Close ad

البابا فرنسيس .. فقير وراء جدران الفاتيكان

18-6-2021 | 17:14

"لم توجد الكنيسة لتدين الناس بل لتضعهم وجهًا لوجه مع المحبة الخالصة النابعة من روح ورحمة الله" 

في عظته الثانية وضع البابا فرنسيس منهجه ورؤيته للكنيسة ودورها الوجداني والروحي في علاج البشر (كل البشر) بالمحبة لا بالعقاب ولا بالأحكام على سلوكهم وعقابهم على أخطائهم أو ضعفهم وجراحهم؛ بل بإصلاح نفوسهم وأرواحهم بدواء المحبة.
 
عن حياة ورؤية وطبيعة شخصية ودور البابا فرنسيس المرسم عند مليار وثلاثمائة مليون كاثوليكي على مستوى العالم في الثالث عشر من مارس في عام 2013، قدم الكاتب والباحث إميل أمين كتابه القيم (البابا فرنسيس .. فقير وراء جدران الفاتيكان)، والعنوان يكشف هنا جزءًا كبيرًا عن صفة الزهد في فطرة البابا حتى قبل أن يصبح بابا للفاتيكان ويصر أن يترك سكن الباباوات في القصر الرسولي وفضل عليه شقة صغيرة في نُزل سانتا مارتا مُكونة من غرفتين، وهذه عادته الأصلية وسلوكه حين كان رئيسًا لأساقفة العاصمة الأرجنتينية بيونس أيرس، قد ردد البابا فرنسيس في مناسبات عدة مقولة "شعبي فقير وأنا واحد منهم"، وهذا بالفعل سلوكه في الظاهر والخفاء، فقد رصد بعض الصحفيين الاستقصائيين تجرده من الملابس البيضاء الرسمي وارتداءه ملابس عادية للغاية والخروج ليلًا بمفرده وبسرية تامة ليوزع بنفسه الصدقات على الفقراء والمشردين في جوار الفاتيكان، ولا سيما في أزمنة البرد القارس.
 
الكتاب الذي تزيد صفحاته على ثلاثمائة صفحة لا ترسم فقط ملامح شخصية البابا ودوره الروحي لرعيته، لكنها أيضًا تكشف عن تحركاته من أجل الإنسانية شرقًا وغربًا؛ حيث مَثَل الباب جسرًا بين الشرق والغرب ولا سيما بين الإسلام والمسيحية لتكون أيامه علاقة ممتدة ومتواصلة بين الكنيسة الرومانية وباقي الأديان؛ لذلك لا نتعجب أن يصبح البابا فرنسيس محبوبًا في العالمين العربي والإسلامي.
 
وتوجت جهوده في تلك السنوات القليلة بوثيقة تقدمية ووجدانية "وثيقة الأخوة الإنسانية" التي وُقعت في أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة في الرابع من فبراير عام 2019، ذلك اليوم الذي أعدته الأمم المتحدة بداية من العام 2021 يومًا عالميًا للأخوة الإنسانية.
 
في بداية رحلتنا مع الفقير خلف جدران الفاتيكان يصف الكاتب شخصيته الأثيرة على الصفحات بأنها تحمل ثورة كاملة وليست مجرد مسيرة شخص، فثورة فرنسيس هنا على الكراهية والأحقاد، على الجدران العالية التي تفصل البشر عن بعضهم البعض، على الاقتصاد الإقصائي الذي يهمش المستضعفين في الأرض، على أولئك الذين يرون في الحياة صفقة مادية، ويعدون الأرض دار مقر إلى الأبد، على الذين يُسخرون الأديان لتضع العقبات من أجل الافتراق لا الاتفاق.
 
الكتاب بما يحمل من تقديم واع ومختلف وعميق ومحب لشخصية البابا فرنسيس الشخصية المسيحية الأهم في العالم كله، قد يحمل دعوة من كاتب مصري يعبر بقلمه عن محبة شعب ودولة لقداسة البابا ودعوته قريبًا لأم الدنيا التي اتسعت دومًا لأهل المحبة والخير والسلام من كل العالم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
أماني القصاص تكتب: الله يدعو

في كل يوم وساعة يدعونا الله، ويفتح لنا أبواب القرب والود والقبول، له بالطبع أيام أقرب من أيام وأفعال أقرب من أفعال وكلمات أقرب من كلمات، يرشد أرواحنا بوصايا ورحمات جميعها لوصل واتصال وود ومحبة

أماني القصاص تكتب: طلاق غيابي

منذ أيام وفي خطاب هام أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي علي تعجبه من انتشار دعوات تحقير المرأة لدرجة السماح بالاعتداء عليها أو ضربها، رغم أن حضارتنا وأخلاقنا ودياناتنا تمنعنا عن ذلك

أماني القصاص تكتب: صناعة التفاهة

خبر عاجل في جريدة مهمة يتساءل: كيف حافظت عروس الإسماعيلية على مكياجها بعد أن ضربها العريس وأهله وسحلوها - لقاء خاص مع الكوافيرة

أماني القصاص تكتب: اضربوهن

لماذا نجادل اليوم في رجل يريد تربية زوجته وإجبارها على طاعته واحترامه والخوف منه؟ ومن الذي يمنع الزوج عن ضرب زوجته

أماني القصاص تكتب: أصحاب السينما

ضجة عارمة أثارها فيلم أصحاب ولا أعز المعروض علي منصة نتفلكس بسبب جرأة موضوعه وطريقة تناولها، لم أشاهد الفيلم للأسف ولم أقف عنده كثيراً لكن توقفت عند طوفان التأييد المطلق

أماني القصاص تكتب: الدولة والمعيلات

شابة مصرية لا توفق في زواجها رغم إنجابها أربعة أطفال أكبرهم ثمانية أعوام والأصغر عامان، كالمعتاد يتخلى الرجل عن الأسرة وتُجبر المرأة أن تتولى رعاية الأربعة

أماني القصاص تكتب: الأخ بين المفترض والواقع

ألقتْ بكَ المقادير في يمِ الحياة طفلًا يتيم الأبوين فقيض الله لكَ أختًا ما كانت امرأة سوء ولا بغيًا، بصرت بك عن قربٍ وأنت لا تشعرْ

أماني القصاص تكتب: "يعني إيه راجل"؟

قد لا نحتاج في مجتمع آخر غير مجتمعنا المصري أو العربي لطرح مثل هذا السؤال البديهي المراوغ: يعني إيه راجل ؟ سؤال جاد جدًا ليس فانتازيًا

شيرين وغرفة التذكارات السوداء

نحمل ما اختبرناه في طفولتنا على أكتافنا طوال حياتنا، فالطفل الطبيعي بين أسرة سوية يهون حمله في الحياة مهما واجه بعد ذلك، والطفل المعذب يظل حمل الألم يؤرقه طوال عمره،

أماني القصاص تكتب: الدولة المصرية وواحة سيوة

طريق طويل يبعدنا عنها، سمعت كثيرًا عن عدد ساعاته وصعوبته، وعن مطار موجود قد يعمل أحيانًا بشروط صعبة، ورحلات توقيتاتها غير محددة وبأسعار مبالغ فيها

البابا فرنسيس .. فقير وراء جدران الفاتيكان

لم توجد الكنيسة لتدين الناس بل لتضعهم وجهًا لوجه مع المحبة الخالصة النابعة من روح ورحمة الله

قائمة مريم

من يؤتمن على (العرض) يؤتمن على المال!!

الأكثر قراءة