رياضة

فان باستن يطلق سهام النقد تجاه دي ليخت

18-6-2021 | 16:00

دي ليخت

وكالات

 

ربما يكون منتخب هولندا، الفريق الوحيد في بطولة أمم أوروبا، الذي ضمن المركز الأول في مجموعته بعد انتصارين متتاليين، لكن كانت هناك انتقادات بشأن الأداء.

وقال المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت، إن الانتقادات ساعدت على تقوية منتخب الطواحين.

وتعرض دي ليخت لهجوم لفظي من الأسطورة ماركو فان باستن.

وقال فان باستن، إن دي ليخت، الذي عاد إلى التشكيلة بعد تعافيه من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، وشارك في قلب دفاع من 5 لاعبين، بحاجة إلى التواصل والتوقع بشكل أفضل.

وأشار إلى العديد من لحظات فقدان التركيز من جانب ماتياس دي ليخت، في تحليله بعد المباراة.

وأضاف فان باستن، في التلفزيون الهولندي "إنه قائد الدفاع ويحتاج إلى فعل المزيد. عليك أن تثبت نفسك".

وشدد "دي ليخت ذهب إلى إيطاليا ليتعلم كيف يدافع، لكني لا أعتقد أنه تعلم الكثير هناك".

وأبلغ مدافع يوفنتوس البالغ من العمر 21 عامًا، مؤتمرًا صحفيًا اليوم الجمعة "أنا سعيد عندما يقول شخص مثل فان باستن شيئًا ما، ثم تذهب لترى ما يعنيه".

وتابع "إنه يتحدث أيضًا عن التواصل. نحن نعمل حقًا على تحسين ذلك، ولكن بالطبع يمكننا دائما أن نفعل ما هو أفضل. النقد ليس سيئا، فهو أيضا يجعلك أكثر قوة".

وفازت هولندا 3-2 على أوكرانيا في مباراتها الافتتاحية ببطولة أوروبا 2020، لكنها أهدرت تقدمها بهدفين، قبل أن تسجل هدف الفوز في الدقائق الأخيرة.

ولم يواجه المنتخب الهولندي، صعوبات مماثلة خلال انتصاره على النمسا.

وقال رافائيل فان دير فارت، وهو لاعب آخر ضمن العديد من اللاعبين السابقين الذين يعملون كمحللين في وسائل الإعلام الهولندية "في نهاية المطاف أشعر بخيبة أمل. أمام فريق مثل النمسا ينبغي أن تصنع 7 أو 8 فرص".

وشدد "لم أر أي تقدم حقيقي. نعم لم نستقبل أي أهداف، لكن هذا كان مستبعدًا على أي حال أمام هذا المنافس الضعيف".

وتلتقي هولندا مع مقدونيا الشمالية في أمستردام الإثنين المقبل، في مباراتها الأخيرة بدور المجموعات في اليورو.

 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة