اقتصاد

«بنك أوف أمريكا» يقرر اعتبار «يوم تحرير العبيد» عطلة رسمية بداية من 2022

19-6-2021 | 12:24

بنك أوف أمريكا

انضم مصرف "بنك أوف أمريكا" إلى بنك "جيه بي مورجان تشيس آند كو" في قرار إغلاق المكاتب الرئيسية والفروع يوم التاسع عشر من يونيو (جونتيث)، "يوم تحرير العبيد في الولايات المتحدة"، وذلك بداية من العام المقبل، بحسب ما أوردته وكالة بلومبرج للأنباء اليوم السبت.

ويأتي ذلك في أعقاب توقيع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مشروع قانون يجعل من يوم 19 يونيو عطلة اتحادية بمناسبة انتهاء عبودية الزنوج الأمريكيين.

وفي هذا اليوم من عام 1865، قرب نهاية الحرب الأهلية الأمريكية، أعلن جنرال في الجيش الاتحادي تحرير كافة العبيد في ولاية تكساس.

وصارت المناسبة تعرف باسم "جونتينث"، ويحتفل بها سنويا كيوم لإنهاء العبودية في الولايات المتحدة، رغم أن إلغاء الرق لم يتم رسميا حتى تم تعديل الدستور في وقت لاحق من نفس العام.

وقبل توقيع الرئيس بايدن على مشروع القانون، كان "جونتيث" عطلة رسمية في ولاية تكساس، وغير رسمية في بقية الولايات. ويحتفل الكثيرون بهذه المناسبة بإقامة الحفلات والمهرجانات.

وأخطر مصرف "بنك أوف أمريكا" و"جيه بي مورجان تشيس آند كو" الموظفين الأمريكيين لديهما أنهم سوف يتلقون أجرا إضافيا عن العمل يوم 19 يونيو هذا العام، والذي يوافق اليوم السبت، وقالا في مذكرتين للموظفين إنهما سيضيفان المناسبة إلى جدول العطلات الرسمية لهما بداية من عام 2022، مع إغلاق كافة المكاتب والفروع والمقار التابعة لهما.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة