عرب وعالم

الناتو يأسف لقرار روسيا الانسحاب من اتفاقية "السماء المفتوحة"

19-6-2021 | 04:22

اتفاقية السماء المفتوحة

أ ش أ

أعرب حلف الشمال الأطلسي "الناتو" عن بالغ أسفه، اليوم الجمعة، بالخطوة التي اتخذتها روسيا بإبلاغ الحلف بقرارها الانسحاب من اتفاقية "السماء المفتوحة"، التي تعد أداة مهمة وقانونية تسهم في الشفافية والأمن والاستقرار؛ فضلاً عن الثقة المتبادلة في المنطقة الأوروبية الأطلسية.

وقال المجلس، فى بيان، إلى أن روسيا رفضت ولسنوات عديدة، الامتثال التام بالتزاماتها بموجب اتفاقية السماء المفتوحة، وقامت بفرض قيود على الطيران فوق منطقة كالينينجراد، على الحدود مع جورجيا، مما يتعارض مع هذه الاتفاقية.

وأشار البيان إلى أن المجلس دعا روسيا عدة مرات إلى الامتثال الكامل للاتفاقية واتخذ العديد من الخطوات، بما في ذلك خلال المؤتمر الرابع لبحث اتفاقية السماء المفتوحة، لحل القضايا العالقة بشكل بناء فيما يتعلق بالامتثال لهذه الاتفاقية.

كما أشار البيان إلى رفض روسيا الدخول في حوار بناء أو اتخاذ أي خطوة للعودة إلى الامتثال الكامل للاتفاقية، مؤكدا أن هذا الرفض لعب دورا مهما فى قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من الاتفاقية العام الماضي، بحسب ما ورد فى حيثيات القرار.

وأكد الناتو على التزامه فيما يتعلق بالحد من الأسلحة التقليدية التي تعد عنصرا أساسيا في الأمن الأوروبي الأطلسي، مجددا تأكيده العزم على العمل للحد من المخاطر العسكرية، ومنع سوء التفاهم والصراعات، وبناء الثقة والإسهام في السلام والأمن.

كما أكد الناتو سعيه من أجل علاقة بناءة مع روسيا، وحث موسكو على إعادة النظر في قرارها والعودة إلى الامتثال الكامل لإتفاقية السماء المفتوحة وذلك قبل تعليق عضويتها رسميا بعد 6 أشهر من قرار الإنسحاب.

وتسمح "اتفاقية السماء المفتوحة"، التي أبرمت عام 1992، وتضم أكثر من 30 دولة، بتحليق طائرات مراقبة غير مسلحة، تابعة للدول الأعضاء، في أجواء بعضها البعض، بهدف تعزيز التفاهم المتبادل والثقة عن طريق منح جميع الأطراف دورا مباشرا، في جمع المعلومات عن القوات العسكرية والأنشطة التي تهمها.

 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة