021 | 20:11

أرشيفية

علق الدكتور حسن سند، عميد كلية الحقوق بجامعة المنيا، على واقعة قيام شاب بتدشين قناة على "تيلجرام" لنشر صور الفتيات من الشارع دون علمهن، موضحًا أن قيام أحد المواطنين بتصوير الآخرين في الشوارع ونشر صورهن على مواقع التواصل الاجتماعي، يعتبر انتهاكًا للخصوصية، وله أسباب كثيرة، يجب أن تتكاتف مؤسسات الدولة لمواجهتها، مشيرًا إلى أن الدستور ينص على صيانة الحياة العامة، لافتًا إلى أنّ للإنسان الحق في صورته ولا ينبغى أن يستخدمها أي شخص آخر.

وأضاف "سند" خلال مداخلة هاتفية معه الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج "صالة التحرير"، المذُاع على قناة صدى البلد، أن بعض المصطلحات الدارجة حاليًا لم تكن مُدرجة في القوانين قديمًا.

وأردف أنّ عقوبة هذه الفعل تصل إلى 5 سنوات حبس، لافتًا إلى أن هناك قانونا يختص بحماية الخصوصية واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، يُعاقب كل من اعتدى على خصوصية الآخرين، واستخدام صورهم في أي أغراض قد تلحق الضرر بهم، بالحبس لمدة 6 أشهر، مشيرًا إلى أنّ العقوبة قد تصل لـ5 سنوات، وغرامة تصل لـ100 ألف جنيه، موضحًا أنه في حالة تكرار الواقعة يتم تغليظ العقوبة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة