رياضة

الفرصة الأخيرة تحفز سويسرا وتركيا في «يورو 2020»

18-6-2021 | 14:21

يورو 2020

وكالات

يتقاسم منتخبا سويسرا وتركيا، نفس الهدف في مواجهتهما الأخيرة بدور المجموعات في بطولة أوروبا 2020، الأحد المقبل، وهو تحقيق أول فوز في البطولة، أملًا في فرصة الصعود لدور 16.

وحصل المنتخب السويسري على نقطة وحيدة بعد تعادله مع ويلز ثم خسارته 0-3 أمام إيطاليا رغم أنه دخل البطولة بتوقعات كبيرة من فريقه صاحب الخبرة الكبيرة.

أما تركيا التي بعثت برسالة تحذير قوية قبل 3 أشهر عندما فازت على هولندا في تصفيات كأس العالم، خسرت أول مباراتين في البطولة أمام إيطاليا وويلز ولم تحرز أي أهداف حتى الآن.

ولا يزال بوسع سويسرا الحصول على المركز الثاني بين فرق المجموعة والتأهل لمراحل خروج المغلوب، لكنها ستكون بحاجة لأن تخسر ويلز أمام إيطاليا في روما في نفس التوقيت.

وستحتاج سويسرا أيضًا للحصول على فارق أهداف أفضل.

وأفضل فرصة لتركيا للتأهل هي الحصول على مكان بين أفضل 4 فرق تحتل المركز الثالث، بعد أن ضاعت فرصتها في الصعود عن طريق المركزين الأول والثاني.

وبالنسبة للمنتخب السويسري فإن بدايته المتعثرة كانت مزعجة للغاية.

وقبل انطلاق البطولة، قال جرانيت شاكا قائد سويسرا إنه يعتقد أن بوسع فريقه الوصول لنهائي البطولة في الشهر المقبل، بالنظر لخبرة الفريق الكبيرة ومشاركته في بطولات كبرى سابقة بعد وصوله لدور 16 في نهائيات كأس العالم في آخر نسختين، وفي يورو 2016.

لكن أداء الفريق جاء باهتا دون التوقعات تمامًا، وتعرض لانتقادات كبيرة في بلاده بعد الهزيمة الكبيرة أمام إيطاليا في مباراته الثانية.

وللحصول على أي فرصة للاستمرار في البطولة، سيتعين على السويسريين تنحية آثار الهزيمة في روما الأربعاء الماضي جانبًا، وتجنب ما تحدث عنه مدرب تركيا شينول جونيش قبل هزيمة فريقه أمام ويلز في نفس اليوم.

وقال جونيش عن هزيمة فريقه في مباراته الأولى في البطولة أمام إيطاليا "لا أعتقد أننا تجاوزنا تأثيرات صدمة الهزيمة في المباراة الأولى".

وسيتعين على تركيا أيضًا تصويب الكثير من الأخطاء.

وقال المدرب جونيش عن ذلك "لم أتذكر مطلقا أننا كنا نرتكب الكثير من الأخطاء في التمرير، أرى أن الفريق يحمل ثقلا على كتفيه".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة